دراسات

تاريخ الفكر السياسي/ الفكر السياسي الغربي 12 القديس أوغسطين  

632 2020-07-01

محمد البدر ||

 

ولد القديس اوغسطين في الجزائر عام(354 م) وتوفي فيها عام (430 م) وينحدر من اصول أمازيغية والدته كانت مسيحية و والده وثني.

اعتنق الديانة المانوية ثم رجع للمسيحية بعد دراسته وتواجده في روما واطلاعه على المسيحية أكثر.

في عام 410 تعرضت روما للنهب وسقطت على يد القوط الغربيون لأول مرة في تاريخها فشكل ذلك صدمة للرومانيون الذين اعتبروا إن ظهور المسيحية وتعاليمها هي سبب سقوط مدينتهم.

تصدى القديس أوغسطين لهذا القول وكتب كتابه الشهير (مدينة الله) واعتبر ان هناك مدينة ليس فيها ظلم ولا حزن ولا معاناة ولا ألم وهي مثالية وهذه المدينة تتبع الدين المسيحي وهي في ملكوت الله واسماها (مملكة الله أو مدينة الله).

كذلك توجد مدينة فيها كل أنواع الشرور والمآسي والظلم والحروب وهذه هي الدنيا واسماها (مملكة الشيطان أو مدينة الشيطان) فطبيعي جداً ان تحصل الفوضى والسلب والنهب والفساد في هذه الدنيا فهي مملكة الشيطان.

أقر أوغسطين بالتمايز بين الدين والدولة لكنه دعى الأباطرة إلى السير على النهج المسيحي وأن يسيروا في خدمة المسيحية وتعاليمها وطلب منهم أن يكونوا تحت أمر البابا وان يكفوا عن استعباد الناس.

يرفض أوغسطين الثورة المسلحة ضد الحكام منعاً للفوضى ويرى إن مهمة الدولة حفظ مصلحة الناس حتى تظهر (مملكة الرب) أو مجيء سلطة الله وحكمه عبر ظهور المسيح المُخلص.

نظّرَ أوغسطين لقيام كنيسة عالمية يكون جميع المسيحيين تحت تعاليمها ويتبعونها.

وفي مجال الحكم والدولة قال إن إختيار الحاكم شأن دنيوي لا دخل للكنيسة فيه وهو يعود للناس لكن يجب توفر العدالة وتمكينها في مؤسسات الحكم.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك