دراسات

قراءة في مواقف الإمام السيستاني.. رابعاً:موقفه من الفساد

1231 2016-08-07

عباس الكتبي

 

  بسمه تعالى:((وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ)).
خمسون مرة ورد لفظ"الفساد"في القرآن الكريم،ووفق الآيات القرآنية، ان الفساد موجود في كل المجتمعات والأمم السابقة، ومن الصعوبة اجتثاثه ولكن يمكن الوقوف بوجه والحد منه، وكان من أولويات الرسل والأنبياء بعد الدعوة الى التوحيد، محاربة الفساد والمفسدين في الأرض،وهو على ثلاثة أشكال:فساد أخلاقي، ومالي واداري، وفساد سياسي.
لماذا شددت المرجعية الدينية العليا على محاربة الفساد، ودعت الى ضربه بيد من حديد، وإنها ستقف وتساند الدولة إذا أرادت القضاء على الفساد؟
ما سنكتبه في هذا المقال، هو خلاصة بحوث ودراسات، قدمها أساتذة مختصين في الشأن الاجتماعي والاقتصادي.
ما يهمنا هنا،هو الفساد المالي والإداري، وتداعياته على المجتمع، واقتصاد البلد، وان كان الفساد السياسي، والاخلاقي، جزء لايتجزء من الفساد المالي والاداري.
منظمة الشفافية الدولية،تعرّف الفساد بأنه:(كل عمل يتضمن سوء أستخدام المنصب، لتحقيق مصحلة ومكسب خاص، لنفسه، او جماعته)، والتقرير الذي اصدرته المنظمة عام 2015، احتل العراق فيه المركز 161 من اصل 167، وقيل:170 من أصل 174 دولة.
الأسباب الرئيسية للفساد المالي والإداري، هي:سياسية، وحضرية، واقتصادية، وادارية، واخلاقية، وقانونية.
من أمثلة هذه الأسباب:أنتشار الخلافات، والنزاعات، والاضطرابات، في الأنظمة الحاكمة.
أبتعاد المسؤول عن المواطن وعدم اهتمامه به.
تفشي الجهل، وفقدان الوعي الثقافي في المجتمع بشكل عام، وعند الموظف والمسؤول بالدولة بشكل خاص.
عدم وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، وإعطاء مسؤليات متعددة لشخص واحد.
عدم توزيع ثروات البلد بشكل عادل.
اللامبالاة، والاسراف، والتبذير، والهدر بالمال العام.
تساهل وتسامح القضاء مع الفاسدين، ومحاباته للمسؤول.
تداعيات هذه الاسباب:زيادة الفقر، والبطالة- بيع الاملاك العامة بشكل شخصي،أو استخدامها لاغراض شخصية كالسيارات- تمزيق النسيح الاجتماعي- الابتزاز-الرشوة- الواسطة-المحسوبية- تبييض وغسيل الاموال بأسماء الاقارب- فساد في الصفقات العمومية وإسنادها لمقربين من الحاكم-فرض ضرائب وغرامات على المواطنين بدون تقديم خدمات لهم-ضعف في النمو الاقتصادي- عرقلة الاصلاح ..الخ.
المواطن البسيط لا يعلم سبب معاناته، فهو دائماً يتظلم ويتشكى من الحكومات، رغم ان السبب الرئيسي في بؤسه، وفقره، وتعاسته في الحياة،هو الفساد الموجود في إدارة الدولة،
يعتبر( الاقتصاد والإدارة) العمود الفقري،لكل دولة، وإذا ضربه الفساد وتغلغل فيه، انهارت الدولة بأكملها، وانهار المجتمع معها، لذا حارب الفساد جميع الأنبياء، وشجبه الله عز وجل، ودعى للقضاء عليه في خمسين مرة، من كتابه العزيز.
الإمام السبستاني-دامت بركاته-في كثير من أسئلة الأستفتاءات التي وجهت إليه، حرّم فيها الفساد بكل أشكاله، وحرّم فيها مخالفة القوانين، والتجاوز على المال العام، والمال المأخوذ سحت وحرام.
الآن هل عرفت لماذا طالبت المرجعية الدينية، بالقضاء على الفساد،وضرب الفاسدين بيد من حديد !؟    

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.09
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 324.68
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك