سوريا - لبنان - فلسطين

وزير الخارجية الأردني: نرفض وجود منظمات إرهابية على حدود البلاد


شدد وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي على أن بلاده لا تريد منظمات إرهابية على حدودها، ولا تريد منظمات مذهبية طائفية أو أي قوى غير سورية كما نص اتفاق المبادئ الذي وقعته المملكة والولايات المتحدة وروسيا لإقامة منطقة خفض التصعيد في الجنوب الغربي.

 وحسب بيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية الأردنية حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه، شدد الصفدي خلال لقاءاته والاجتماعات في بروكسل منذ، مساء أمس الأربعاء، أن "الأردن لا يريد منظمات إرهابية على حدوده ولا يريد منظمات مذهبية طائفية أو أي قوى غير سورية كما نص اتفاق المبادئ الذي وقعته المملكة والولايات المتحدة وروسيا لإقامة منطقة خفض التصعيد في الجنوب الغربي".

ودعا إلى "التوصل إلى أرضية مشتركة وتحديد نقاط التقاء مع روسيا للتوصل إلى تسوية سياسية للازمة التي يشكل التوافق الأمريكي الروسي شرطا لحلها".

وأكد الصفدي "ضرورة تأمين الشعب السوري في الجنوب السوري على أرضه والتزام الضمانات التي تم التوصل لاتفاقيات المصالحة على أساسها  والعمل على إيصال المساعدات إلى المدنيين من الداخل السوري".

وقال "لا بد من وضع حد للمعاناة والدمار والقتل الذين تسببهم الأزمة السورية وحماية الشعب السوري والحفاظ على وحدة سوريا وتحريرها من الإرهاب وعصاباته".

وأكد على أن "مركزية أمن الشرق الأوسط واستقراره للأمن والسلم الدوليين يفرضان تحركا فاعلا وسريعا لمعالجة أزمات المنطقة وفِي مقدمها الصراع الفلسطيني الإسرائيلي".

وحذر الوزير من استمرار غياب الأفق السياسي لإنهاء الاحتلال وتلبية حق الشعب الفلسطيني في الحرية والدولة، وقال إن "إجراءات إسرائيل الأحادية وتجذر الانسداد السياسي يجعلان من تفجر العنف الذي يهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم خطرا حتميا في ضوء استحالة استمرار الوضع الراهن".

واستعرض الصفدي المستجدات في الأزمة السورية والعبء الذي يفرضه استمرارها على المملكة أمنيا واقتصاديا قائلا إن "الأردن تحمل فوق طاقته فيما يتعلق باستقبال اللاجئين في الوقت الذي يتراجع فيه الدعم الدولي للمساعدة في تلبية احتياجات مليون وثلاثمائة ألف سوري يستضيفهم الأردن ويوفر لهم التعليم والخدمات الصحية وفرص العمل".

وقال إن "الأردن لم يتخل عن دوره الإنساني إزاء اللاجئين ويستمر في القيام بهذا الدور بكل إمكاناته لكن ثقل العبء يتطلب أن يتحمل المجتمع الدولي المسؤولية في حمله".

وأشاد الصفدي بالتضحيات التي قدمها العراق الشقيق من أجل هزيمة تنظيم "داعش" الإرهابي (المحظور في روسيا وعدد من الدول)، وأضاف "تضحيات العراق الشقيق لن تنسى وإن الأردن يقف مع الحكومة العراقية وهي تعمل على تحقيق المصالحة التي تضمن حقوق جميع العراقيين وتبني العراق الديمقراطي".

ومثل اليوم وزير الخارجية الأردني العاهل الأردني في اجتماع مجلس حلف شمال الأطلسي (الناتو) على مستوى قادة دول الحلف والدول الأعضاء في مجموعة شركاء الوضع المتقدم مع الحلف، والذي انعقد ضمن أعمال قمة حلف شمال الأطلسي، وبحث افق التعاون لتحقيق الأمن والاستقرار في منطقة جنوبي المتوسط.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.62
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك