سوريا - لبنان - فلسطين

معركة إدلب.. فرار المدنيين من وكر الإرهابيين


أحمد صلاح 

 

معركة إدلب ستشكل علامة فارقة في الحرب السورية، وربما تؤدي نتائجها، بشكل أو بآخر، إلى إعادة رسم خرائط منطقة الشرق الأوسط برمتها، سياسيا وعسكريا. هكذا وصف عبد الباري عطوان، المحلل السياسي ورئيس تحرير صحيفة رأي اليوم الإلكترونية، تطور الوضع شمال غرب سورية. 

في الوقت الراهن يستعد الجيش العربي السوري لتحقيق العملية العسكرية واسعة النطاق في محافظة إدلب. تعهد سابقا وزير الدفاع السوري ونائب القائد العام للجيش العماد علي عبد الله أيوب، بتحرير محافظة إدلب وعودتها إلى حضن الوطن وتطهير كامل التراب السوري من الإرهاب إما بالمصالحات أو بالعمليات الميدانية. 

في غضون ذلك، يواصل المدنيون، غالبيتهم من النساء والأطفال، مغادرة محافظة إدلب عبر معبر أبو الظهور الذي فتح الجيش السوري في الشهر الماضي. يسعي الآلاف من الناس إلى فرار من أخر معقل الإرهابيين بالحافلات والشاحنات. فيتم تزويد جميع اللاجئين بالاحتياجات الأساسية والغذاء والملابس وتقديم الدعم والمساعدة الطبية للمحتاجين. 

يغادر اللاجئون المنطقة التي يسيطر عليها المقاتلون بكل سرور ويقدرون عملية مكافحة الإرهاب يشنّها الجيش السوري بشكل إجابي. 

وقالت فاطمة، وهى واحدة من لاجئين، عن أسباب مغادرة إدلب. "أعيش في إدلب. لكننا تعبنا من البقاء في هذا المكان والعيش في ظل احترام قواعد وقوانين المسلحين. شكراً للجيش السوري على هذه الفرصة لمغادرة المنطقة حيث تسود الفوضى. أنا سعيدة بالهروب مع أبنائي من المسلحين لأنهم مجرد حيوانات وآمل أن يتمكن الجيش من تطهير هذه المنطقة من الإرهابيين". 

منذ فتح معبر أبو الظهور الإنساني 16 أوغسطس غادر منطقة خفض التصعيد في إدلب أكثر من 10 ألف مدني. ويزداد هذا العدد كل يوم على خلفية تحضير عملية تطهير المحافظة من الإرهاب. 

يعتقد الخبراء أنه لا تختلف العملية القادمة مضادة لإرهابيي "هيئة تحرير الشام" عن الحملات العسكرية السابقة ضد داعش. مع ذلك تخطط قوات الجيش السوري بذل كل جهد ممكن لتجنب وقوع خسائر بين المدنيين. ولا يمكن استبعاد أن سيتم تنظيم الوقفات الانسانية وفتح المعابر الإضافية بعد تحرير أراضي جديدة من الإرهابيين تدريجيا. وشدد الخبراء على ضرورية فصل مقاتلي المعارضة المسلحة عن الإرهابيين وإخلاء المدنيين من أرياف إدلب. 

تصبح من الواضح أن معركة إدلب المقبلة لا مفر منها. لدى الرئيس السوري بشار الأسد وجيشه كل الحق في استعادة السيطرة على كل ذرة من تراب البلاد. وفي الوقت نفسه الغرب ليس لديه الكثير من الفرص لتغيير الوضع لصالحه أو لمنع بدء عملية التحرير فحان الوقت لتدمير وكر الإرهابين في إدلب. 

 

أحمد صلاح 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 69.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك