سوريا - لبنان - فلسطين

الجماعات المسلحة في القصير تحت مطرقة الجيش السوري: الموت أو الموت..

958 09:22:00 2013-05-25

 

فرضت وحدات السوري طوقا على الجماعات المسلحة في شمال مدينة القصير الاستراتيجية وسط سوريا ، بحسب ما افاد مصدر عسكري سوري وكالة فرانس برس.

وقال عميد في القوات السورية يقود معركة القصير لمراسل فرانس برس ان “المسلحين مطوقون من كامل الجهات وليس لهم مكان آخر للهرب اليه كما اعتادوا سابقا ، الطريق نحو مطار الضبعة المحاصر من كافة الجهات الاخرى. هو الوحيد السالك امامهم ، وسنستعيد المطار خلال ايام”.

واضاف الضابط الذي رفض كشف اسمه “المعركة ستستمر لحين تحرير كامل القصير ونحن الآن في المرحلة الثانية من خطة المعركة وهي ما قبل الأخيرة” ، مشيرا الى “تجاوز عدد قتلى المسلحين منذ بدء عملية القصير 600 مسلح”.

واشار مراسل فرانس برس الى ان الاحياء الشرقية من المدينة تحولت الى ثكنة عسكرية ، مع استقدام القوات السورية آليات ثقيلة واقامتها نقاط تمركز وتحصينات في مختلف زوايا الشوارع والابنية ، وخصوصا منها تلك التي تكشف الاجزاء الشمالية من المدينة.

ونقل عن احد الضباط الموجودين في المدينة قوله ان “اعدادا كبيرة من قناصة المعارضة يحاولون التسلل إلى ابنية تساعدهم على مراقبة تحركات الجيش في المناطق الآمنة”.

من جانبه قال مدير المرصد السوري رامي عبد الرحمن في اتصال هاتفي ان “اشتباكات عنيفة تدور اليوم في الريف الشمالي لمدينة القصير، لا سيما في قريتي الحميدية وعرجون ومطار الضبعة الذي يتعرض لقصف بالطيران الحربي”.

واوضح ان الجيش السوري “يحاول الفصل بين هذه المناطق لا سيما مطار الضبعة ومدينة القصير لفرض حصار على المجموعات المقاتلة” في شمال المدينة التي يسيطر عليها المقاتلون منذ اكثر من عام.

في هذه الاثناء يستكمل الجيش السوري عملياته ضد الجماعات المسلحة في القصير. وبحسب مصادر سورية ، فقد تركزت الاشتباكات في الجزء الشمالي من المدينة ، وسط تقدم ملموس في الوسط مترافق مع تراجع للمسلحين باتجاه الشمال.

وذكر مصدر عسكري سوري لوكالة سانا ان وحدات الجيش دمرت مقرا للمسلحين بالقرب من المدرسة الصناعية واستهدفت تجمعات اخرى لهم في الحارتين الغربية والجنوبية اضافة الى تمكنها من الوصول الى الطريق الترابي في قرية الضبعة. كما تحدث المصدر عن استهداف مجموعة مسلحة في مطار الضبعة بعد فرارها من القصير.

وذكرت قناة “المنار” ان الجيش السوري تصدى لمسلحين حاولوا التسلل من النعينات قرب جوسية وأوقع 3 قتلى و7جرحى ، وقتل عددا من المسلحين في القصير بينهم القيادي شاكر شاكر الملقب بأبي عدي.

18/5/13525

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك