المقالات

ممن تصدر المعصية..؟!


الشيخ الدكتور عبدالرضا البهادلي ||

                                   

جواب الامام موسى بن جعفر عليه السلام على سؤال ابي حنيفة النعمان ... 

📍من المسائل التي وقع فيها الخلاف بين علماء الكلام هو ان الانسان مجبر أو مختار في فعله ...

يجيب الامام موسى بن جعفر الكاظم عليه السلام جوابا وافيا على سؤال معقد احتار فيه علماء الكلام في ذلك الزمان فهو عليه السلام رغم صغر عمره ولكن بدون شك فإن ال البيت زقوا العلم زقا ذرية بعضها من بعض .....

📍قال أبو حنيفة : رأيت موسى بن جعفر وهو صغير السن في دهليز أبيه.

فقلت له: جعلت فداك ممن المعصية؟.

فنظر إلي ثم قال: اجلس حتى أخبرك فجلست .

فقال: إن المعصية لا بد أن تكون من العبد، أو من ربه، أو منهما جميعا.....

فان كانت من الله تعالى ، فهو أعدل وأنصف من أن يظلم عبده ويأخذه بما لم يفعله.

وإن كانت منهما فهو شريكه، والقوي أولى بإنصاف عبده الضعيف.

وإن كانت من العبد وحده فعليه وقع الامر، وإليه توجه النهي، وله حق الثواب والعقاب، ووجبت الجنة والنار فقلت: " ذرية بعضها من بعض " الآية.

📍ايها العزيز: انظر كيف كانت اجابة الامام عليه السلام سهلة بسيطة واضحة بينت مطلبا من اهم المطالب الفكرية والفلسفية.

📍قال مولانا الإمام جعفر الصادق عليه السلام (( شرقوا أو غربوا فلن تجدوا علما صحيحا إلا عندنا أهل البيت))

📍يقول الشاعر.

إليهم وإلا لا تشد الركائب .... ومنك وإلا فالمؤمل خائب. وفيكم وإلا فالغرام مضيـع.... وعنكم وإلا فالمحدث كاذب.

📍السلام عليك سيدي يا موسى بن جعفر. يوم ولدت ويوم استشهدت ويوم تبعث حيا.

 

 

ــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك