دراسات

حول تأثر السيد محمد باقر الصدر بجماعة الإخوان المسلمين/ 1

1482 2023-08-20

د. علي المؤمن ||

 

    اطّلعت على رأي للأخ الشيخ حيدر حب الله، يصف فيه آية الله السيد محمد باقر الصدر بأنّه كان متأثراً بجماعة الإخوان المسلمين وحزب التحرير، واستغربت جداً أن يستسهل الشيخ حب الله تكرار مثل هذا الافتراء، وكأنّه من المسلمات التي لا تحتاج إلى دليل وقرينة. وربما ليس هناك من تفسير لهذا الاستسهال، سوى تأثّر الشيخ حيدر بمرسلات الشيخ علي الكوراني وتحليلاته الشخصانية التي يتفرد بها، وهو الذي يتّهم أُستاذه الشهيد الصدر بالفكر الالتقاطي، والمعرفة المشوّهة بالتشيع، وبأنّه كان متأثراً بالمناهج السنية في قراءة التاريخ وفهم حركة أئمة آل البيت، كما يتّهمه بالتأثر بأفكار جماعة الإخوان المسلمين.

    وإذا كانت مقولات الشيخ علي الكوراني قد لقيت ترحيباً من خصوم السيد محمد باقر الصدر وخصوم حركة الوعي والتجديد والإصلاح الإسلامي الشيعي المعاصر، كما انطلت على بعض المترددين والبسطاء، فكيف تنطلي على عالم محقق، معروف بالدقة والرصانة الفكرية، كالشيخ حيدر حب الله؟!

    وقد دلتني إلى رأي الشيخ حيدر حب الله، رسالة وصلتني من الأُستاذ حسين رضا، من المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، هذا نصها:

((الدكتور المكرم السيد الفاضل علي المؤمن

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد..

    تحية عطرة نبعثها إليكم من المنطقة الشرقية، أرض العلّامة الكبير الراحل الشيخ الدكتور عبدالهادي الفضلي(رض). وفي هذه العجالة والأسطر الموجزة أبعث إليكم بسؤالي؛ لأنّكم الأجدر والأليق والأئمن على الإجابة، ولأنّك المختص الأقدر والألصق بحزب الدعوة الإسلامية والإمام الشهيد الصدر(قدس).

    والسؤال ليس بغريب ولا هو بالأول مرة يطرح، ولكني أطرحه لغرابة من قائله، ألا وهو الشيخ حيدر حب الله، الذي نسب إلى الإمام الشهيد الصدر التأثر بجماعة الإخوان المسلمين وحزب التحرير، في مقام بيان مفارقة بينه وبين السيد موسى الصدر. وإليكم نص كلامه مع رابطه من موقعه الرسمي، وأملي الكبير أن ألقى الإجابة الوافية منكم، مع إيماني الأكيد بعدم صوابية هذه الدعوى، وأنّها بعيدة كل البعد عن شخصية عملاق ومفكر عميق وفقيه فذ ومبدع خلّاق بحجم الإمام السيد محمد باقر الصدر:

    ((ويقوم مشروع الصدر الثقافي والفكري على مبادئ دينية محدّدة، فلم يتأثر موسى الصدر ـــ خلافاً لابن عمّه الشهيد محمد باقر الصدر ـــ لم يتأثر فيما يبدو بالحركات الإخوانية في مصر أو حزب التحرير في بلاد الشام، ولا بالتيارات الثورية الإسلامية في إيران والعراق، ولم ينادِ بإقامة نظام إسلامي في لبنان، كما لم يكن من ضمن أولوياته تأسيس أحزاب دينية بالمعنى الذي بتنا نعرفه اليوم)).

    ولكم مني جزيل الشكر ووافر الامتنان دكتورنا العزيز  حسين رضا)).

    انتهت رسالة الأُستاذ حسين رضا.

    وقبل الكشف عن تهافت الزعم المذكور، رجائي من الأخ الشيخ حيدر حب الله، وبإلحاح، أن يتحمل مسؤولية رأيه، ويظهر أدلته وقرائنه العلمية على تأثر السيد محمد باقر الصدر بجماعة الإخوان المسلمين في مصر وحزب التحرير في الشام، وأن لا يكون الردّ عاماً وشكلياً.

    وإلى الأُستاذ حسين رضا والشيخ حيدر حب الله، وعموم المهتمّين والمختصّين، أقول:

    تزامن ظهور شبهة تأثر السيد محمد باقر الصدر وحزب الدعوة الإسلامية بفكر جماعة الإخوان المسلمين، مع الهجمة الشرسة التي قام بها حزب البعث ضد حزب الدعوة خلال الأعوام 1971 و1972 و 1974؛ فكانت أجهزة المخابرات والأمن البعثية تروّج في أوساط المتدينين، وخصوصاً في النجف الأشرف، بأنّ محمد باقر الصدر والمعتقلين والمعدومين هم من جماعة الإخوان المسلمين، وذلك بهدف خلق ردود فعل سلبية من الحوزة العلمية والشارع المتدين ضد خط السيد محمد باقر الصدر، وتسويغ حملات الاعتقال والإعدام والقمع، بل أنّ هذه التهمة هي أساساً من موروثات حزب البعث، قبل أن يصل إلى السلطة ويصطدم بالإسلاميين الشيعة، أي منذ أن اكتشف في أوائل الستينات وجود حراك إسلامي منظم جديد وفاعل في النجف الأشرف يتصدّره السيد محمد باقر الصدر؛ الأمر الذي دفع أحد أقطاب حزب البعث (وهو معمم من النجف) إلى الذهاب إلى المرجع الأعلى السيد محسن الحكيم، ليحذّره من هذا الحراك الذي يتشبه بالإخوان المسلمين والفكر السني، وأنّه يشكل خطراً على النجف والحوزة. وحينها أجابه السيد الحكيم بلغة الحكمة والفهم العميق: ((وهل أنت أحرص من السيد محمدباقر على الحوزة والنجف؟)). وهو نفس ما قاله المرجع الخوئي لمحرضين آخرين: ((إذا كان السيد محمدباقر الصدر قد أسس حزباً فأنا أول من ينتمي إليه)).

    إلّا أنّ تهمة تأثر الشهيد الصدر وحزب الدعوة بالسنة والإخوان، لم تتوقف عند هذا الزمن والموقف المرجعي الحازم، بل اشتد مع اشتداد حملات القمع والاعتقال والإعدام التي ظل حكم البعث يشنها ضد الإسلاميين الشيعة في سبعينات القرن الماضي. والمفارقة أنّ الشيوعيين في النجف الأشرف حينها، وتحديداً في فترة تحالفهم مع حزب البعث؛ كانوا يشيعون التهمة ذاتها، ويبدون حرصهم على التشيع والحوزة النجفية من الفكر الإخواني الذي يحمله السيد الصدر وحزب الدعوة!!

(للموضوع تتمة)

الواح طينية، الشهيد الصدر، د. علي المؤمن

ـــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
مهدي اليستري : السلام عليك ايها السيد الزكي الطاهر الوالي الداعي الحفي اشهد انك قلت حقا ونطقت صدقا ودعوة إلى ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
ابو محمد : كلنا مع حرق سفارة امريكا الارهابية المجرمة قاتلة اطفال غزة والعراق وسوريا واليمن وليس فقط حرق مطاعم ...
الموضوع :
الخارجية العراقية ترد على واشنطن وتبرأ الحشد الشعبي من هجمات المطاعم
جبارعبدالزهرة العبودي : هذا التمثال يدل على خباثة النحات الذي قام بنحته ويدل ايضا على انه فاقد للحياء ومكارم الأخلاق ...
الموضوع :
استغراب نيابي وشعبي من تمثال الإصبع في بغداد: يعطي ايحاءات وليس فيه ذوق
سميرة مراد : بوركت الانامل التي سطرت هذه الكلمات ...
الموضوع :
رسالة الى رئيس الوزراءالسابق ( الشعبوي) مصطفى الكاظمي
محمد السعداوي الأسدي ديالى السعدية : الف الف مبروك للمنتخب العراقي ...
الموضوع :
المندلاوي يبارك فوز منتخب العراق على نظيره الفيتنامي ضمن منافسات بطولة كأس اسيا تحت ٢٣ سنة
محمود الراشدي : نبارك لكم هذا العمل الجبار اللذي طال إنتظاره بتنظيف قلب بغداد منطقة البتاويين وشارع السعدون من عصابات ...
الموضوع :
باشراف الوزير ولأول مرة منذ 2003.. اعلان النتائج الاولية لـ"صولة البتاوين" بعد انطلاقها فجرًا
الانسان : لانه الوزارة ملك ابوه، لو حكومة بيها خير كان طردوه ، لكن الحكومة ما تحب تزعل الاكراد ...
الموضوع :
رغم الأحداث الدبلوماسية الكبيرة في العراق.. وزير الخارجية متخلف عن أداء مهامه منذ وفاة زوجته
غريب : والله انها البكاء والعجز امام روح الكلمات يا ابا عبد الله 💔 ...
الموضوع :
قصيدة الشيخ صالح ابن العرندس في الحسين ع
أبو رغيف : بارك الله فيكم أولاد سلمان ألمحمدي وبارك بفقيه خراسان ألسيد علي ألسيستاني دام ظله وأطال الله عزوجل ...
الموضوع :
الحرس الثوري الإيراني: جميع أهداف هجومنا على إسرائيل كانت عسكرية وتم ضربها بنجاح
احمد إبراهيم : خلع الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني لم يكن الاول من نوعه في الخليج العربي فقد تم ...
الموضوع :
كيف قبلت الشيخة موزة الزواج من امير قطر حمد ال ثاني؟
فيسبوك