دراسات

"تأريخ العراق" في ظل جميع الأنظمة


"الجزء الأول"

رسل السراي

كان العراق والمعروف في العصور الكلاسيكية القديمة، بلاد مابين النهرين، فهو معروف بحضاراته العريقة التي امتدت من ألاف السنين، فهو بلد الأنبياء والأئمة الصالحين، وهو بلد الخير والكرم، ومعروف ببسالة وقوة جيشه، يشتهر العراق بموقعه الجغرافي المتميز، حيث يلتقي ببعض الدول بحدود مفتوحة، من الشرق إيران ومن الغرب سوريا والأردن، ومن الشمال تركيا ومن الجنوب الكويت والسعودية .

النظام المتبع في العراق حالياً هو النظام البرلماني الاتحادي، يتكون من 18محافظة عاصمته بغداد، وللحديث عن أنظمة الحكم التي عاصرها العراق، لابد من ذكر أنظمة الحكم المتعددة فيه، وهي الملكية والجمهورية والبرلمانية، نبدأ بالنظام الملكي.
"العراق" في ظل الحكم الملكي : 
كان العراق أيام نظام الحكم الملكي، يسمى (بالمملكة العراقية )، وكان الملك هو الذي يتولى جميع الأمور في المملكة، وكان الحكم يسري عن طريق التوريث أو الوراثة، بدأ الحكم الملكي منذ تعيين الملك فيصل الأول ملكا عام 1921، إلا أن البلاد لم تنل الاستقلال إلا بعد عام 1932، لتكون من أوائل الدول العربية، التي استقلت عن الوصاية الأوربية، وتحديدا الانتداب البريطاني .
أسست المملكة العراقية، على أثر تداعيات الثورة العربية الكبرى، حيث كان يراود في هذه الفترة عدة ملوك لتولي زعامة الدول العربية، واستمرت هذه الحقبة حتى شباط - فبراير عام 1958، حيث دخل العراق مع الأردن في كيان غير اندماجي، أطلق عليه (الاتحاد الهاشمي العربي )، لكن هذا الاتحاد لم يدم سوى أشهر؛ حيث قاد (عبد الكريم قاسم)، انقلاباً على الحكم الملكي في العراق، وأعلن الجمهورية في البلاد بعد ثورة 14 تموز 1958، والتي كانت نهاية حكم الهاشميين والنظام الملكي في العراق .

النظام العراقي الجمهوري : 
أعلنت الجمهورية العراقية، ولأول مرة من خلال إعلان بيان ثورة 14 تموز، التي قادها الزعيم (عبد الكريم قاسم )، والتي تشكلت على أثرها الجمهورية العراقية، حيث تولى (الزعيم عبد الكريم قاسم ) رئاسة الوزراء ووزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة، كما تولى رفاقه وشركائه في الثورة عدة مناصب في الدولة، بعد نجاح الحركة مباشرة، أشترك قادة الثورة في تولي المهام والمسؤوليات، بدافع المصلحة العامة لبناء العراق، بعد تركه كبيراً من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي ورثها العراق أبان الحكم الملكي . 
ساهم الجميع بروح من الأخوية والشجاعة، لبناء بلدهم فقاموا بتشريع القوانين لتحسين التعليم والتشجيع عليه، والقضاء على الإقطاع والتخلص من جذور النظام الملكي في تعسفه في معاملة الفلاحين، وتحسين المعيشة، وبناء مساكن للطبقة الفقيرة والفلاحين، والاهتمام بالصحة .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.05
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك