المقالات

المنطقة والضربة النووية المحدودة ..!

810 2023-11-06

عباس الزيدي ||

 

خبير أمني 

 

قبل اكثر من سنتين ناقشنا مايحصل على مستوى المنطقة  والعالم  تحت عنوان ((فرضيات  معارك البحار  والمحيطات المقبلة ))  بواقع 24 حلقة _ وقد اخذت هذه الدراسة صداها في اهم مراكز البحوث  والدراسات  والمواقع والدوريات والصحف المحلية والعالمية •

هذه الدراسة ناقشنا فيها عملية الصدام الحتمي بين المعسكرين الغربي والشرقي على نحوين التقليدي  والنووي والانتشار والتموضع  وجبهات القتال برا وبحرا   وتوالت  الأحداث  واندلعت  الحرب في اوكرانيا وما اعقبها من حراك سياسي ودعم واشتراك لقوات الناتو بزعامة واشنطن  في مواجهة اتسمت بالندية لروسيا بوتين ثم اخذت المعسكرات تعمل على نحو  ابعد من حدودها  لتتجنب الاخطار خصوصا بعد ان لوح بوتين باستخدام السلاح النووي ردا على تزويد واشنطن  باسلحة محظورة لاوكرانيا •

ثم حصلت احداث متتالية نشرت فيها اساطيل بحرية  في عمق الهادي  والاطلسي والهندي وعزز الجانبين حظورهما في مجموعة  من البحار لعل اهمها البحر الاحمر والابيض المتوسط  وبحر البلطيق 

والخليج الفارسي •

ولازالت الاستعدادات قائمة  لحصار الصين واغلاق روسيا في تحالفات عسكرية سواء في المحيطات او في البراري   وقد اخذت منطقة غرب اسيا (الشرق الاوسط ) وأفريقيا اهتماما ملحوظا من قبل امريكا ومن تخندق في ركابها •

اليوم وفي ظل الأحداث الدامية وحرب الابادة الجماعية  في غزة التي يقوم بها الكيان  الصهيوني وبدعم  امريكي  مباشر استطاعت  الاخيرة ان تعزز تواجدها العسكري في المنطقة هي وشركائها من قوات الناتو بمزيد من حاملات الطائرات  والبوارج والمدمرات والغواصات للسيطرة على خزان النفط الكبير ولاهداف اخرى دون حراك يذكر من الصين  او روسيا •

وها هي كرة النار تتدحرج نحو حرب اقليمية  شاملة لتفتح الباب على مصراعيه  نحو حرب عالمية ثالثة لن يسلم من عواقبها شعب او ملة 

ولعل اخطر ماتواجه المنطقة  هو عدد من الضربات النووية المحدودة  المحتملة  كاحد خيارات الحرب الاقليمية وسيناريوهاتها 

وللاسباب التالية 

1_ ان واشنطن  جادة على توجيه  رسالة  الى روسيا والصين ولكل  من خالفها بانها لن تتنازل عن نظام  عالمي احادي القطبية و هي من تتربع على عرشه 

2_ لن تسمح لاي مشروع اقتصادي يجعلها في الخلف او تمارس دورا ثانويا 

3_ لاتستطيع واشنطن  استيعاب ردود الافعال والانتقام الروسي فيما لو اقدمت على مثل هكذا خيار ضد روسيا او الصين 

4_  تامين مصالحها واندماج اسرائيل  ونجاح مشاريعها في المنطقة  والعالم وهذا لايتم الاعن طريق القضاء التام على محور المقاومة 

5_ ان توجيه ضربة نووية محدودة الى طرف ثالث لايملك سلاح نووي  بعيد عن حدود كل من روسيا والصين  وعن حدود  امريكا له دلالاته ورسائله 

6_ من المعروف  عن امريكا بانها  لاتقدم على اي عمل  عدواني دون استحظار الذريعة والاسباب لكي تقنع  الراي العام  الامريكي والعالمي وأيضا لترتيب صفوفها في التحشيد الدولي واليوم الذريعة موجودة وجاهزة 

7_ الابواب السياسية مغلقة وموصدة امام امريكا وتعاني فشل ذريع في تمرير مشاريعها لذلك هي مضطرة  لخيارها الثاني الشهير  وهو تنفيذ سياستها عبر الالة العسكرية وسياسة القوة   

8_ ان القوة والغطرسة  والعنحهية والهيمنة  عناوين  بحاجة  الى ترجمة واثر و مصداق  على الارض ظاهر للعيان لكي يرتعد ويردع ويرتد من خالفها وبذلك تنشر سطوتهاعالميا  لتقول فيما بعد انا ربكم  الاعلى فاعبدوني 

هذا غيض _ من فيض 

فمن هي الدولة التي ستواجه تلك الضربة  النووية المحدودة ..؟؟؟

لاشك انها جمهورية ايران الاسلام التي أصبحت  غصة وعقبة كؤود امام المشروع الصهيوامريكي في المنطقة  والعالم •

وفيما لو حصل ذلك واقدم الشيطان  الاكبر على مثل هكذا مغامرة  فمن الطبيعي تطرح بعض الاسئلة الحوهرية منها ........ 

_من يقدم على تلك الضربة هل هي امريكا  ام اسرائيل ..؟؟   _ماهي ردود الافعال الايرانية او العالمية ؟؟

_ ماهي مستويات الضربة وما حجم الرد المتوقع   ..؟؟

_ ماهي امتدادات  ذلك العدوان المحتمل..؟؟

_ ماهو حجم الاثار التدميرية  المترتبة على دول المنطقة  ؟؟؟؟؟؟   

_ كيف ستكون  النتائج والمخرجات على دول  المنطقة  والعالم ....؟؟ 

علما لاحياد في ذلك الامر ولاتوجد منطقة  وسطى مابين الجنة والنار ...!!!!!!!!!

ذلك ما سيكشفه لنا قادم الايام 

فانتظروا  اني معكم من المنتظرين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك