دراسات

قراءة في مواقف الإمام السيستاني.. رابعاً:موقفه من الفساد

1487 2016-08-07

عباس الكتبي

 

  بسمه تعالى:((وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ)).
خمسون مرة ورد لفظ"الفساد"في القرآن الكريم،ووفق الآيات القرآنية، ان الفساد موجود في كل المجتمعات والأمم السابقة، ومن الصعوبة اجتثاثه ولكن يمكن الوقوف بوجه والحد منه، وكان من أولويات الرسل والأنبياء بعد الدعوة الى التوحيد، محاربة الفساد والمفسدين في الأرض،وهو على ثلاثة أشكال:فساد أخلاقي، ومالي واداري، وفساد سياسي.
لماذا شددت المرجعية الدينية العليا على محاربة الفساد، ودعت الى ضربه بيد من حديد، وإنها ستقف وتساند الدولة إذا أرادت القضاء على الفساد؟
ما سنكتبه في هذا المقال، هو خلاصة بحوث ودراسات، قدمها أساتذة مختصين في الشأن الاجتماعي والاقتصادي.
ما يهمنا هنا،هو الفساد المالي والإداري، وتداعياته على المجتمع، واقتصاد البلد، وان كان الفساد السياسي، والاخلاقي، جزء لايتجزء من الفساد المالي والاداري.
منظمة الشفافية الدولية،تعرّف الفساد بأنه:(كل عمل يتضمن سوء أستخدام المنصب، لتحقيق مصحلة ومكسب خاص، لنفسه، او جماعته)، والتقرير الذي اصدرته المنظمة عام 2015، احتل العراق فيه المركز 161 من اصل 167، وقيل:170 من أصل 174 دولة.
الأسباب الرئيسية للفساد المالي والإداري، هي:سياسية، وحضرية، واقتصادية، وادارية، واخلاقية، وقانونية.
من أمثلة هذه الأسباب:أنتشار الخلافات، والنزاعات، والاضطرابات، في الأنظمة الحاكمة.
أبتعاد المسؤول عن المواطن وعدم اهتمامه به.
تفشي الجهل، وفقدان الوعي الثقافي في المجتمع بشكل عام، وعند الموظف والمسؤول بالدولة بشكل خاص.
عدم وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، وإعطاء مسؤليات متعددة لشخص واحد.
عدم توزيع ثروات البلد بشكل عادل.
اللامبالاة، والاسراف، والتبذير، والهدر بالمال العام.
تساهل وتسامح القضاء مع الفاسدين، ومحاباته للمسؤول.
تداعيات هذه الاسباب:زيادة الفقر، والبطالة- بيع الاملاك العامة بشكل شخصي،أو استخدامها لاغراض شخصية كالسيارات- تمزيق النسيح الاجتماعي- الابتزاز-الرشوة- الواسطة-المحسوبية- تبييض وغسيل الاموال بأسماء الاقارب- فساد في الصفقات العمومية وإسنادها لمقربين من الحاكم-فرض ضرائب وغرامات على المواطنين بدون تقديم خدمات لهم-ضعف في النمو الاقتصادي- عرقلة الاصلاح ..الخ.
المواطن البسيط لا يعلم سبب معاناته، فهو دائماً يتظلم ويتشكى من الحكومات، رغم ان السبب الرئيسي في بؤسه، وفقره، وتعاسته في الحياة،هو الفساد الموجود في إدارة الدولة،
يعتبر( الاقتصاد والإدارة) العمود الفقري،لكل دولة، وإذا ضربه الفساد وتغلغل فيه، انهارت الدولة بأكملها، وانهار المجتمع معها، لذا حارب الفساد جميع الأنبياء، وشجبه الله عز وجل، ودعى للقضاء عليه في خمسين مرة، من كتابه العزيز.
الإمام السبستاني-دامت بركاته-في كثير من أسئلة الأستفتاءات التي وجهت إليه، حرّم فيها الفساد بكل أشكاله، وحرّم فيها مخالفة القوانين، والتجاوز على المال العام، والمال المأخوذ سحت وحرام.
الآن هل عرفت لماذا طالبت المرجعية الدينية، بالقضاء على الفساد،وضرب الفاسدين بيد من حديد !؟    

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك