سوريا - لبنان - فلسطين

الأمن السوري يضبط 1.5 مليون حبة كبتاغون على الحدود مع الأردن(صور وفيديو)


أحبطت الأجهزة الأمنية السورية محاولة تهريب شحنة كبيرة من المخدرات عبر المعابر غير الشرعية كانت في طريقها إلى الأراضي الأردنية.

وأفاد مراسل "سبوتنيك" في محافظة درعا جنوب سورية، أن الجهات المختصة بالمدينة تمكنت من إحباط محاولة تهريب كميات هائلة من المواد المخدرة كانت معدة للتهريب باتجاه المملكة الأردنية عبر أحد الطرق غير الشرعية التي تقع بالقرب (جمرك درعا) القديم جنوب غرب حي درعا البلد.

وتزن الشحنة المضبوطة نحو 200 كيلو غراما معبئة ضمن أكياس كبيرة، وحوالي مليون وخمس مئة ألف حبة من مادة الكبتاغون المخدرة.

وأكد مصدر أمني لـ"سبوتنيك" بدرعا أن هذه العملية تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة الجنوبية من حيث كمية المواد المخدرة المضبوطة، لافتا إلى أهمية تعاون المجتمع الأهلي في المحافظة في الإبلاغ عن أي حدث أمني حفاظا على سلامة المواطنين.

وفي السياق، ألقت إدارة مكافحة المخدرات القبض على أحد مروجي المخدرات بريف دمشق اليوم، وضبطت بحوزته 10,4 كيلو غرام حشيش و5100 حبة كبتاغون.

 

وضبطت الجهات المختصة خلال الشهر الماضي بداخل سيارة فى مخبأ سرى 266 كيلوغراما من مادة الحشيش المخدر و60 الف حبة كبتاغون مخدرة جنوب دمشق والقت القبض على شخصين كانا فيها.

وكان وزير الداخلية السورية اللواء محمد الرحمون أكد في يونيو/ حزيران الماضي أن سورية كانت وما زالت تلعب دوراً هاماً في دعم جهود المجتمع الدولي لمكافحة الجريمة عموما، مشيرا إلى أن تصنيف المجتمع الدولي وتقارير هيئاته المتخصصة  تعتبر سوريا بلداً نظيفاً من زراعة وإنتاج وتصنيع المخدرات بشتى أنواعها، سواء أكانت طبيعية أو صناعية، وتصنف عالميا بأنها بلد عبور للمواد المخدرة بحكم موقعها الجغرافي الذي جعل منها ممرا إجباريا بين خطوط التهريب الدولية بين الدول المنتجة للمخدرات والدول المستهلكة لها.

ولفت وزير الداخلية إلى إن ازدياد ظاهرة تجارة وتعاطي المخدرات خلال الهجمة الإرهابية التي تتعرض لها سوريا بسبب لجوء كثير من المجموعات الإرهابية المسلحة وأفرادها على العمل بتهريب وتجارة المخدرات بمختلف أنواعها، محاولين ترويج هذه الآفة بين أوساط شبابنا في المناطق الآمنة ، للتأثير عليهم من جهة وقبلها على أفراد مجموعاتهم من جهة أخرى، وللاستفادة المادية لتمويل ودعم أعمالهم الإرهابية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك