سوريا - لبنان - فلسطين

الحرب السورية .. موازين قوى جديدة فرضها الجيش السوري .


بقلم .. ربى يوسف شاهين 

منذ بداية الحرب على سوريا ، سعت امريكا إلى تقسيم المنطقة لحماية امن الكيان الاسرائيلي ، لكن الانتصار السوري رسم خارطة الشرق الأوسط على الصعيدين السياسي و العسكري ، و باتت واشنطن في مرحلة رسم استراتيجيات جديدة تتناسب و الواقع الجديد الذي رسمه الجيش السوري ، و لا شك بأن هذا الانتصار القى الرعب في أروقة البيت الابيض و دولة الاحتلال ، فالتغيرات الجديدة أعلنت صعود سورية و معها محور المقاومة في مقابل هزيمة محور واشنطن ، التغيرات الاستراتيجية التي فرضتها الدولة السورية ، لم تكن في الحسابات و الخطط التي اعدتها واشنطن ، فقد كان من المتوقع أن الدولة السورية لن تصمد طويلا ، لكن الحقيقة كانت مختلفة عن طموحات امريكا . 

" الصمود الأسطوري .. و تحقيق المنجزات " 

على الرغم من مليارات الدولات التي رُصدت من اجل الحرب على سوريا ، و على الرغم من مئات الاف الارهابيين من شتى أصقاع الأرض ، اضافة إلى غرف العمليات في تركيا و الاردن و اسرائيل ، لم يتم تحقيق أي نتائج على الارض السورية ، فالقرار السوري هو المواجهة و محاربة الارهاب ، فكان الانتصار حليفاً لسوريا ، و نلاحظ اليوم أن كل معركة يدخل بها الجيش السوري يكون انتصار هذا الجيش هو سيد الموقف ، فالقيادة السورية و عبر الرد المباشر على الداعمين و الممولين للحرب على سوريا ، ارسلت العديد من الرسائل الحازمة برفع اليد عن ادواتهم في الارض السورية ، و إلا سيكون الرد في عمق هذه الدول ، و هنا نذكر ان هذه الرسائل السورية ارعبت الكيان الصهيوني ، خاصة ان قواعد الاشتباك الجديدة فُرضت بتوقيت دمشق ، لتتغير الكثير من موازين القوى التي فرضها الجيش السوري . 

" التخبط و الخوف في الكيان الصهيوني " 

من الواضح أن الانتصار السوري اصاب اسرائيل بداء الخوف ، و هذا ما ظهر في التصريحات المتخبطة لقادة الكيان الاسرائيلي ، و لعل تصريح وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينتش يعكس مدى الرعب في قلوب هؤلاء القادة حيث قال " أن أي حرب ستشن علينا من الأراضي السورية ستجلب تداعيات فتاكة على حكومة دمشق والرئيس السوري بشار الأسد، وإذا سمح الأسد كزعيم سوري لأحد، إيران أو أي طرف آخر، بإعلان حرب علينا من سورية، فإنه مسؤول عن حياته " ، و بطبيعة الحال هذه تصريحات خرقاء توضح مدي التخبط و الخوف في قادة اسرائيل ، خصوصا بعد أسقطت الدفاعات الجوية السورية العديد من الصواريخ الاسرائيلية فضلا عن اسقاط طائرة F16 ، هذا اربك تكتيكات اسرائيل و أدخلها في نفق الرعب و الجنون ، و باتت تدرك أن طبيعة الاشتباك اصبحت صعبة جدا مع القدرات التي بات يمتلكها الجيش السوري . 

" الانتصار السوري و تداعياته " 

كنتيجة طبيعية للانتصار السوري ، اصبح ترامب يفكر بالانسحاب من سوريا ، و هذا يؤكد العجز الامريكي عن تغير القوى على الارض ، و تحصيل اي مكسب سياسي او ميداني ، و ما حدث طيلة هذه السنوات أكد لكل المعتدين على الارض السورية ، ان خارطة القوى قد تغيرت لصالح الجيش السوري ، و عليه لابد ان يتم حساب اي خطوة تقوم بها اسرائيل او واشنطن في سوريا ، لان الرد سيكون قويا . 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.12
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
هيثم حسين علي النجدي : قدمت معاملتي للحصول على قطعة أرض للهجرة والمهاجرين من سنة 2012 ولحد الآن لم يشملني التوزيع أرجو ...
الموضوع :
توزيع 966 قطعة ارض سكنية على موظفي الدولة وشريحة المهجرين
حكيم كاظم : السلام عليكم محلة ٥٥١ مدينة الصدر صار اكثر من اسبوع تعاني من انقطاع الكهرباء علما ان جدول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
اماني : كيف تقول إن اولاد آدم تزوجوا من إخوانهم غير الشقيقات ...حاشا لله أن يقبل هذا العمل الفاحش ...
الموضوع :
كيف تكاثر اولاد آدم (ع) ... ومن هُنَ زوجاتهم ؟؟ الجزء2
ضياء عبد الرضا طاهر : الى سماحة السيد علي السستاني دام ظلك.. أقدم أليك التهنئه بولادة حشدنا الشعبي العراقي هذا الحشد الذي ...
الموضوع :
في ذكرى الفتوى الخالدة ولد العراق حشدا باراً
هاني الياسري : السلام عليكم فقط للزياده المعلومات ان بهجت الكردي هو فلسطين وليس عراقي هو وكثير من الفلسطينين الذين ...
الموضوع :
وثائق دامغة تدين ادعياء الوطنية -3- حينما جندت هيئة علماء الارهاب المرتزقة بهجت الكردي وعبيرمناجد واخرين كابواق ارهابية
Athrae Saleh : السلا عليكم اني خريجة سادس علمي معدل كربلاء غربوني اهلي واني صغيرة للنروج وكان حلم حياتي كلية ...
الموضوع :
الاعلان عن افتتاح موقع كلية الامام الحسين الجامعة في محافظة كربلاء المقدسة
احمد رياض محمد : ابن خالي امي سجين سياسي في زمن النظام البائد مسجون سنة كاملة و تحت تاثير السجن والظلم ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
احمد المياحي : السلام عليكم اساتذنا العزيز أرفع اليكم شكوى من منطقة الاعظميه محله ٣١٤ زقاق ٥٠ دار ٣١ حول ...
الموضوع :
قسم الشكاوى في كهرباء الرصافة يدعو المواطنين للاسهام في القضاء على الفساد الاداري
المهندس عصام سليمان قنطار : السلام عليك يا أمير البلاغة ...
الموضوع :
في النجف: محاكاة أقدم نسخة لنهج البلاغة بـالشرق الأوسط
فيسبوك