الصفحة الاقتصادية

استراتيجية حكومية لخفض الأسعار في الأرجنتين

2541 14:47:00 2007-06-18

حيال ازمة الوقود التي لم يعد بالامكان اخفاءها او التخفيف من وطأتها تسعى الحكومة الارجنتينية للحد من حدتها على الاقل على الصعيد الشعبي والبلد على ابواب انتخابات رئاسية ونيابية. اذ اعلنت اليوم عن اعتمادها استراتيجية جديدة لخفض الاسعار في قطاعي النفط والغاز، فحتى عام 2011 لن يسمح برفع الاسعار رغم المخططات السابقة بل فقط في نطاق ضيق وبناء على مفاوضات تجري بين ممثلين عن قطاع الوقود والامانة العامة لوزارة الطاقة الوطنية. الا ان اعتماد الحكومة هذا الاستراتيجية افشل امال قطاعي الغاز والنفط بتحرير الاسواق حسبما وعدت به منذ سنوات.

وتصميم الحكومة على المضي في استراتيجيتها سوف يؤثر سلبا على شركات بيع السيارات ومحطات الوقود مما يهدد العديد منها بالاقفال او الافلاس، خاصة اذا ما الزمت على اعتماد الاسعار المنخفضة، فهذا لن يسمح لها بتحقيق الارباح التي ترغب بها. في المقابل وعد قطاع الديزل وانواع الوقود الاخرى الرخيصة التضامن مع الحكومة والاعلان عن تغطية احتياجات السوق خاصة وان هناك نسبة كبيرة من المحركات والسيارات في الارجنتين تعمل بواسطة الديزل. الا ان الكميات الموجودة حاليا ليست كافية لتغطية احتياجات القطاع الزراعي الذي هدد بالاضراب في حال لم يزود بالكميات التي يحتاجها، مما اوقع حكومة الرئيس نستر كوشنر في وضع حرج وتحاول حاليا رفع استيرادها من الوقود من بوليفيا ودول اخرى والسبب في ذلك ان القطاع الزراعي امام اخر موسم حصاد ، ومع نهايته على المزارعين التحضير لبذور القمح والحنطة والا سوف يخسرون المحصول المقبل . وخلال اجتماع سكرتير الدولة في وزارة التجارة الداخلية غيلرمو مورانو وممثلين عن رابطة عمال النقل اكدت كل من شركة رابسول واسو وبتروبراس على مضاعفة كمية النقل من اجل تغطية احتياجات المرزاعين مائة في المائة واضافة 300 ليتر من الديزل الى كل كمية يشتريها كل مزارع متجاوزة بذلك القرار الحكومة السابق بحصر الزيادة بمائة ليتر فقط.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك