المقالات

ولاية الفقيه النظام الامثل لقيادة الحياة. ....


الشيخ الدكتورعبدالرضا البهادلي ||

 

آمنت بولاية الفقيه تقليدا بحسب الانتماء السياسي الذي كنت مؤمنا به في مرحلة الجهاد وأعتقد هي مرحلة ساذجة وبسيطة....

ولما دخلت الحوزة في مدينة قم المقدسة ووصلت الى مرحلة السطوح ودرست المكاسب للشيخ الأنصاري رضوان الله عليه وما طرحه بخصوص ولاية الفقيه وما عرضه الاساتذة العلماء في هذا الموضوع ، تزلزل هذا الايمان واصبحت اشك في صحة ولاية الفقيه.....؟.

وقد صدق سيدي ومولاي الامام الصادق عليه السلام

عندما قال ( من اخذ دينه من افواه الرجال ازالته الرجال)....

ولكن بعد ذلك وفقني الله تعالى للتدبر في مباني ولاية الفقيه مع النظر الى واقع الأمة وحال المسلمين ،  فرأيت ان ولاية الفقيه هي النظام الأمثل لقيادة الحياة بشرطها وشروطها ، وان كل النظريات لقيادة المجتمع إنما تقود الانسان الى الضلال والانحراف والفساد والجهل والظلم والحياة المادية ليكونالانسان بهيمة في الحياة .

ولأجل ذلك يمكن القول ان من لا يؤمن بولاية الفقيه العادل العالم بامور زمانه وانها النظام الأمثل لقيادة الحياة فكأنما لم يدرك الاسلام وحركته  في الحياة .

وامامكم تجربة ايران الإسلام الفتية ، فهي رغم الحرب (الكونية ) عليها وعلى جميع الاصعدة الداخلية والخارجية فهي متطورة وتسارع الخطى نحو التقدم في كل المجالات السياسية والعلمية والتكنولوجية والنووية والصناعية والزراعية وغيرها ....

وباعتقادي ورغم ان الحركة الإسلامية في العراق تسبق الحركة في ايران لكن لن تطبق ولاية الفقيه في العراق لأسباب كثيرة اعرض عن ذكرها لاني سوف ادخل في المحظور في كشف الاسباب الحقيقية وقد اتعرض الى سخط محبي ولاية الفقيه اكثر من مبغضيها ، ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم....

الهي حتى ظهور قائم آل محمد احفظ لنا امام الامة الخامنئي وهذه النهضة المباركة ايران الإسلام وعجل لنا ظهور الامام المنتظر عليه السلام....

ـــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك