دراسات

الشيعة بين الانتظار والتمهيد ـ  القسم الخامس والأخير ـ  


رياض البغدادي||

 

الخلاصة:

ومما سبق تتأكد أهمية النظرية التي اثارها الامام الخميني في تطوير العقيدة المهدويَّة ونقلها من الجانب السلبي الذي كان سبباً في ضعف الامة وسيطرة المستعمرين على بلادهم الى الجانب الايجابي الذي يبعث الحياة في المجتمعات الاسلامية ويلزمها بالتحرك من اجل التوطئة والتمهيد لظهور الامام الغائب، فالتمهيد اصبح مصدر إلهام للانتفاضة والثورة في كل أرجاء العالم الاسلامي ضد الظلم والاستبداد الداخلي والاستكبار الدولي الذي يسيطر على بلاد المسلمين بواسطة الحكام الموالين لهم .

ومن هنا اصبح التمهيد يُوسع مُهِمَّة الثورة إلى ما يتجاوز الحدود الإقليميَّة الإيرانيَّة، فيؤكد استمرار الثورة على المستوى الوطنيّ والخارجيّ، والكفاح مع بقية الحركات الإسلاميَّة والشعبيَّة لتمهيد الطريق لتشكيل مجتمع إسلاميٍّ واحد، والجهاد لتحرير جميع الشعوب المحرومة والمظلومة في العالم، وتأكد ذلك عمليًّا بالحركات الجهادية الكثيرة التي ظهرت في فلسطين والتي فجرت الكثير من الانتفاضات ضد الكيان الصهيوني واعادت تلك الحركات الجهادية قضية فلسطين الى الواجهة بعد سلسلة المؤمرات واتفاقيات السلام التي عقدها حكام العرب مع الكيان الغاصب وقد وفرت الجمهورية الاسلامية في ايران الغطاء السياسيّ والدعم اللوجيستي لهم بشكل معلن ومكشوف بعد ان كان الجهاد ضد اسرائيل لا يلقى دعماً وان حصل فبشكلٍ سريٍّ لا يجرؤ اصحابه على كشفه لنفاقهم او جبنهم .

إنّ إيران وبالرغم من هذا الدعم للحركات المعارضة للاستكبار العالمي تتعامل مع المنطوق السياسيّ الدوليّ وفقًا للقوانين والمعايير الدوليّة، اضافة الى المعايير الأخلاقيَّة التي تلزمها بهذا الدعم كونها دولة التمهيد التي سيقودها الامام المهدي لتطهير العالم من كل ظلم واستكبارٍ وجوْر، ومن ثَمّ فالعقيدة المهدويَّة الإيرانيَّة بقراءتها الخمينيَّة تمثل خطرًا حقيقيًّا على كل دول الاستكبار العالمي والمرتبطين به من الحكام، وهذا يفسر بشكل جلي الكم الكبير من المؤمرات التي يقف خلفها الاستكبار العالمي برعاية الولايات المتحدة الامريكية وربيبتها الكيان الصهيوني اللقيط .

وتعدّت تلك الخطورة لتشمل كل حاكمٍ ظالم لا يرعى الله في حكم شعبه في البلاد الاسلامية كلها، فثورة الشعب الايراني بقيادة الامام الراحل روح الله الموسوي الخميني اصبحت مصدر إلهام لكل الشعوب مما جعل الكثير من أولئك الحكام يلتحقون بركب الاستكبار العالمي ويمارسون بكل ما لديهم من امكانات محاصرة الجمهورية الاسلامية وعرقلة مشروعها الكوني في التمهيد لظهور دولة الحق التي ينتظرها المسلمون بل شعوب الأرض كلها وبكل تصنيفاتها الدينية فالإيمان بوجود المهديّ وأنه المخلص ليس حكرا على المسلمين بل ان كل الاديان بشرت بظهوره آخر الزمان وفي الختام يمكن ان نخلص الى اهم نتائج نظرية التمهيد بالنقاط التالية:

1ـ  بعد ظهور نظرية التمهيد الخمينية اختفت الرؤية الشيعيَّة السابقة الموروثة حول مسألة المهديّ، وهي الرؤية التقليديَّة التي كانت تحرّم العمل السياسيّ تمامًا حتى ظهوره الشريف وحلت محلها الرؤية الثورية التي تسعى إلى تأسيس دولة التمهيد.

2ـ  كان المهديّ في الفقه الاسلامي بشقيه الشيعي والسنييّ أداة سكون الى حدٍ ما كتطبيق عملي لفلسفة نظريَّة «الانتظار السلبي » التقليديَّة. ثمّ جاء الامام الخميني واعلن نظريته في الانتظار الايجابي وحول قضية المهدي من اداة سكون الى شعلة تثوير وأداة توحيد لكل المذاهب الاسلامية تحت مظلة التمهيد للظهور .

3ـ  أخطر ما واجهه الاستكبار العالمي واتباعه المحليين بعد ظهور نظرية التمهيد هو اقتناع المسلمين حتى في المستوى الشخصي انهم ملزمون بتحمل مسؤولية التمهيد ووجوب مساهمتهم فيها تُرجم بظهور الكثير من الحركات الاسلامية التي تسعى الى هذا الهدف المقدس.

ـ  لم يقف تأثير نظرية التمهيد على المستوى الاجتماعي الاسلامي العام بل ظهر تأثيرها على المستوى الداخلي لكل بلد من البلدان الاسلامية وأعطى بعداً شرعياً إلزامياً للعمل السياسي من اجل المساهمة في الاصلاح الداخلي على كل المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها بعد ان كان العمل السياسي حكرًا على العلمانيين بدعوى ( أكذوبة ) فصل الدين عن السياسة التي كان يروجها العملاء بفضل المنصات الإعلامية التي يسيطرون عليها حتى أصبحت من المسَلَّمات لدى الأكثرية من بسطاء المجتمعات الإسلامية بسبب ضعف الوعي والأمية وخيانة وعاظ السلاطين.

5ـ  من أروع استحقاقات نظرية التمهيد هو عودة منصب ( الامامة النائبة ) الى الواجهة بعد أن اختفت عن البحث الفقهي الامامي لعدم كون المجتمع محل ابتلاء لها عندما كان المذهب يسير خلف نظرية الانتظار السلبي الذي يمنع علماء الدين من خوض العمل السياسي فضلاً عن تصدر موقع القيادة في حكم الدولة والمجتمع، فكان عودة الكلام حول الولاية العامة للفقيه الى الواجهة دعماً علمياً اضافياً لقوة القول بنظرية التمهيد لان التمهيد كان يتطلب قيادة شرعية تتحمل عبء قيادة الامة لتنفيذ هذا الهدف السامي، فكان منصب الولي الفقيه بصلاحياته العامة الموسعة الحل الامثل لهذه المعضلة الشرعية.

ـ  بوجود دولة التمهيد ( الجمهورية الاسلامية ) وقيادة الولي الفقيه اصبح اليوم للمسلمين دولة تمثلهم وقيادة شرعية عادلة عابرة للحدود تتحدث بإسمهم وتتحمل اعباء قيادة الدين الاسلامي في مواجهة الاستكبار العالمي والمؤمرات الدولية التي تستهدف الدين والثقافة التي يحملها المسلمون ويتعبدون الله بها والتي تشكل خطراً امام مخططات الاستعمار ونهب خيرات الشعوب

7ـ  بالرغم من القيادة الروحية التي يتحلى بها منصب الولي الفقيه كونه نائب الامام الغائب وقائد دولة التمهيد الا ان الولي الفقيه لم يتدخل في الشؤون الداخلية للبلاد الاسلامية بل تركها الى القيادات الدينية المحلية التي يثق بها ويقدم لها الدعم والمشورة وهذا تجلى بأروع صوره في العراق ولبنان وسوريا وغيرها من البلاد الاسلامية التي تتعرض الى اشد المحن والمؤمرات، الا ان المؤمرات التي لها امتدادات دولية نجد أزاءها ان الولي الفقيه يتولى قيادة مواجهتها بجبهة مقاومة عابرة للحدود تمتد في كل البلاد الاسلامية.

1). الكافي الشيخ الكليني ج8 ص295 الحديث رقم 452 .

(2). محمد حسين النائيني / تنبيه الأمة وتنزيه الملة ص 254 المركز الثقافي العربي 1999 .

(3). النص الكامل للرواية كما صححها الألباني وأخرجها أبي داود في صحيحه بالرقم: 4282 وأخرجها بلفظ مختصر الترمذي في صحيحه بالرقم (2231)( عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله (ص) لو لم يبقَ منَ الدُّنيا إلَّا يومٌ لطوَّلَ اللَّهُ ذلِكَ اليومَ حتَّى يَبعثَ فيهِ رجلًا منِّي ـ  أو من أَهْلِ بيتي ـ  يواطئُ اسمُهُ اسمي ، واسمُ أبيهِ اسمُ أبي يملأُ الأرضَ قِسطًا وعدلًا ، كما ملئت ظُلمًا وجَورًا . وفي لفظٍ لا تذهبُ ـ  أو لا تَنقضي ـ  الدُّنيا حتَّى يملِكَ العربَ رجلٌ من أَهْلِ بيتي ، يواطئُ اسمُهُ اسمي)

(4). مفهوم الدولة في مدرسة النجف / عبد الجبار الرفاعي / مركز دراسات فلسفة الدين ـ  بغداد 2014 .

(5). جواد صلاح شبر ( ثيولوجيا التشيع ) ص 280 .

(6). ايران من الداخل فهمي هويدي الطبعة الثانية دار الشروق 2014 ص79  .

(7). الحراك الشيعي في السعودية ص 20

8). احسان نراغي / من بلاط الشاه الى سجون الثورة تقديم محمد آركون / دار الساقي 2015 ص28 .

(9). احسان بلاغي / من بلاط الشاه ص29 .

(10). الامام الخميني / الحكومة الاسلامية ص 26 .

[٣:٤٦ م، ٢٠٢٠/٦/٢٥] رياض الحسني البغدادي: (11). د. علي فياض / الفكر السياسي الشيعي المعاصر دار الحضارة بيروت 2010 ص 120 وما بعدها .

(12). هو: أبو القاسم علي بن الحسين بن موسى بن محمد بن موسى بن إبراهيم بن موسى بن جعفر علم الهدى من كبار علماء الأمامية المتوفى في 25 ربيع الاول عام 436 هجرية الموافق عام 1044 ميادية .(13). الشافي في الامامة الشريف المرتضى ج1 ص112 تحقيق عبد الزهراء الحسيني ط طهران 1410 هجري .

(14). عبد الجبار الرفاعي / مفهوم الدولة في مدرسة النجف مركز دراسات فلسفة الدين ـ  بغداد / التنوير بيروت 2014 ص 16.

(15). راجع صحيفة كيهان الصادرة يوم 29/2/2017 .

16). تصريحات الرئيس احمدي نجاد على هامش مؤتمر المهدوية الاول 16/9/1384 ـ  فاطمة الصمادي / التيارات السياسية في ايران ط/ المركز العربي للابحاث والدراسات السياسية ص 290 . (17). تصريحات نقلتها جريدة القدس العربي عن ممثل الولي الفقيه في مسجد جمكران الاعداد الصادرة يوم 10ـ 11 نيسان 2017 .

(18). حديث للمرجع آية الله مكارم شيرازي منشوره في موقعه الرسمي على شبكة الانترنت

(19). المصدر السابق.

(20). تصريحات نشرتها صحيفة القدس العربي 19ـ 21 نيسان 2017.

(21). المصدر السابق.....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك