سوريا - لبنان - فلسطين

الشمال السوري ...بين محاولة التتريك والعودة إلى الحضن السوري.


بقلم .. ربى يوسف شاهين 

 

معارك ضخمة انتصر فيها الجيش العربي السوري خلال سنوات الحرب المفروضة على سورية ، فما يدور في أروقة العدو التركي من مخططات لاحتلال مناطق جديدة في الشمال السوري كما حصل في "عفرين" فهذا ضرب من الجنون ، وخاصة ان ما حدث من تقارب بين الحزبين الاساسيين الكرديين مؤخرا يبدو إيجابيا ، خاصة ان المراهنة على الدعم من جهاتهم السابقة "أمريكا" بات معدوما وإدراك هذين الحزبين " ان الهدف الأكبر لتركيا هو استهدافهم قيادة وشعبا " . 

في الجهة المقابلة كان "أردوغان" قد صرح بأنه سيحرر المزيد من المناطق السورية بمساندة من ما تسمى "المعارضة السورية" ، والتي تأخذ من الشمال السوري ملاذا لها، و في وقت سابق قال أردوغان: بأن مدينة "حلب" في سوريا ومدينة "الموصل" في العراق يتبعان لتركيا باعتبارهما ولايتين عثمانيتين. 

فتركيا والمعارضة السورية يؤسسان ما يسمى "الجيش الوطني" ، والذي سينشأ بعد حل الخلافات بين أفرادها ، وذلك لتحقيق الأهداف التركية في بسط السيطرة على شمال غرب سوريا، وهو إحدى اهم خطط المعارضة المدعومة من تركيا ، من أجل منع الجيش السوري من التقدم وإعادة المنطقة الباقية إلى حضن الوطن، وهذا ما أكد عليه الرئيس "بشار الأسد" باستعادة كل شبر من الأرض السورية. 

إلا ان ما يحدث في شمال سورية من تجاوزات من قبل تركيا والمتمثلة ببناء المدارس والمستشفيات وفتح مكتب للبريد التركي ، يؤكد بما لا يدع مجالا للشك ، بأن تركيا تسعى لتتريك الشمال السوري ، لكن حسابات أردوغان ستسقط لا محال على حدود السيادة السورية . 

 

للتأكيد على المحاولات التركية ... 

قال قائد ما يسمى الجيش الوطني "هيثم العفيسي" أن إنشاء هذه القوة لم يكن بالمهمة السهلة خلال السنة الأخيرة ، وكان قد أصدر تعليمات لقادة جيشه تتضمن "التعاون الكامل مع قيادة الشرطة العسكرية التركية ..فالشرطة العسكرية تمثل قوة القانون والعدالة وليست منافسا لأي فصيل " بحسب تصريحاته " ، وايضا تم إعطاء اوامر لهذه الشرطة العسكرية لتأخذ مسؤولياتها المباشرة "فقد منعت الفصائل من إدارة السجون والمحاكم ومن اعتقال أي مواطن إلا بموجب كتاب رسمي من القضاء وعن طريق الشرطة العسكرية حصرا" ، إن هذا "الجيش الوطني" التركي مؤلف من 35 الف مقاتل أغلبهم من افراد الفصائل التي هُزمت أمام الجيش السوري ، والتي دُربت على فكرة تقسيم سورية و كل ذلك لخدمة المشروع الصهيو أمريكي ، وعلى الأرض وخلال فترات سابقة كانت قد فشلت بعض المساعي لتوحيد هذه الفصائل والمعروفة ب"المعارضة" ، فما حدث في الشمال من توغل الغازية تركيا في "عفرين" جاء عبر حملتين : 

الأولى اسماها "درع الفرات" عام 2016 والتي ادت إلى طرد تنظيم داعش من منطقة اعزاز و جرابلس . 

الثانية "غصن الزيتون" والتي بها استطاعت احتلال منطقة عفرين من "قوات حماية الشعب الكردية السورية" والتي تعدهم تركيا خطرا امنيا فهم امتدادا لحزب العمال الكردستاني والذي تعاني منه تركيا لعقود . 

في النتيجة .. 

أخيرا ان الجيش العربي السوري الذي انتصر في كل حروبه وبمساندة حلفائه ، لن يسمح للتركي باحتلال أرضه خاصة بعد ان اصبحت العلاقات بين الحزبين الكرديين والحكومة السورية إيجابية جدا ، والقادم على الأرض في الشمال السوري سيثبت بأن سورية باقية سورية بكل مكوناتها و بكل شبر فيها ، فالتقسيم ليس في قواميس الدولة السورية . 

ولن يكون... 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك