الأخبار

الخارجية: نجحنا بإعادة نحو الفي مهاجر طوعيا


اعلنت وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، نجاحها بتوفير 5 رحلات استثنائية للاجلاء الراغبين بالعودة الطوعية، فيما اشارت الى أن عدد العائدين إلى العراق حتى فجر هذا اليوم بلغ 1894 عراقي تقريباً.

وقال المتحدث باسم الوزارة احمد الصحاف في بيان "عقدنا العديد من الاجتماعات الثنائية مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لكسمبورغ خلال مشاركة الوزير في الاجتماعات رفيعة المستوى بتاريخ 21 حزيران 2021، وأجرينا اتصالات عديدة مع نظرائه بهذا الشأن".

وأضاف: "استقبلنا في بغداد ممثل الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل ونائب رئيس المفوضية الأوربية، ووزير خارجيَّة ليتوانيا، وبحثنا ملف الهجرة والمهاجرين، واتفقا على زيادة التنسيق بين الجهات المعنية بغية الوصول إلى تنسيق أعلى بشأن ملف المهاجرين والتأكيد على موقف الحكومة العراقية".

وتابع الصحاف، "بعدها نسقنا بشكل عاجل ومن خلال مجلس الوزراء مع الجهات المعنية في الحكومة وبدانا بتسير رحلات العودة ونجحنا بإعادة المئات من العراقيين".

واردف، "اجرينا تنسيق عالي المستوى مع شركاء العراق وأصدقائه للحد من فاعلية شبكات تهريب واتجار البشر التي كانت ضالعة في الايقاع باعداد كبيرة من المهاجرين العراقيين".

ومضى الصحاف بالقول، "اوعزنا إلى سفارة جمهوريةالعراق في موسكو في ايفاد فريق دبلوماسي/ قنصلي إلى مينسك لتقديم الدعم الإنساني وتسجيل اسماء الراغبين بالعودة الطوعية ومنحنا 120 جواز مرور".

وواصل، "وجهنا سفارة جمهورية العراق في وارشو بالوصول إلى النقاط الحدودية بين بولندا وبلاروسيا واحصينا 571 من المهاجرين في ثمان مخيمات وتم اثبات رعويتهم اصولياً".

واشار المتحدث باسم وزارة الخارجية الى، ان "سفارتنا في وارشو قامت بتخصيص فريق قنصلي تم الايعاز له له بالوقوف على الوضع الإنساني وتقديم العون لهم".

ولفت الى، ان "الوضع الإنساني حساس جداً على طول الشريط الممتد بين بيلاروسيا ليتوانيا لاتيفيا بولندا ويبلغ 680 كيلو متر في ظروف جوية قاسية ونقص في المؤن الغذائية والصحية ما جعل الفئات الهشة من الشيوخ والانساء والاطفال، الاكثر تضررا".

وأكمل، "نجحنا بتوفير 5 رحلات استثنائية للاجلاء الراغبين بالعودة الطوعية، وبلغ عدد العائدين إلى العراق حتى فجر هذا اليوم 1894 عراقي تقريباً".

واستدرك، "أجرينا تنسيق مع عدد من دول الجوار والدول العربية وبمستوى عال للتدقيق والمتابعة عبر المطارات للحد من تكيف شبكات التهريب بإجراءات الحكومة العراقية.".

وختم الصحافي قائلا:"نسقنا منذُ أشهر لايقاف رحلات الناقل الوطني إلى بيلاروسيا واستمرارها في إعادة المسافرين والراغبين بالعودة"، مشيرا الى انه "علقنا البراءة القنصلية للقنصل الفخري البيلاروسي في بغداد وأربيل".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك