دراسات

للقائد فكر ورأي حر...

1206 2019-08-08

كندي الزهيري

 

تعريف القائد القائد: هو الإنسان المبدع الذي يأتي بالطُرق الجديدة؛ ليعمل على تحسين العمل وتغيير مسار النتائج إلى الأفضل، والقائد الناجح هو الذي تظهر مهاراته في وضع وإعداد الخطة، وفي طريقة تنفيذها، وهو مُتميزٌ في بثّ روح الحماسة والمثابرة عند الآخرين.

ان المقصودين هم أولئك الذين كتب لهم أن يتحدثوا بأمر العامة ,أو أولئك الذين يطلق عليهم قادة الرأي وأصحاب المشورة .

نرفع قبعتنا إحتراما لمن يقدر هذا الموقع ويدرك حجم المسؤولية الملقاة على عاتقه,ولمن يضع كل إمكانياته وخبراته وقدراته المادية والمعنوية والمعرفية في خدمة الصالح العام وخدمة من حوله من الناس الذين يتوسمون فيه خيرا ويتوخون فيه التضحية من أجلهم حتى لو كانت سعادة من حوله على حساب وقته وجهده وماله.

ونقدرمن يدوس على مصالحه الخاصة ويقدم مصالح الآخرين على مصالحة الخاصة حبا واحتراما وتقديرا لهم ,ولمن يتعامل مع الناس بعدل ومساواة إذا قضى ولا يتحيز لهذا أو ذاك خوفا أو طمعا .ولمن يتعامل مع من حوله بتواضع , ولمن يدرك أن الحقيقة ليست حكرا عليه وإنما قد تكون لدى الآخرين فيستشير قبل أن يشير, ولا ينفرد بالقرار.

ونحترم من يتراجع عن خطأه إذا شعر أن قراره أو فعله في هذا الموقف أو ذاك لم يكن موفقا فيراجع نفسة ويعتذر ويصحح المسار.

ونجل من يفهم معنى القيادة فيجعل من نفسه قائدا لا منقادا , وشتان بين المعنيين ، فأن تكون قائدا يترتب عليك مسؤوليات جسام وليس الأمر بالبساطة التي يظنها البعض. فالقيادة أمانة وعهد على الوفاء والولاء للجماعة،وليست مجالا للإستعراض وممارسة الشوفينية البائسة ، والقيادة ريادة ومبادرة تضع هم الجماعة على رأس أولوياتها . ورؤيا ورأي ثاقب مبني على معطيات صحيحة ترتكز على العقل لا على العواطف ، والقيادة رؤية مستقبلية هادفة تخطط وترسم بهدوء وبخطوات واثقة وإصرار على النجاح ،بهدف الرقي ورفعة شأن الجماعة،والقيادة أنجازات محسوبة وليست تنظيرا ونوايا حسنة لا تسمن ولا تغني من جوع ،والقيادة استثمار لشبكة من المعلومات وتوظيف لهذه المعلومات لتحقيق أهداف الجماعة , والقيادة شبكة اتصالات وتواصل مع المجتمع المحلي وربط لمجموعة من الشبكات وتوظيفها لخدمة الجماعة ،والقيادة قدرة على فض الاشتباكات وحل النزاعات بعدالة وروح أخوية بعيدة عن التعصب والمصالح الضيقة، والقيادة ضمير حي وحزم وقوة في الشخصية وقدرة على قول كلمة الحق في موضعها بغض النظر عن أطراف المعادلة،

أما التبعية في القرار، وعدم القدرة على الاستقلال بالرأي ،والخوف والتردد والضعف ، وعدم القدرة على مواجهة الحقائق ، والتسويف والتأجيل ومجاملة الباطل ،والإنتهازية والأنانية والنظرة الضيقة للأمور , وتغليب المصلحة الخاصة على المصلحة العامة ، فهذه وتلك من صفات القيادة الفاشلة ،التي تفقد القدرة على الاستجابة لمتطلبات الجماعة وبالتالي تفقد السيطرة ،مما يقودها بالتالي الى اللامبالاة فتبني بذلك حائطا منيعا بينها وبين من تقود يصعب كسره ،فتعيش حالة من اليأس، وتبدأ بالقاء اللوم على الآخرين ،والبحث عن مبررات لتبرير فشلها بعيدا عن نقد الذات ، فالقيادة ممارسة وليست إدعاء.

 

ان صفات القائد الناجح تظهر بالآتي:-

 

الدقّة والتنظيم: فكلّ أعمال القائد مُنظّمة، كما أنّ وقته وأوراقه وأهدافه مُنظّمة.

صناعة الحدث والقدرة على اتّخاذ القرار المُهم: فالقائد الناجح لا ينتظر الأحداث بل يصنعها.

التأثير في الآخرين: فالقائد الناجح يؤثّر في الآخرين، ويتواصل معهم بمهارة، ويوجّههم لتحقيق الأهداف المطلوبة.

الرّؤية الثاقبة: فالقائد الناجح يستطيع أن يرى ما لا يراه الآخرون، ولكنّه يتقبّل النقد الذي يُوجّه إليه وإلى أفكارهِ المقترحة.

التحفيز: فالقائد الناجح يعتمد التحفيز عُنصراً أساسيّاً في عمله؛ لبثّ روح الحماسة لدى العاملين معه.

الثّقة الكبيرة بما لديه من قدرات وإمكانيّات ومبادئ: فالقائد الناجح يعرف ما لديه من نقاط القوّة، وتكون حافزاً وداعماً له في قيادته.

التّخطيط: فالقائد الناجح هو الذي يضع الخطط الصّحيحة والمدروسة للعمل، ولا يترك مجالاً للصدفة في عمله وطريق نجاحه.

الذكاء الاجتماعي: فالقائد الناجح لديه المهارة الاجتماعيّة التي تُعطيه القدرة على التواصل مع الآخرين وإيصال ما لديه من أفكار، فهو مستمعٌ جيد، ومحاورٌ ماهر.

التّفويض: يستخدم آلية التّفويض في عمله، فيعرف متى يُفوض الأشخاص، ومن يُفوض، ويُحدّد المهام التي يُمكن تفويضها.

الثّقافة: القائد إنسانٌ مثقف، على درجةٍ عاليةٍ من الوعي والثّقافة، يُطور من نفسه، ومن قُدراته، وإمكانيّاته، ومهاراته، بالقراءة والدورات التدريبيّة.

الالتزام بالخطط: يضع القائد الخطط ويعرف أنّ نجاحها يحتاج منه أن يُطبقها، ويلتزم بما جاءت به، ويعرف أنّها تحتاج إلى الوقت والجهد حتّى يُكتب لها النجاح.

الالتزام الخُلقي: يُراعي القائد الناجح المبادئ والقيم أثناء عمله ومسيرته نحو النجاح، فلا يُقدّم سرعة النجاح الدنيويّ على قيمهِ وأخلاقه.

الذّكاء العقلي: وهذا لا يعني أنّ القائد يجب أن يكون عبقريّاً، بل أن يتمتع بذكاءٍ متوسط، يُعطيه القدرة على حلّ المشكلات التي تعترضه، واتخاذ القرار المُناسب في الوقت المُناسب.

ونختم بالقول، كم شخص منح صفة قائد ، وهو ليس اهل لها؟!.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 330.03
ريال سعودي 320.51
ليرة سورية 2.35
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.81
التعليقات
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
صفدر الهیراد : عندما نرجع إلى أصل أفعالنا (أعمالنا) الاختيارية نجد أن لها شرطين في مدى أهميتها و قيمتها : ...
الموضوع :
عندما يُختصر الدين في طقوس رقمية  
ابو معصومة : احسنتم وبارك الله فيكم شكراً لكم ، شكراً لقلمكم ، شكراً لأعماقكم القلبيه النيره التي تتنفس بالمجاهدين ...
الموضوع :
وَفَدَيْنَاهُ بِذِبْحٍ عَظِيمٍ
عبدالحميد الهمشري : لا غرابة في ذلك ربما انه يهودي خريج كلية الشريعة الاسلامية في تل أبيب والتي لا يلتحق ...
الموضوع :
التغريب الفكري السعودي الماسًوني  
جلال قاسم : استاذ رياض البغدادي مصيبة العراق كلها سببها رفضه التطبيع مع الصهاينة .. طبعا مو رفض السياسيين وانما ...
الموضوع :
هل يمكن التطبيع مع الصهاينة ؟  
كاظم نحم : بسم الله الرحمن الرحيم. مقال مجازف،كانه كاتبه يعمل موظف احصائي،فيعطي نسب...لا وبالمليم ايضا...ثلاثة بالمئة من المحتجزين من ...
الموضوع :
آراء سجين سياسي (1)هل يستحق الراتبَ التقاعدي غير الموظف المتقاعد؟
زيد مغير : مصطفى الغريباوي وليس الكاظمي فقد أنكر اصله وهو ليس محل ثقة أن كان فعلا قد جاء من ...
الموضوع :
الكاظمي بين أمريكا وايران، رسالة ووعود...  
زيد مغير : اتمنى ان يعلو صوت كل النواب وليس السيد مختار وحده لان دماء الأبرياء ما زالت طرية ولم ...
الموضوع :
النائب عن الفتح مختار الموسوي يطالب صالح بالإسراع في المصاقة على احكام الإعدام
زيد مغير : المجاري اسم حرفة تطلق على من يرغب الحمير أجلكم الله .ويبدو أن احمد المجاري يتناغم مع الحمير ...
الموضوع :
بعد ان ذهب بها عريضة .... الطائفية والدفاع عن الارهابيين يعودان مرة اخرى على لسان النائب احمد المساري
محمد مهدي : لا اعلم ما المغزى من تنصيب هكذا أشخاص هل فرغ العراق من أشخاص كفوئين. اين هم الذين ...
الموضوع :
بالوثيقة ..... نبذة بسيطة عن المقدم في فضائية دجلة المدعو نبيل جاسم
فيسبوك