سوريا - لبنان - فلسطين

الانتصارات السورية .. كَسرت أهدافُ الغربِ الاستراتيجية .


بقلم .. أمجد إسماعيل الآغا 

مما لا شك فيه أن معالم النصر الاستراتيجي في سوريا بدأت تظهر بوادره سياسيا و ميدانيا ، و ما من شك ايضا أن العمليات العسكرية التي تدور رحاها في سوريا منذ 2011 أوشكت على النهاية ، فـ على الرغم من حشد ألاف الارهابيين من شتى بلاد العالم و الزج بهم في الجغرافية السورية ، و في ظل تفاهمات و مخططات امريكية اسرائيلية خليجية تركية ، تَلقت التنظيمات الإرهابية و داعميها هزائم و انكسارات متتالية ، فكانت الدولة السورية و جيشها سدا في وجه الخطط الأمريكية ، ليتم بالانتصار السوري إعادة التوازن للشرق الأوسط ، و بات من الواضح أن التطورات الميدانية في سوريا تشي باقتراب الحرب من نهايتها ، في ظل تطورات مفصلية هامة حدثت في الشهور الأخيرة ، تؤكد أن الانتصار الاستراتيجي في سوريا بات قاب قوسين أو أدنى . 

" لماذا استُهدفت سوريا ؟ .. الموقع و الدور الإقليمي " 

الحرب على سوريا حملت العديد من الاهداف الاستراتيجية و السياسية و الاقتصادية ، حتى بات الميدان السوري ساحة صراع جيوسياسي إذا ما نظرنا الى الأطراف التي كانت ضالعة في الحرب على سوريا ، فجملة الأهداف الغربية المراد تحقيقها في هذه الحرب تميزت بتعدد الأهداف التي تستمد أهميتها من أهمية الشرق الأوسط ، خاصة أن سوريا تُمثل البعد الإقليمي المؤثر في العديد من قضايا المنطقة . 

و من أهم الأهداف السياسية و الاقتصادية للحرب على سوريا . 

السياسية : 

- كسر التحالف الاستراتيجي بين سوريا و محور المقاومة بما يضمن أمن اسرائيل و يدعم بقائها كقوة إقليمية قادرة على التحكم في المنطقة . 

- تقسيم سوريا على أسس قومية و عرقية و طائفية بما يساعد على ظهور دويلات متناحرة و متفرقة و في ذات الوقت تكون موالية للغرب . 

- تغير الوضع الجغرافي في المنطقة انطلاقا من سوريا الأمر الذي سيسمح لواشنطن بالبقاء في موقع القوة الكونية الأولى و ذلك تنفيذا لنظرية " بريزنسكي " التي توصي بالتحكم في منطقة آسيا الصغرى . 

الاقتصادية : 

- التطبيع الاقتصادي الكامل بين العرب و اسرائيل بعد كسر محور المقاومة و هذا من شأنه أن يساعد على إيجاد حل للقضية الفلسطينية بما يخدم اسرائيل و يبقي على هضبة الجولان و مزارع شبعا تحت السلطة الاسرائيلية 

- التحكم في المخزون النفطي الهائل المكتشف على سواحل سوريا و لبنان و فلسطين عبر الأنبوب القطري 

- تحرير أوروبا الغربية من الهيمنة الروسية في ما يتعلق بالطاقة و نقل الغاز القطري عبر الاراضي السورية و التركية 

- مشروع الطاقة " الامريكي السعودي القطري " لاقى بدوره معارضة الدولة السورية فكان لابد من اسقاط الدولة السورية و تقسيمها لخلق كيان في شمال سوريا بما يسمح بتمرير الأنبوب القطري . 

" الدولة السورية و حلفاؤها .. تحالف صدم الغرب " 

مع دخول المنطقة العربية في معمعة ما سمي بالربيع العربي ، لم يدرك احد ماهية الربيع الذي تريده امريكا و ادواتها في المنطقة ، و لم ينتبه الكثيرون لأبعاد هذه المؤامرة على سوريا ومحور المقاومة ، فالغالبية منتشون بالربيع وبالتغيير الذي كانت تقوم أمريكا بتسويقه في المنطقة ، ليتوضح لاحقا أن سوريا بذاتها هي الهدف ، و كانت المفاجأة أن سوريا صمدت في وجه العاصفة . 

و على اعتبار أن سوريا هي العمود الفقري لمحور المقاومة ، بالتالي كل أركان هذا المحور كان مستهدفا ، من ايران إلى العراق وصولا إلى حزب الله ، فكان التنسيق فيما بينهم على أعلى المستويات ، الأمر الذي وجه ضربة قاسية للمحور الغربي و خططه في المنطقة ، و بدأت التطورات الميدانية لصالح محور المقاومة ، هذه التطورات عززت موقف الدولة السورية وحلفائها، وشكلت مؤشراً قوياً على أن زمام المبادرة في الميدان والسياسة بات بيد سوريا وحلفائها، وأن الجماعات المسلحة باتوا في حالة تراجع مستمرة. 

" نتائج الانتصار السوري على الغرب و مخططاته " 

إن المتابع لتطورات الحرب على سوريا بات يدرك تماما أن الغرب لم يتمكن من تحقيق أهدافه المعلنة و غير المعلنة ، بل أكثر من ذلك ، فقد كان لصمود الدولة السورية و جيشها دورا في كسر خطط الغرب التقسيمية ، و عليه يمكننا القول أن واشنطن و الغرب لا يمكنهم فرض هيمنتهم على العالم ، و لا بد لهم من التعامل مع قوى إقليمية لرسم سياسات المنطقة ، خاصة أن روسيا فرضت نفسها و عبر الحرب على سوريا كقوة دولية أظهرت براعة في إدارة مسارات الحرب السياسية و الميدانية ، يضاف إلى ذلك تعاظم كقوة محور المقاومة و اكتسابه خبرات قتالية عملياتية ، ما سيشكل قوة ردع لأي حماقة اسرائيلية مقبلة ، كما يمكننا القول بأن تركيا الحالمة بعودة الخلافة العثمانية قد أصبح أمنها القومي مهددا جراء السياسات الحمقاء للنظام التركي في سوريا ، و بات اليوم هذا النظام في انتظار عودة إرهابييه الذين أرسلهم إلى سوريا . 

" في النتيجة " 

اعتقد الكثيرون من متابعي الشأن السوري ، تقسيم سوريا نتيجة المساحات الكبيرة التي كانت خاضعة للفصائل الإرهابية و التي كانت تقوم بتنفيذ أجندة الداعمين ، و بطبيعة الحال أعداء سوريا كانوا يسعون إلى تقسيمها ، لكن عبر استراتيجية محكمة اعتمدتها الدولة السورية ، يضاف إلى ذلك تماسك معظم العناصر التي تضمن وحدة البلاد ، ومنها بنية صلبة للجيش السوري، إدارة عاملة طوال سنوات الأزمة ، جسم دبلوماسي نشط ومتماسك ، تحالفات خارجية مؤثرة جداً ، وتملك مختلف وسائل تعطيل الحلول المفروضة من الخارج ، من الفيتو إلى الميدان، و سيطرة على قلب البلاد ومناطقها ذات الأهمية المرتفعة ، و الأهم أن الرئيس الأسد صاحب العقل القيادي القادر على الصبر لتلقي النتائج الأفضل ، واستثمار توتر أعدائه في انتزاع مكاسب نوعية منهم ، كل هذه المعطيات كانت سببا في كسر إرادة الغرب و خططه في سوريا خاصة و الشرق الأوسط عامة . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك