ثقافة الكراهية والدجل والقتل

المعارضة السعودية تستهزئ بـ’انجازات الحكومة السعودية’ في موسم الحج

1083 08:32:23 2015-10-02

رصدت المعارضة السعودية ممثلةً بـ”الحركة الإسلامية للإصلاح” جذور أزمات الحج وأسبابها الهيكلية والبنيوية والفكرية والإدارية لدى السلطات السعودية، وقدمت برنامجًا بديلًا وشاملًا للعلاج الناجع والوقائي والدائم بحسب طرحها بشكل مقارن.

وفي تقرير لها، قارنت الحركة بين الصورة التي قُدمت عن الحج من قبل إعلام آل سعود، وبين حقيقة الوضع من وجهة نظرها لما يجري ترويجه، وقالت مستهزئة إن “الحكومة السعودية حققت بالفعل إنجاز بأفضل الصور وحاز على إعجاب الداخل والخارج، من كل النواحي: الإقامة، النقل، النظافة، الصحة، المياه، التموينات .. الخ، كما أن الحكومة رائدة في ميدان التحكم بالجموع البشرية، وأن الحوادث التي تحصل هي مجرد “قضاء وقدر” وسببها هو “تخلف الحجاج وقلة وعيهم””.

وأضافت الحركة ان “سياسة السلطات مع كوارث الحج تمثلت بعدم الاعتراف بها إلا بعد تسرب خبرها للصحافة، وعدم الاعتراف بحجمها والكذب في تقليل العدد، ولوم الحجاج وجهلهم ولوم القضاء والقدر، فضلا عن زعمها التحقيق بالحادث عبر لجنة خاصة، وعدم نشر نتائج التحقيق المزعوم في أي من الكوارث”.

ورأت الحركة ان “الصورة الحقيقية تظهر الإنجاز الكارثي في كل الخدمات والأهداف”، مضيفة ان “المنظمين لمراسم الحج يقدمون الخدمات لضيوف النظام وجهاته الإعلامية، ويهملون واجباتهم الاساسية في التخطيط لهذا الموسم كونه اجتماعا متعدد المهمات”، بحسب رؤيتها للتقييم والعلاج.

واستشهدت الحركة في تقريرها بـ”أن المدن الكبرى في العالم يدخل ويخرج منها أكثر من أربعة ملايين يوميًا مثلا في مباريات كرة القدم؛ كذلك في الهند حيث يجتمع ثلاثون مليون هندوسيا عند نهر الجانجي ويؤدون طقوسهم دون حصول مشاكل، إلا مرة واحدة فقط خلال عشرات السنين، وفي بنغلادش يجتمع الملايين من أعضاء جماعة “التبليغ” بكل يسر وبلا مشاكل وفي منطقة أصغر من منطقة “منى”، مع أن بنغلاديش تعد من أفقر دول العالم”.

وانتقدت حركة الإصلاح، أولويات الحكم السعودي في إدارة مراسم الحج، مشيرة إلى أنه “ينصَب على الاهتمام بضيوف الدولة الخاصين، وتأمين الأمن السياسي على حساب الأمن الجنائي، بالإضافة إلى التعامل مع الحجاج كحيوانات تورطت السلطات بهم”، مضيفة ان النظام السعودي امن “ضمان المدح والثناء في الإعلام المحلي والعالمي، وضمان التستر على سوء الخدمات والأوضاع، فضلا عن إقفال الباب أمام أي نشاط خارج عن الشعائر، وسرقة تكاليف المشاريع والخدمات”.

ووجهت الحركة انتقاداتها لمفهوم آل سعود لإدارة الحج، حيث قالت إن “الحج ملف أمني إعلامي وانعكس هذا على إدارته من خلال استلام وزير الداخلية محمد نايف له لسنوات طويلة، كذلك يتم اختيار المسؤولين عن الحج على أساس تحقيق الهدفين المذكورين وليس الأمانة والقدرة، أما الميزانية ترصد لتحقيق أهداف الدولة وتأمين السرقات وليس خدمة الحجاج، وإدارة الحج تحاسب على تحقيق أهداف الدولة وليس أهداف الحج المشروعة وخدمة الحجاج”.

واشارت إلى أن “قضية عدد الحجاج الضحايا تعد اختراعا استخباراتيا لحل المشكلة مع إيران بعد المواجهة الأولى في الثمانينات، أما الحقيقة فهي ان الطاقة الاستيعابية الحقيقية للحج تزيد عن خمسة ملايين”.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.84
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك