دراسات

"تأريخ العراق" في ظل جميع الأنظمة


"الجزء الأول"

رسل السراي

كان العراق والمعروف في العصور الكلاسيكية القديمة، بلاد مابين النهرين، فهو معروف بحضاراته العريقة التي امتدت من ألاف السنين، فهو بلد الأنبياء والأئمة الصالحين، وهو بلد الخير والكرم، ومعروف ببسالة وقوة جيشه، يشتهر العراق بموقعه الجغرافي المتميز، حيث يلتقي ببعض الدول بحدود مفتوحة، من الشرق إيران ومن الغرب سوريا والأردن، ومن الشمال تركيا ومن الجنوب الكويت والسعودية .

النظام المتبع في العراق حالياً هو النظام البرلماني الاتحادي، يتكون من 18محافظة عاصمته بغداد، وللحديث عن أنظمة الحكم التي عاصرها العراق، لابد من ذكر أنظمة الحكم المتعددة فيه، وهي الملكية والجمهورية والبرلمانية، نبدأ بالنظام الملكي.
"العراق" في ظل الحكم الملكي : 
كان العراق أيام نظام الحكم الملكي، يسمى (بالمملكة العراقية )، وكان الملك هو الذي يتولى جميع الأمور في المملكة، وكان الحكم يسري عن طريق التوريث أو الوراثة، بدأ الحكم الملكي منذ تعيين الملك فيصل الأول ملكا عام 1921، إلا أن البلاد لم تنل الاستقلال إلا بعد عام 1932، لتكون من أوائل الدول العربية، التي استقلت عن الوصاية الأوربية، وتحديدا الانتداب البريطاني .
أسست المملكة العراقية، على أثر تداعيات الثورة العربية الكبرى، حيث كان يراود في هذه الفترة عدة ملوك لتولي زعامة الدول العربية، واستمرت هذه الحقبة حتى شباط - فبراير عام 1958، حيث دخل العراق مع الأردن في كيان غير اندماجي، أطلق عليه (الاتحاد الهاشمي العربي )، لكن هذا الاتحاد لم يدم سوى أشهر؛ حيث قاد (عبد الكريم قاسم)، انقلاباً على الحكم الملكي في العراق، وأعلن الجمهورية في البلاد بعد ثورة 14 تموز 1958، والتي كانت نهاية حكم الهاشميين والنظام الملكي في العراق .

النظام العراقي الجمهوري : 
أعلنت الجمهورية العراقية، ولأول مرة من خلال إعلان بيان ثورة 14 تموز، التي قادها الزعيم (عبد الكريم قاسم )، والتي تشكلت على أثرها الجمهورية العراقية، حيث تولى (الزعيم عبد الكريم قاسم ) رئاسة الوزراء ووزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة، كما تولى رفاقه وشركائه في الثورة عدة مناصب في الدولة، بعد نجاح الحركة مباشرة، أشترك قادة الثورة في تولي المهام والمسؤوليات، بدافع المصلحة العامة لبناء العراق، بعد تركه كبيراً من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي ورثها العراق أبان الحكم الملكي . 
ساهم الجميع بروح من الأخوية والشجاعة، لبناء بلدهم فقاموا بتشريع القوانين لتحسين التعليم والتشجيع عليه، والقضاء على الإقطاع والتخلص من جذور النظام الملكي في تعسفه في معاملة الفلاحين، وتحسين المعيشة، وبناء مساكن للطبقة الفقيرة والفلاحين، والاهتمام بالصحة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (دراسات)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك