المقالات

الاتفاقية الصينية..حلال على السعودية حرام على العراق ؟  

572 2022-12-09

يوسف الراشد ||

 

لازال العراق يعاني من الفيتو الامريكي الرافض لانظمام العراق للاتفاقية الصينية وطريق الحرير التي وقعتها حكومة د . عادل عبد المهدي عام 2019 وبسببها تم اسقاط حكومة عبد المهدي واثارة الفوضى والشغب والتظاهرات التي عمت اغلب مناطق العراق وجيه بحكومة الكاظمي التي عاشت عبثا وظلما وفسادا بمقدرات العراق .

ولازال اثار هذا الفيتو يخيم على المشهد العراقي ولايسمح لاي حكومة الاتفاق او التقارب من التنين الصيني فسيكون مصيره مصير د. عادل عبد المهدي ،، كل الدول العربية التحقت بطريق الحريري ( مصر والامارات وايران افغانستان وقطر والاردن ثم السعودية ) باستثناء العراق الذي لايسمح له اللاتحاق بهذا المشروع  .

واليوم احتضنت السعودية في احتفال بهيج وصول الرئيس الصيني على رئس وفد رفيع المستوى للمشاركة في القمة السعودية الصينية التي تهدف الى تعزيز العلاقات التاريخية والشراكة الاستراتيجية التي تربط الصين بالدول العربية وبمشاركة الرئيس الصيني وعدد من الزعماء العرب ودول مجلس التعاون الخليجي.

وسيتم التوقيع على هامش القمة 20 اتفاقية بقيمة 110 مليار ريال اي مايعادل 29 مليار دولار اضافة الى عشرات الصفقات والاتفاقيات الاقتصادية والعسكرية  ومبادرة الحزام والطريق بين الصين والسعودية  وهي لم تبالي او تاخذ الاذن من الامريكان وانما يهمها مصلحة المملكة والشعب السعودي .

العراق سبق السعودية في الاتفاقية التي ابرمها مع والصين وقعا في أيلول سبتمبرعام 2019 على اتفاقية متعددة الجوانب تتضمن مبادلة عائدات النفط بتنفيذ المشاريع في العراق عبر فتح حساب ائتماني في أحد البنوك الصينية لإيداع عائدات النفط البالغ 100 ألف برميل يوميا من أجل صرفها للشركات الصينية التي تنفذ المشاريع في العراق.

كل الخيرين من البرلمانيين والاحزاب والكتل والوطنيين واساتذة الجامعات والموظفين والطلبة والكسبة والفلاحيين والنساء والرجال معنيين بحث الحكومة الحالية باحياء وانعاش الاتفاقية الصينية العراقية والتحاق العراق بركب التقدم والتطور وعلى الوفد حكومي برئاسة السيد محمد شياع السوداني الذي حط رحاله في السعودية للمشاركة في القمة السعودية الصينية ان تكون له بصمة واضحة لاحياء هذا الاتفاق .

الفرصة الذهبية التي جاءت للسوداني وهو في السعودية سوف لن تتكرر مالم يجعل له بصمه لاحياء هذا الاتفاق والتاريخ سيذكره بحروف من نور لاتتردد ولاتخيفك الماكنة الامريكية فالشعب العراقي كله معاك وخلفك ويؤيدك في اتخاذ القرار الصحيح الذي يجعل العراق ورشة عمل وفي مصافي الدول المتقدمة فحكمك ايام قصيرة وذكرك سوف يكون على كل لسان الامل معقودة بحكومة السوداني لاحياء الاتفاقية العراقية الصينية .

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1587.3
الجنيه المصري 48.64
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.1
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 404.86
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.59
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.88
التعليقات
الانسان : اذا ثقافة وجامعات بريطانيا لم تغسل قلبك من الطمع، فمن الذي يغسله؟ ...
الموضوع :
التايمز تكشف قصة تورط رئيس حزب المحافظين ببريطانيا بقضايا فساد في كوردستان العراق
د عيسى حبيب : خطوة جيدة حيث هناك خلل كبير يجب تغير كل طواقم المخمنين في العراق ومدراء الضرائب والمسؤلين فيها ...
الموضوع :
الضرائب تكشف عن خطته الجديدة لتعظيم الايرادات وتقليل "الروتين" في المحافظات
غسان عذاب : السلام عليك ياأم الكمر عباس ...
الموضوع :
السيدة ام البنين ومقام النفس المطمئنة
الانسان : اردوغان يعترض على حرق القران في السويد، ومتغاضي عن الملاهي والبارات الليلية في تركيا، أليست هذه تعارض ...
الموضوع :
بعد حادثة "حرق القرآن".. أردوغان يهدد بقرار "يصدم السويد"
مبين الموسوي : كلمات خطت بعقليه متنيرة بنزاهه رغم اننا ومهما كتبنا لا نوافي حق الابطال والشهداء أحسنت استاذ علي ...
الموضوع :
محمد باقر الحكيم ..انتصارات قبل العروج
بغداد : رحمه الله فقد كبير في ساحة البلاغة القرانية هنيئا له اذ كرس حياته لخدمة العلوم القرانية والابحاث ...
الموضوع :
العلامة الصغير في سطور
اريج : اخي الكاتب مقالك جميل ويعكس واقع الحال ليس في العراق فقط وانما في جميع الدول العربية وربما ...
الموضوع :
لا أمل فيهم ولا رجاء ...
HAYDER AL SAEDI : احسنت شيخنا الفاضل ...
الموضوع :
المساواة بين الجنسين
حسن الخالدي : ماحكم ترك الأرض بدون بناء لاكثر من سنه وبعدها تم البناء....الخمس هنا يكون في وقت شرائها ام ...
الموضوع :
إستفتاءات ... للمرجع الأعلى السيد السيستاني حول تجاوزات المواطنين للاراضي التابعة للـدولة وكذلك عن الخمس للأراضي الميتة
فيسبوك