ثقافة الكراهية والدجل والقتل

الخزانة الامريكية: اغلب أموال داعش من الخليج والسعودية

1117 10:29:00 2016-06-12

قدّرت وزارة الخزانة الأمريكية الأرباح التي جناها تنظيم "داعش" الارهابي خلال عام 2015 بمليار دولار، غير أنها قالت إن الضربات الجوية التي نفذتها على مواقعه الربحية والمنشآت النفطية التي يسيطر عليها بدأت تقلص من القدرات المالية لهذا التنظيم، فيما أكد وجود تمويل من شبكات في دول خليجية لـ"تنظيمات إرهابية".

وقال حديث دانييل غلازر، سكرتير مساعد بوزارة الخزانة الأمريكية والمكلف بتتبع التمويل الإرهابي، إن "جهود الولايات المتحدة لتقليص القدرات المالية لتنظيم داعش بدأت تعطي ثمارها"، موضحا أن "الضربات الجوية التي قامت بها رفقة حلفائها في العراق وسوريا دمرت ما قيمه مئة مليون دولار من أموال داعش".
وأضاف غلازر في تصريحات صحفية، أن "خليطًا بين العمل العسكري والاستخباراتي والديبلوماسي حاصر الموارد المالية لداعش، غير أن التنظيم مايزال يتوفر على جزء مهم من هذه الموارد التي تأتي خصيصًا من مبيعات النفط والغاز والابتزاز وفرض الضرائب والتبرّعات الخارجية وعمليات الخطف مقابل فدية ونهب البنوك".
وفيما يخصّ "القاعدة"، أشار غلازر إلى أن التنظيم "عانى كثيرًا في تمويله المالي بسبب تشديد المراقبة على أشخاص كانوا يموّلونه وكذا الاضطرابات في شبكاته المالية المنتشرة في أكثر من مكان"، موضحا أن "الولايات المتحدة ما تزال ترى وجود تمويل من شبكات في دول خليجية لتنظيم القاعدة وتنظيمات إرهابية أخرى".
بدورها اقرت السعودية،اول امس الجمعة، بتنظيم مواطنيها حملات تبرع لتنظيم "داعش" الإرهابي في العراق عقب انطلاق عملية تحرير مدينة الفلوجة، عازية ذلك إلى مشاركة قوات الحشد الشعبي في العملية.
ونقلت صحيفة "عكاظ" عن المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي، إن "مشاركة الحشد الشعبي العراقي في معركة استرداد الفلوجة من تنظيم داعش فتحت الباب للتبرعات للتنظيم الإرهابي".
وزعم التركي، أن بلاده "لا تستطيع أن تتحكم بتعاطفات الأشخاص"، مشيرا إلى أن "السعودية تستطيع التحكم بحملات التبرعات التي تتدثر بواجهات مزيفة، كالدعوة للتبرع لأطفال الفلوجة".
وحذر المسؤول العسكري السعودي من أن "ممولي الإرهاب يخدعون الناس بالدعوة للتبرع لأغراض وهمية، من خلال الإنترنت والتلفزيون ومواقع التواصل الاجتماعي".
ويعد هذا الاقرار هو الأول من نوعه من قبل السلطات السعودية بتبرع مواطنيها لتنظيم داعش الإجرامي وجماعات إرهابية اخرى في العراق وسوريا، فيما تتهم الرياض بغض الطرف عن تلك الحملات والتبرعات.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك