المقالات

البصرة ام العراق والجحود الحكومي

341 2018-09-05

عمر اللامي
ايام عديدة مرت والشارع البصري يمزقه المرض والعطش وحرارة الصيف اللاهبة ، واصوات اهلها الطيبين المسالمين بحت وهي تنادي بحقوق العيش الكريم ، ولاشيء غير الصمت المريب من الحكومة المسؤول الاول والاخير عن مايجري ، نعم كلنا مسؤولون افراد واحزاب سيئة الصيت وناهبون من كل لون وجنس تدخلات اقليمة من هنا وهناك ولكن تبقى المسؤولية على من يملك السلطة الان .
رئيس الوزراء حيدر العبادي مشغول بصراع الاخوة الاعداء مع افراد حزبه والذي يدعي انه انشق عنه فيما هو ما زال يشغل منصب رئيس المكتب السياسي لحزب الدعوة والبرلمان القديم لم ينفع حين كان في السلطة فما بالك اليوم وقد اصبح خارجها اما البرلمان الجديد فقد فضحتهم صورهم منذ الجلسة الاولى ، رئيس الوزراء يقول انه اصدر الاوامر للقوات الامنية بعدم اطلاق الرصاص الحي والقوات الامنية تقول انها تلقت الاوامر بمواجهة من يعبث بامن البلاد وبين هاذين التصريحين يسقط ابناء البصرة مرة دفاعاً عن العراق ومرة دفاعاً عن مطالب مشروعة . البصرة التي كان اهلها اول من لبى نداء الوطن حين هدد تنظيم داعش الارهابي البلاد وشكلت اول فوج متطوع للدفاع عن ارض الوطن . وكان كل بصري مستعدا ان يضحي بنفسه من اجل محافظات العراق . البصرة التي يعيش من خيرها شعب باكمله البصرة التي تمثل بكل ماتعني الكملة ام العراقيين الحنونة . هل مشكلة البصرة عصية الى هذا الحد هل تعجز حكومة بموزانة انفجارية ودعم دولي هائل ان تعالج مشكلة بسيطة مثل مشكلة الماء ، اين ذهب مشروع ماء الفاو الكبير والذي افتتحه امين عام حزب الدعوة نوري المالكي حين كان رئيساً للوزراء يرافقه في حينها محافظ البصرة الاسبق عضو حزب الدعوة خلف عبد الصمد ، المشروع الذي كلف 20 مليون دولار وتوقف خلال ساعتين فقط من تشغيله .
هل يعي الدكتور حيدر العبادي فعلا حجم الكارثة وحجم الخطر ام ان جيشه الالكتروني وكالعادة اخبره انها فبركة فيسبوكية وستمر بسلام ، هل يعرف العبادي ان اي قرار من قراراته الاخيرة لم ينفذ ولم يغادر بعضها درج مكتبه ، هل يعلم ان بعض المواقع يصلها كتبه السرية قبل ان تصل الى جهة التنفيذ ، لماذا يصمت الرجل الان وكأن الامر لايعنيه ، الاتستحق البصرة ان يقيم فيها الى ان تنتهي النكبة كما يفعل قادة الدول حين تمر بلادهم بأزمات . صمت حكومي مطبق كتلة سياسية منشغلة بلملة شتات (العاهرة الاكبر ) عفوا الكتلة الاكبر . الامل الان واحد وهو ان تكتمل ثورة الشعب البصري بالنصر على من سرقهم وقطع المياه عنهم بفساده وبصمته .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك