سوريا - لبنان - فلسطين

أول جلسة لمجلس النواب متفق عليها منذ عام..!..لبنان.. اتفاق على تسوية

476 10:12:42 2015-11-12

تعقد الخميس 12 نوفمبر/تشرين الثاني أول جلسة تشريعية للبرلمان اللبناني منذ عام وافق معظم الفرقاء على المشاركة بها بعد أن كان عقدها متعذرا نتيجة الانقسام السياسي الحاد في البلاد.

وشكل البيان الذي أصدره سعد الحريري من الرياض وتضمن التزامه بالمشاركة في جلسة الخميس وعدم حضور أي جلسة أخرى لا تكون مخصصة لمناقشة قانون الانتخاب كلمة السر التي أدت لموافقة معظم المسيحيين على المشاركة في الجلسة.

وكتبت صحيفة "السفير": على الطريقة اللبنانية، وُلدت التسوية التشريعية في ربع الساعة الأخير. إنها "تسوية الضرورة" التي منحت الجميع حبل نجاة، قبل الغرق في رمال الميثاقية المتحركة.

ظهرت نواة التسوية في الرياض، خلال اجتماعات عُقدت الثلاثاء والأربعاء بين سعد الحريري والوفد اللبناني برئاسة رئيس الحكومة تمام سلام، وبين أعضاء الوفد أنفسهم لا سيما الوزيرين علي حسن خليل وجبران باسيل اللذين كانا على اتصال دائم مع عين التينة والرابية. 

متطلبات التكتيك السياسي أطالت أمد الرقص على حافة الهاوية، لكن الكل يدرك أن الانزلاق إلى ما بعدها مكلف، فالتأم في الرياض ما يشبه مجلسا وزاريا لبنانيا مصغرا تلاحقت بعده الاجتماعات في بيروت.

وكان التفاهم على إقرار قانون الجنسية من دون تعديلات جوهرية العنصر الحاسم في الدفع نحو التسوية، أما ما اتُفق عليه في شأن قانون الانتخاب فهو أقرب إلى "إعلان نوايا".
ومن الواضح أن كل القوى السياسية اللبنانية حققت مكاسب من هذا التفاهم فانتزع "التيار الوطني الحر" و"القوات اللبنانية" التزاما بإقرار قانوني باستعادة الجنسية وتحرير أموال البلديات، وتعهدا بمناقشة وإقرار قانون الانتخاب في أول جلسة تشريعية لاحقة.
أما نبيه بري فحافظ على ثوابته، ولم يتراجع رغم الضغوط، عن موقفه المعلن وهو عقد جلسة تشريع الضرورة في موعدها المحدد، علاوة على بروزه كعنصر حاسم في إنجاز التسوية. 
سعد الحريري قطف "زهرة التسوية" من خلال تعهده بعدم حضور أي جلسة تشريعية مستقبلا، لا يتصدر قانون الانتخاب جدول أعمالها. 
وبالتزامن مع نضوج تسوية الجلسة التشريعية، أطلق الأمين العام لـ "حزب الله" السيد حسن نصرالله ما يشبه المبادرة السياسية، داعيا إلى تسوية داخلية شاملة، لا تنتظر الخارج.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك