دراسات

مصدر الأخلاق ونسبيتها من إطلاقها..


 

خالد جاسم الفرطوسي ||

الحلقة الثانية:

·        سلسلة وهن الإلحاد

·        قراءة سريعة في (٤) حلقات

ذهب الكثير من الفلاسفة الغربيين أن مصدر الأخلاق هو الزمان والمكان؛ وهذا مذهب من قال في نسبيتها.

وقال البعض أن مصدر الأخلاق هو الوجدان، وهو مذهب الفيلسوف كانط، وعلى مبتناه ذهبت الكثير من المذاهب الغربية ومنهم الملاحدة، ويطلق عليهم (الحدسية)، ذلك أنهم قالوا أن القيم والواجبات الأخلاقية يمكن إدراكها بالبداهة، وإن الحقائق تدرك بالحس.

ولو أننا سألنا هؤلاء: من برأيكم الذي أودع تلك الأخلاق في وجدان الإنسان؟

بدون أدنى ريب ستختلف الأجوبة بحسب عقيدة كل منهم، فالإسلاميون سيقولون أن ذلك من خالقنا وبارئنا جل وعلا وبواسطة وسائل طبيعية، وكذلك الكثير ممن يعتنقوا العقائد السماوية.

وغيرهم سيقول لك أنها بفعل البيئة أو عامل الوراثة من دون أن يكون لها أرتباط غيبي.

أما مذهب العاطفية، فقد ذهب إلى أن الأحكام الأخلاقية تعبير عن تعجب عاطفي بدلاً من دعوات الحقائق.

أما الملاحدة ممن غشيَّ على بصره وبصيرته فتجد منهم من يعتقد بما ذهب إليه الفيلسوف كانط ومنهم من يذهب إلى القول بالنظرية العاطفية.

وهناك من الإسلاميين ممن قال أن القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، هما مصدر الأخلاق.

وقد اعترض بعض فلاسفة الغرب وغيرهم على ذلك بالعديد من الاعتراضات كان منها:

إن كان مصدر الأخلاق هو القرآن والسنة النبوية، فهل من الممكن توضيح كيفية تخلق غير الإسلاميين ومنهم الملاحدة بالأخلاق الحسنة ونفورهم من سيئها ؟

ومجموعة أخرى اشتهر عنها القول بأن للإنسان قوى ثلاث وهي القوى الفكرية والشهوية والعصبية؛ وإن حد الوسط في تلك القوى الثلاثة هو أصول الأخلاق ومصدرها.

وسمي حد الوسط في القوة الفكرية بالحكمة والافراط فيها بالجربزة والتفريط فيهما بالبلادة، وحد الوسط في القوة الشهوية سمي بالعفة وطرف الافراط بالشّره والتفريط فيهما بالخمود، وفي القوة الغضبية سمي الحد الوسط بالشجاعة والجانبان منها بالتهوّر والجبن.

وتحصّل من اجتماع هذه القوى الثلاث قوة رابعة سميت عندهم بالعدالة.

وقيل أن الفضائل كلها ناشئة من تلك الأصول الأربعة كما أن الرذائل كلها ناشئة من الأصول الثمانية الواقعة في طرفي الافراط والتفريط.

وفي مقالتي الموجزة هذه لا يمكن التعرض في الرد على سقيم القول منها وبيان صحيحها ولو في جزء منه، مكتفياً بسردها وعرضها، آملين أن يديم الباري علينا نعمه وتوفيقه لضمها بين دفتي كتاب مستقل يبحث في مصدر الأخلاق ونسبيتها من إطلاقها.

 

التتمة في حلقة أخرى..

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1562.5
الجنيه المصري 78.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
_SAIDY_ : مقالة تستحق القراءة والمطالعة جزاكم الله تعالى خيرا ...
الموضوع :
حرّية نص ردن..!
ابو عباس الطائي : كم مقدار الراتب الاسمي للضابط برتبة عميد او العقيد في قوى الأمن الداخلي ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
ابو تراب : فعلًا كلامك خارج من صميم قلب يشعر بحب العراق الحر الثائر ضد الظلم والطغيان سلمت أناملك ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
وصال : موفقة ست سلمى ...
الموضوع :
شاعر لا يموت..!
Ali Alsadoon : احسنت كثيرا بارك الله فيك. اللهم صل على محمد وال محمد. ...
الموضوع :
هو علي بن مهزيار الذي ذكر في نشيد..سلام فرمانده ؟!
علي التميمي : بوركت اناملك وجزيت خيراً على هذه المقاله ...
الموضوع :
حكم الصبيان..!
علي حسين اللامي : تحية طيبة وبعد م/فساد تعيينات عام ٢٠١٩ في شركة اعادة التأمين العراقية العامة ان الفساد تم من ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
رسول حسن : اولا اسال الله سبحانه ان يديم حرية هذه الاصوات (المخنوقة) منذ عشرات السنين ثانيا منذ ١٩٩١ والى ...
الموضوع :
زفراتٌ حرّى في زمن البعث المجرم..
رسول حسن : احسنت واجدت وشمرت عن لسان وبالا على الجاهلين بردا على المومنين توضيحا وتبينا فجزاك الله خير جزاء ...
الموضوع :
وعن المرجعية الرشيدة الصالحة يسألون
Soufiane Rami : مقال رائع جدا أسلوب بسيط وسلس الفهم تدرج الأفكار الله ينورك ...
الموضوع :
المراحل الستة التي يمر بها الإنسان قبل الموت من منظور القرآن الكريم  
فيسبوك