ثقافة الكراهية والدجل والقتل

“داعش” تجلد الفتيات إمعاناً في إذلال أهل الرقة بسوريا

2526 09:08:04 2014-03-05

 

داهم تنظيم “داعش” ممثلاً بكتيبة الخنساء “الكتيبة الداعشية النسائية” مدرستين للبنات “مدرسة حميدة الطاهر ومدرسة عبد الهادي كاظم” في مدينة الرقة، واعتقلت الكتيبة 10 فتيات تتراوح أعمارهن بين الـ 15و17 سنة “المرحلة الثانوية”. وبحسب بعض المواقع والقنوات منها العربية فقد اقتادت قوات داعش الفتيات خارج المدرسة لمخالفتهن “بحسب تعبير عناصر داعش النسائية” القوانين التي يضعها التنظيم بالنسبة للباس المرأة، والتي تحاول من خلاله “داعش” مواصلة إذلال أهل المدن التي تسيطر عليها، خصوصاً وأن جميع المدن التي سيطرت عليها خلفت مقابر جماعية مروعة معظمها كانت تضم عناصر من الجيش الحر .

وقامت كتيبة الخنساء بجلد الفتيات أمام المحكمة كما صرح بذلك محمد الرقاوي، وبقيت الفتيات قيد الاعتقال لمدة 6 ساعات.

وأما عن المخالفات التي ارتكبتها الفتيات فتنوعت ما بين “ظهور الحواجب من تحت النقاب أو وضع بكلة للشعر”، علماً أن معظم سكان الرقة هم من المسلمين ويمارسون شعائر الدين كلها.

وبالإضافة إلى الفتيات العشر اللواتي اعتقلتهن “داعش” فإن أمينة السر في المدرسة الأولى أيضاً تم اعتقالها لأسباب مجهولة ذلك أنها نقلت بعد اعتقالها بفترة بسيطة إلى المستشفى لإجراء عملية جراحية، دون أن ترشح معلومات إن كان العمل الجراحي أصبح ضرورياً بالمصادفة والحظ الجيد لتفلت من أيدي الدواعش، أم أن نقلها للمستشفى أتى بسبب ممارسات الدواعش أنفسهم.

ويقول الرقاوي إن الجو الاجتماعي في الرقة خانق للسكان، إذ إن داعش فرضت النقاب الأسود السميك، وأي تهاون من قبل المرأة يؤدي إلى اعتقالها على يد الكتيبة النسائية، وخصوصاً فيما يتعلق بدرجة سماكة النقاب، إذ تعتبر هذه المخالفة من أكثر المخالفات التي تم اعتقال نساء في الرقة بناء عليها، علماً أن نساء الرقة قبل داعش كن في معظمهن يضعن الحجاب بشكل طبيعي.

ولا فرق بارتداء النقاب الأسود ما بين امرأة مسيحية أو مسلمة، وبحسب الرقاوي فإن عدد العوائل المسيحية في الرقة حوالي 10 عائلات، تم إجبارهم على التقيد بكل القوانين التي فرضتها داعش على المدينة.

وثمة فيديو سربه ناشطون عن الرقة يظهر قيام عناصر داعش بالقيام بإعدام أحد الأشخاص في الشارع، دون أن يكون معلوماً سبب عملية الإعدام الميداني تلك.

وأجبر “داعش” مسيحيي الرقة بتوقيع عهد ذمي، يقضي بدفع المسيحيين “الجزية” لداعش تبدأ بـ13 غراماً من الذهب بالنسبة للأثرياء وربعها بالنسبة للمسيحيين الفقراء، وتم منع المسيحيين من ممارسة أي شعائر دينية لهم من رسم الصليب أو استخدام مكبر الصوت في صلواتهم، بالإضافة لمنعهم من امتلاك أو حمل سلاح ولا حتى للدفاع عن النفس.

 

13/5/140305 تحرير علي عبد سلمان

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك