سوريا - لبنان - فلسطين

بمناسبة عيد المقاومة والتحرير؛«السيد حسن نصر الله»: تدخل ثلة قليلة من حزب الله ازعجت أصدقاء سورية فيما لم يزعجهم تدخل عشرات الاف المسلحين

550 07:47:00 2013-05-26

 

أكد الأمين العام لحزب الله اللبناني «السيد حسن نصرالله» اليوم السبت أن "تطورت الاحداث وبسرعة يظهر ان هناك محور تقوده اميركا يتشكل وهي صاحبة القرار الأول والاخير فيه وجميع الباقيين يعملون عندها، وهذا المحور تدعمه ضمنا اسرائيل، وادخلت فيه القاعدة وتنظيمات تكفيرية وقدمت لها التسهيلات من كل دول العالم، وبدأت حرب عالمية على سورية، عشرات الاف المقاتلين لم يزعجوا اصدقاء سورية في عمان لكن أزعجتهم ثلة من المقاتلين في حزب الله".

أطل الأمين العام لحزب الله «السيد حسن نصر الله» كلمته اليوم السبت بمناسبة الذكرى الـ13 لعيد "المقاومة والتحرير"، في مدينة "الشهيد القائد الحاج عماد مغنية" من بلدة مشغرة في البقاع الغربي معتبرا أنه "اردنا أن يكون احتفالنا في هذا العام عندهم لنتذكر من هذه الارض الطيبة شهداءها الكبار وشعبها الصامد الذي قدم التضحيات ولنعيد ونعلن تقديرنا لأهل هذه المنطقة ودورها المركزي في المقاومة وانتصارها ".

وأضاف سماحته "في هذه اللحظات نستحضر كل التضحيات والشهداء وكل الجرحى والأسرى والذين خرجوا من السجون وكل اهلنا الذين صمدوا في ارضهم وكل المضحين من الجيش والشعب والمقاومة ومن اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين وفي مقدمتهم السيد عباس الموسوي والشيخ حرب والقائد عماد مغنية وجميع الشهداء المضحّين".

وتابع سماحته "يوم التحرير هو يوم من أيام الله، تجلت فيه رحمة الله وبركاته وتأييده وكرمه لشعبنا الصامد والمقاوم، وتجلى فيه غضب الله على المحتل والمعتدي".

وأضاف "يجب أن يبقى حياً في ذاكرتنا مثل هذه اليوم وينتقل من جيل الى جيل لانه يختصر تجربة وطنية عميقة وتضحيات كبيرة وهو الطريق المفتوح الى المستقبل العزيز والشريف".

وأردف سماحته بالقول "يجب أن لا ننسى ايضا الأيام الحزينة جداً، يوم النكبة والنكسة ونضعهم بالقرب من بعضهم، في تاريخنا المعاصر هناك نكبة ونكسة وانتصارات، النكبة عام 1948 هي ليست نكبة فلسطين وشعبها بل نكبة كل العرب والمسلمين وكل شعوب المنطقة ، ان منطقتنا لا تزال تتحمل تداعيات ونتائج النكبة والنكسة".

وقال السيد نصر الله ان "ما يجري في سورية مهم جداً ومصيري جداً بالنسبة الى لبنان، ونحن نملك جرأة القول والفعل ولذلك لنتكلم اليوم بالصراحة المطلوبة في اللحظة التاريخية الحرجة".

وأضاف "منذ البداية، قلنا إن هناك مطالب شعبية محقة وإن المطلوب هو الإصلاح عن طريق الحوار وان لا يصوب أحد على أحد بندقية أو رصاصة، ونحن أيضاً لاننا نعرف ماذ تعني سورية بالنسبة الى المقاومة، عملنا مع الرئيس (السوري بشار) «الاسد» ومع شخصيات بالمعارضة من أجل الوصول الى حل سياسي والاسد وافق والمعارضة هي التي رفضت منذ البداية".

ورأى السيد أن "تطورت الاحداث وبسرعة يظهر ان هناك محور تقوده اميركا يتشكل وهي صاحبة القرار الأول والاخير فيه وجميع الباقيين يعملون عندها، وهذا المحور تدعمه ضمنا اسرائيل، وادخلت فيه القاعدة وتنظيمات تكفيرية وقدمت لها التسهيلات من كل دول العالم، وبدأت حرب عالمية على سورية، عشرات الاف المقاتلين لم يزعجوا اصدقاء سورية في عمان لكن أزعجتهم ثلة من المقاتلين في حزب الله".

وقال "المعارضة هي التي ترفض منذ البداية على أمل أن النظام سوف يسقط، وتصورت أن من يقف الى جانبه الكثير من الدول سوف ينتصر".

ولفت سماحته إلى أن "المحور الاخر مصرّ على المضي في المعركة حتى الاخر، ولا كلام عن الحوار، ونعرف على مدى عامين ان هناك اقتراحات وتسويات معقولة قبلت بها القيادة السورية وعرضت على دول اقليمة وتم رفضها لان هذه الدول لا تستطيع ان تتحمل بقاء هذا النظام،هناك معارضة في الخارج لا علاقات لها ولديها منطق ورؤية ومستعدة للقيام بحوار وهذا حق لهم، لكن هناك جزء موظفين عند العديد من المخابرات وقرارهم ليس بيدهم، أما على الأرض التي أصبحت تحت سيطرة المعارضة المسلحة فالجميع يعلم أن التيار الغالب هو التيار التكفيري ولا أحد يمون عليهم".

وأضاف "اليوم لم يعد الموضوع شعب ثائر على نظام ولا موضوع اصلاحات لان النظام جاهز من أجل الاصلاح، ونحن بحسب رؤيتنا نعتبر ان سيطرة هذه الجماعات على سورية او على المحافظات المحازية للبنان هي خطر كبير على لبنان وعلى كل اللبنانيين وهي ليست خطرا على حزب الله او الشيعة فقط، هذه الجماعات اذا تمكنت من السيطرة على المحافظات المحاذية  للحدود ستكون خطرا على المسلمين والمسيحيين والدليل على ذلك هو ما يحصل في سورية حيث من يقاتل هو امتداد لتنظيم دولة العراق الاسلامية واسألوا أهل السنة في العراق عن ماذا فعل هذا التنظيم بهم؟".

وأردف بالقول "هذا العقل التكفيري في العراق فقط وباكستان وافغانستان والصومال قتل من السنة فقط أكثر بكثير من باقي الطوائف الاخرى، وهذا الوباء تعاني منه اليوم تونس وليبيا والدول التي صنعته وصدرته ونحن "موعودون بأن يشرف الى لبنان"، هذا هو الخطر بالعقل الغير قابل للحوار وليس لديه شيء اسمه حوار وقواسم مشترك، وأي مستقبل لسورية ولبنان وفلسطين في ظل هذه الجماعات؟".

وأضاف "منذ البداية كانوا يقولون سيسقط النظام في سورية وقادمون اليكم الى لبنان، وكانوا يقدمون اوراق اعتماد الى اميركا، ومن البداية خطفوا الزوار اللبنانيين في أعزاز".

وتابع سماحته "سورية هي ظهر المقاومة وسندها والمقاومة لا تستطيع ان تقف مكتوفة الايدي أو يكشف ظهرها أو يكسر سندها ولا نكون أغبياء والغبي هو من يتفرج على المؤامرة تزحف اليه ولا يتحرك،اذا سقطت سورية في يد الاميركي والتكفيري ستحاصر المقاومة وسوف تدخل اسرائيل الى لبنان لتفرض شروطها عليه وسيعاد ادخال لبنان الى العصر الاسرائيلي، واذا سقطت سورية ضاعت القدس وشعوب منطقتنا مقبلة على عصر قاسي وسيء ومظلم ونحن الان امام طرفين في الصراع الاول هو المحور الغربي والاميركي والذي يتوسل في الميدان الجماعات التكفيرية التي تدمر الحاضر والماضي والمستقبل، وفي الطرف الاخر دولة لها موقف من المقاومة وتدعو الى الحوار، وحزب الله لا يمكن ان يكون في جبهة فيها اميركا واسرائيل".

وأضاف "من اراد ان يقف على الحياد فليقف على الحياد، ومن العام 1982 كان هناك ناس تعتقد ان لا احد قادر على تغيير المعادلة واستطعنا ان نغيير المعادلة، ونحن نعتبر اننا ندافع عن لبنان وفلسطين وسورية وهذا  الموقف سيعرضنا الى حملة اعلامية وسياسية خطيرة، وهي لن تهدأ في أي يوم من الأيام حتى لو لم نتدخل في سورية، والتصنيف على لوائح الارهاب ليس بجديد،لا يستطيع أحد أن يتهمنا بالمذهبية ومحاولات النيل من معنوياتنا ومن معنويات عوائل شهدائنا غير صحيحة ".

وتابع سماحته "نحن ليس لدينا شباب تذهب الى الجبهة بالقوة، ونحن اليوم نقوم بتقنين نتيجة الاندفاع الكبير الموجود، نحن لسنا محتاجين لنعلن الجهاد، في كلمتين فقط ستجدون عشرات الالف يذهبون الى تلك الجبهات".

وأضاف "حزب الله قاتل في البوسنة والهرسك في السابق من أجل الدفاع عن المسلمين وهناك لا يوجد شيعة".

وأردف "لدي رسائل من أباء وامهات يطلبون الاذن لذهاب أولادهم الوحيدين الى هذه الجبهات،نحن أمام مرحلة جديدة بالكامل بدأت في الاسابيع الاخيرة بالتحديد، اسمها تحصين المقاومة وحماية ظهرها، وتحصين لبنان وحمايته، وأنا لا أطالب أحد بالمساعدة، وهذه المعركة نحن أهلها وصناع انتصارها ان شاء الله".

وختم بالقول "يا أهلنا الشرفاء ويا أهل الصبر والفداء سنكمل هذا الطريق وسنكمل كل التضحيات والتبعات المتوقفة على هذا الموقف وهذه المسؤولية، وأقول لكم كما قلت لكم في أوائل أيام حرب تموز، كما كنت أعدكم بالنصر دائما أعدكم بالنصر مجددا".

...............

1/5/13526

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 316.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك