سوريا - لبنان - فلسطين

اتصالات بين "قسد" ودمشق ترقبا لاحتمال "فك الارتباط" الأمريكي


أكدت مصادر إعلامية عدة تكثيف الاتصالات بين أكراد سوريا وحكومتها لبحث ترتيبات تتعلق بمستقبل المناطق الخاضعة للسيطرة الكردية، وسط ترقب مستجدات هامة في المعادلات الداخلية والخارجية.

وأفادت صحيفة "الوطن" السورية بأن اللقاءات بين الجانبين تكثفت مؤخرا، بهدف إنجاز اتفاق يقضي بعودة مناطق نفوذهم إلى سيطرة الدولة السورية، وسط توقعات بأن تقوم "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بتسليم مناطقها للحكومة "بعد أن خذلتها أمريكا".

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصادر وصفتها بـ"وثيقة الاطلاع" أن هذه اللقاءات لم تصل إلى مرحلة المفاوضات الجدية، لكن "المناخ العام الآن لدى الطرفين أفضل من المراحل السابقة للتوصل إلى اتفاق ما".

وحسب مصادر محلية أخرى، فإن القيادات الكردية خلال الجولة الأخيرة من المفاوضات، التي عقدت في مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، عرضت خلالها "قسد" تسليم الشريط الحدودي مع تركيا إلى الحكومة، في ما وصفته المصادر بـ"خطوة تصعيدية" من "قسد" ودمشق ضد تركيا.

وأضافت المصادر، أن السلطات اشترطت مقابل تسلمها الشريط الحدودي، افتتاح مقرات أمنية لها في مدن وبلدات الرقة والطبقة والبصيرة وذيبان الواقعة تحت سيطرة "قسد"، وما زالت المفاوضات جارية بين الطرفين في هذا الإطار.

ويبدو أنه لا يزال على المفاوضين قطع شوط ليس بالقصير قبل أن تثمر المفاوضات عن نتيجة، بدليل أن القيادة الكردية نفت قبل عدة أيام ما نشرته صحيفة "الوطن" عن توصل الأكراد ودمشق إلى اتفاق يقضي بإزالة أعلام ورموز الإدارة الذاتية الكردية في مناطق سيطرتها شمال البلاد، وسط تأكيدات الأكراد أنهم "لن يفرطوا" بحقوق شعبهم.

في مؤتمر صحفي اليوم الخميس بالقامشلي، قال متحدث كردي، إن الأكراد "من حيث المبدأ جاهزون للحوار الذي يؤدي إلى الحل في سوريا"، ولكن لا توجد حتى الآن أية مفاوضات تمت و"لم نجد أية خطوات عملية وجدية" من قبل الحكومة في هذا الموضوع.

المتغيرات الخارجية

وفي حين تحدثت "الوطن" عن وجود "جهات خارجية تشوش على اللقاءات" بين الأكراد والحكومة، في إشارة إلى الولايات المتحدة، اعتبرت مصادر أخرى أن هذه الاتصالات تجري بعلم، بل وربما بمباركة التحالف الدولي، مستبعدين احتمال دخول "قسد" المتحالفة مع واشنطن، في المفاوضات مع دمشق من دون موافقة أمريكية.

ويرى مراقبون أن مصير المفاوضات يبقى في انتظار مآلات الأمور في الجنوب السوري، والتفاهمات المحتملة التي قد تتمخض عنها القمة الروسية الأمريكية المرتقبة، بالإضافة إلى مصير المساومات الأمريكية التركية بشأن منبج.

وحسب مراقبين، فإن تسليم مناطق شرق الفرات أو على الأقل بعضها للحكومة السورية قد يكون أحد الخيارات المطروحة أمريكيا على طاولة المفاوضات بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، مقابل طلب تحجيم نفوذ طهران في الساحة السورية.

ويرى الكثيرون، أن الأكراد باتوا يتهيأون لكل الاحتمالات في مرحلة قد ترفع فيها واشنطن يدها عنهم، بعد أن أثبت التاريخ أن الأمريكيين لن يترددوا في نقض أي تعهدات سابقة إذا اعتبروا أن ذلك لا يخدم مصالحهم، التي تتمثل إلى حد كبير، فيما يتعلق بسوريا، في إضعاف إيران والحفاظ على حبال تتلاعب من خلالها بالأطراف الإقليمية والدولية الأخرى المعنية بالمشهد السوري.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك