المقالات

العراق..بين الواقع السيء والمجد المشروع


 

أياد خضير العكيلي ||

 

لايخفى على أحد الواقع الصعب والسيء الذي يعيشه العراقيون اليوم تحت ظل ظروف رهيبة تمر بهم وفي ظل أزمات عديدة تنهش بهم من كل حدب ٍ وصوب ،

نقص حاد بل ومعدوم في خدمات البنى التحتية وغيرها ، أزمة أقتصادية خانقة ، أزمة مالية كبيرة وتأخير في دفع الرواتب ، أزمة صحية معقدة في ظل تفشي وباء كورونا ، أنتهاك خطير لسيادة بلدهم من قبل العديد من دول الجوار وغيرها ، تفشي الجريمة وانتشار العصابات والمافيات ، ولازال الارهاب يضرب في العديد من مدن ومناطق العراق ولازالت كذلك قوافل الشهداء والجرحى مستمرة ، فساد أداري ومالي ليس له مثيل في التاريخ ، ٣٠% منهم يقبعون تحت خط الفقر ، إزدياد البطالة بشكل كبيرة جداً ، نقص حاد وخلل كبير في التعليم ، ملايين الايتام والارامل وذوي الاحتياجات الخاصة دون رعاية خاصة ودون معيل ،  شباب ضائع وتائه ودون مستقبل ، خلافات سياسية وأجتماعية لاتنتهي ، مدن بائسة ومتخلفة بكل معنى الكلمة لاتصلح للعيش أبداً ، وعشرات عشرات المشاكل الاخرى التي لاتنتهي .

ومع ذلك كله فالعراقيون لازالوا نائمين ومخدرين تحت تأثير هذه الظروف المأساوية ولايملكون سوى أنتظار المصير المحتوم الذي ينتظرهم دائماً  وهو الموت ،  ولايبدو أنهم ينوون القيام بما يجب عليهم من أصلاح شأنهم أو النهوض بماعليهم من واجبات تجاه بلدهم وتجاه أنفسهم قبل كل شيء والمساهمة في بناء بلدهم ونفض غبار اليأس والتذمر والشكوى التي لاتنفعهم بشيء سوى في إطالة أمد المأساة التي يعيشونها منذ زمن طويل ،

فالشعوب قد تُظلم وقد تُهزم ولكنها لن تنتهي ولن تموت .

 والشعب العراقي على مر العصور والتاريخ عانى الكثير والعظيم من تلك الظروف المأساوية والرهيبة ورغم ذلك فقد كانت له جولات وصولات ونهضات كبيرة ، وهو اليوم مطالب أكثر من أي وقت مضى بالنهوض وإعادة بناء ماهدمته الظروف وهدمه الاخرون والاعداء سواء من العراقيين أو من غير العراقيين  ،

وليس من المعقول والمنطقي أن يبقوا صامتين ومتفرجين على مايحدث لهم ولبلدهم ولمستقبلهم من دمار وتخريب وأهمال  ، وهم وحدهم من بيده الحلول لكل تلك المشاكل وليس ذلك بمستحيل ، فالشعوب الحيّة تصنع التاريخ والامجاد دوماً وأبداً حتى ولو كان ذلك من العدم.

فهل يفعلها العراقيون مجدداً ويعيدوا مجداً لطالما أفتخروا به وتغنى به الاخرون ..!؟

لننتظر ونرى الحكاية كيف تبدأ من جديد ..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك