المقالات

عندما يغيب الوعي من الإنسان.؟ 


  الشيخ الدكتور عبدالرضا البهادلي ||    زيارة طحنون اليوم إلى الجمهورية الإسلامية في إيران استغلها بعضهم من أجل ضرب إيران الإسلام، وكذلك محور المقاومة وفصائلها، بل وبعضهم نشر الصورة ومعها جزء من خطبة المرجعية...! ؟ نقول لهؤلاء...  اما انتم أغبياء لا وعي سياسي لكم إذا كنتم تحسنون النية ونواياكم صالحة ...  وأما انتم ذباب إلكتروني مدسوس من أجل النيل من الجمهورية الإسلامية ومحور المقاومة....  اقول....  ايران الاسلام عندما تحاور اي بلد بالعالم تحاوره من منطلق القوة والاقتدار والعزة والكرامة الحسينية، وليس من موقع الضعف والتوسل والخضوع والخشوع والخوف والعمالة والاملاء من الآخرين....  فالجمهورية الإسلامية عندما تلتقي بمسؤولين امريكيين أو غربيين او خليجيين لا يعني انها تبيع قيمها ومبادئها ودينها واسلامها ولا تبيع محور المقاومة وهذا تاريخ الجمهورية منذ انتصارها وإلى اليوم، بل تاريخ أمريكا حافل بمثل هذه السلوكيات ...   أيها الناس : ان ايران الاسلام التي تحيطها الظروف الصعبة والحروب المختلفة الداخلية والخارجية، لا يمكن أن تتحمل كل ذلك من أجل المصالح الخاصة والقومية. نعم كانت إيران كذلك قومية في زمن الديكتاتور والعائلة البهلوية. لكن بعد انتصار الثورة بقيادة الامام الخميني رضوان الله عليه اختلفت جذريا فهي اليوم تقود مشروع الإسلام الحضاري والتمهيد للظهور المبارك للإمام صاحب العصر والزمان عليه السلام، وهي تنظر إلى المصلحة العليا للإسلام والمشروع. نعم انتم بعيونكم العوراء ترون ان إيران تبحث عن مصالحها القومية في علاقتها مع الآخرين، وقد ينطلي على عميا القلوب . لذلك اقول لكم جميعا موتوا بغيضكم سوف تبقى ايران الاسلام النور الذي ينطلق ويشع إلى العالم من أجل هدايته وربطه بولي الله الاعظم عجل الله فرجه الشریف . كما في حديث آل محمد  ( ستخلو كوفة من المؤمنين ، ويأزر عنها العلم كما تأزر الحية في جحرها ، ثم يظهر العلم ببلدة يقال لها قم ، وتصير معدنا للعلم والفضل حتى لا يبقى في الأرض مستضعف في الدين حتى المخدرات في الحجال ، وذلك عند قرب ظهور قائمنا ، فيجعل الله قم وأهل قائمين مقام الحجة ، ولولا ذلك لساخت الأرض بأهلها ولم يبق في الأرض حجة ، فيفيض العلم منه إلى سائر البلاد في المشرق والمغرب ، فتتم حجة الله على الخلق حتى لا يبقى أحد لم يبلغ إليه الدين والعلم ، ثم يظهر القائم عليه السلام.....
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 92.76
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك