دراسات

عمل المؤسسات غير الربحية بين انعدام التخطيط وضياع الأهداف / 1


 

خالد جاسم الفرطوسي ||

 

بلا أدنى ريب أن كل مؤسسة هي بحاجة إلى خطة استراتيجية لتتمكن من تحقيق أهدافها، وإن لم تتوفر فعلى أقل تقدير لابد من خطة تشغيلية.

إلا أننا نلاحظ في الوقت الراهن كثير من المنظمات لا تعمل بأي نوع من أنواع الخطط ..

الغريب في الأمر أن الكثير من المؤسسات تمتلك خطط استراتيجية أو تكتيكية أو تشغيلية سواء كانت صحيحة علمياً أو لا؛ ولكنها مخزونة ومحفوظة في الأرشيف، يتم رفعها للإدارة العليا بصورة دورية بشكل سنوي أو قريب من ذلك بعد إجراء تغييرات طفيفة عليها من قبل موظف الحاسبة كأن تكون في الأعداد والتأريخ ونحو ذلك، كلما تم طلبها من الإدارة المذكورة.

وهذا بحد ذاته فاجعة كبرى .. أنه موت بطيء للمؤسسة وإدارتها العليا والوسطى.

قد يسأل سائل: لماذا كل تلك الأهمية للتخطيط ؟!

أقول:

كل صاحب مؤسسة هو صاحب مشروع، وهذا المشروع ألا يتطلب أن تحدد ما تبغي تحقيقه ؟ وكيف ستحققه؟

فهل من المعقول أن تقام وتؤسس مؤسسة بلا أهداف تطمح إدارتها في أن تحققها ؟! وهل من المعقول أن لا تجعل تلك الإدارة وسائل لتحقيق هذه الأهداف ؟!

من المؤكد أن كل عاقل سيميل إلى أن كل مؤسسة تقوم لغرض تحقيق مهمة تسند إليها، وتحدد على ضوء هذه المهمة الوسائل التي من خلالها يتم تحقيق المهمة.

هذه المهمة وهذه الوسائل هي الخطة أيها المدير .. فانظر أيها المدير كيف أن التخطيط هو أمر فطري لدى كل إنسان ..

إلا أننا هنا نريد منك أن تجعل من هذه الفطرة ما هو متماشي مع العلوم الإدارية.

فنطلب منك أن ترسم خطة بشكل علمي ولا نطلب منك أن ترسم خطة فقط، فذلك من البديهيات.

يذكر أغلب مدراء تلك المؤسسات بعض المبررات أو الأسباب التي لا تجعلهم يرسمون الخطط بمنهجية إدارية وعلمية، بل تجدهم يعملون على وضع أو تحديد أهداف تتغير بين الفينة والأخرى يحسبونها خطة وهي من الأمر بعيد. 

من تلك الأسباب التي تجعل أولئك المدراء لا يرسمون خططاً علمية صحيحة فتجدهم يحددون أهدافاً لا يكمل بعضها البعض لغرض أن تحقق لهم هدفهم المنشود، إلا أن ذلك لن يحقق لديهم إلا نجاح مؤقت، وهذه المبررات أو الأسباب يمكن ذكر منها ما يلي:

 ⁃ إن الموازنة المالية غير محددة فضلاً عن أنها غير ثابتة، بل أنها قد لا تتوفر إلا للموارد التشغيلية من أمثال الكهرباء والنقل والقرطاسية ونحو ذلك !

 ⁃ إن الخطة الستراتيجية والتي لا تقل عن خمسة سنوات، تحتاج إلى قراءة واقعية دقيقة، ونحن نمر بمنعطفات سياسية واجتماعية واقتصادية سريعة لا تتحمل تنظيم حتى خطة تشغيلية لا تزيد عن سنة، فضلاً عن الخطة الستراتيجية التي تتعدى الخمسة سنوات !!

 ⁃ إن الإدارة العليا والتي هي أعلى من مدير المؤسسة لا ترسم خطة استراتيجية، فضلاً عن أنها لا تحدد أهداف للمؤسسة، فكيف والحال هذا يتطلب من مدير المؤسسة أن يضع الخطط والأهداف التي ربما لا توافق عليها الإدارة العليا، فضلاً عن عدم صرف الموازنة لها !!

التبريرات والأسباب المذكورة وغيرها قد نسمعها من قبل المدراء والموظفين وحتى من قبل الإدارات العليا لتبين سبب أو أسباب عدم وضع أي خطة من أنواع الخطط بصورة منهجية وعلمية..

فهل الحق معهم فيما تقدم، أم أن الحق مع علم الإدارة ؟! قد تكون المقارنة غريبة ولكنها حقيقة وواقعية.

في الحلقة الثانية والثالثة سنتحدث عن كيفية مواجهة تلك التبريرات أو الأسباب، وسنبدأ بالأول منها، لنترك الحديث عن السبب أو المبرر الثاني والثالث في حلقة أخرى بعون منه جل وعلا.

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1666.67
الجنيه المصري 93.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 392.16
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.87
التعليقات
نجم السها : حياك الله وبياك ،كلنا الشيج جعفر الابراهيمي ،اوكل الشرفاء مع الشيخ جعفر الإبراهيمي، فما يفعلونه هي حرب ...
الموضوع :
الى سماحة الشيخ جعفر الإبراهيمي مع التحية ..
رسول حسن نجم : الالتقاء الروسي_التركي في أغلب الاستراتيجيات واختلافهما في التكتيك بفعل العوامل التي ذكرها جنابك الكريم... كذلك الرجوع الى ...
الموضوع :
تركيا والحرب الثالثة..الحياد المرن .... 
احسنتم لطرح لدعوة : البشر وصل مرحلة يبارز بها خالقه !!! والا كوكب يعيش ازمه وباء فتك ويفتك كل ثانية بالناس ...
الموضوع :
مدينة العاب السندباد لاند في بغداد تنشر الفجور والرذيلة
حامد كماش آل حسين : تنبيه: الظاهر سقطت سهوا كلمة (ما كانوا) من تعقيب سبط ابن الجوزي على كلام الحاكم: • الموجود: ...
الموضوع :
من مناقب وألقاب الإمام علي بن أبي طالب «عليه السلام» 4. أبو تراب
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
في اليوم العالمي لحقوق الانسان 
بهاء حميد ال شدود : تحية طيبة لابد من المتكلم في الانساب أن يكون من ذوي الاختصاص وذو أمانة وصدق الحديث، وانا ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
كاظم احمد حمزه عراك : السلام عليكم اقدم شكوى الى شركة آسياسيل عن الابراج نحن في محافضة بابل ناحية المدحتيه يوجد برج ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
محمد صالح حاتم : شكرا جزيلا لكم ...
الموضوع :
وحي القلم : حيتان البحر!! 
رسول حسن نجم : جزاك الله خيرا وحفظك من كل شر. ...
الموضوع :
قالوا لي ما تكتبهُ لَيسَ جُرأَة والتطاول على المقامات غباء.
رسول حسن نجم : أحسنت الشرح والتوضيح والالمام بمشكلة تكريم المبدعين (الأحياء) اما الأموات منهم رحمهم الله فلامشكله في تكريمهم!.. في ...
الموضوع :
عقدة تكريم المبدع قبل موته
فيسبوك