سوريا - لبنان - فلسطين

معركة إدلب.. فرار المدنيين من وكر الإرهابيين


أحمد صلاح 

 

معركة إدلب ستشكل علامة فارقة في الحرب السورية، وربما تؤدي نتائجها، بشكل أو بآخر، إلى إعادة رسم خرائط منطقة الشرق الأوسط برمتها، سياسيا وعسكريا. هكذا وصف عبد الباري عطوان، المحلل السياسي ورئيس تحرير صحيفة رأي اليوم الإلكترونية، تطور الوضع شمال غرب سورية. 

في الوقت الراهن يستعد الجيش العربي السوري لتحقيق العملية العسكرية واسعة النطاق في محافظة إدلب. تعهد سابقا وزير الدفاع السوري ونائب القائد العام للجيش العماد علي عبد الله أيوب، بتحرير محافظة إدلب وعودتها إلى حضن الوطن وتطهير كامل التراب السوري من الإرهاب إما بالمصالحات أو بالعمليات الميدانية. 

في غضون ذلك، يواصل المدنيون، غالبيتهم من النساء والأطفال، مغادرة محافظة إدلب عبر معبر أبو الظهور الذي فتح الجيش السوري في الشهر الماضي. يسعي الآلاف من الناس إلى فرار من أخر معقل الإرهابيين بالحافلات والشاحنات. فيتم تزويد جميع اللاجئين بالاحتياجات الأساسية والغذاء والملابس وتقديم الدعم والمساعدة الطبية للمحتاجين. 

يغادر اللاجئون المنطقة التي يسيطر عليها المقاتلون بكل سرور ويقدرون عملية مكافحة الإرهاب يشنّها الجيش السوري بشكل إجابي. 

وقالت فاطمة، وهى واحدة من لاجئين، عن أسباب مغادرة إدلب. "أعيش في إدلب. لكننا تعبنا من البقاء في هذا المكان والعيش في ظل احترام قواعد وقوانين المسلحين. شكراً للجيش السوري على هذه الفرصة لمغادرة المنطقة حيث تسود الفوضى. أنا سعيدة بالهروب مع أبنائي من المسلحين لأنهم مجرد حيوانات وآمل أن يتمكن الجيش من تطهير هذه المنطقة من الإرهابيين". 

منذ فتح معبر أبو الظهور الإنساني 16 أوغسطس غادر منطقة خفض التصعيد في إدلب أكثر من 10 ألف مدني. ويزداد هذا العدد كل يوم على خلفية تحضير عملية تطهير المحافظة من الإرهاب. 

يعتقد الخبراء أنه لا تختلف العملية القادمة مضادة لإرهابيي "هيئة تحرير الشام" عن الحملات العسكرية السابقة ضد داعش. مع ذلك تخطط قوات الجيش السوري بذل كل جهد ممكن لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين. ولا يمكن استبعاد أن سيتم تنظيم الوقفات الانسانية وفتح المعابر الإضافية بعد تحرير أراضي جديدة من الإرهابيين تدريجيا. وشدد الخبراء على ضرورية فصل مقاتلي المعارضة المسلحة عن الإرهابيين وإخلاء المدنيين من أرياف إدلب. 

تصبح من الواضح أن معركة إدلب المقبلة لا مفر منها. لدى الرئيس السوري بشار الأسد وجيشه كل الحق في استعادة السيطرة على كل ذرة من تراب البلاد. وفي الوقت نفسه الغرب ليس لديه الكثير من الفرص لتغيير الوضع لصالحه أو لمنع بدء عملية التحرير فحان الوقت لتدمير وكر الإرهابين في إدلب. 

 

أحمد صلاح 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك