دراسات

قراءة في مواقف الإمام السيستاني.. رابعاً:موقفه من الفساد

1181 2016-08-07

عباس الكتبي

 

  بسمه تعالى:((وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ ۖ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا ۖ وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ ۖ وَلَا تَبْغِ الْفَسَادَ فِي الْأَرْضِ ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُفْسِدِينَ)).
خمسون مرة ورد لفظ"الفساد"في القرآن الكريم،ووفق الآيات القرآنية، ان الفساد موجود في كل المجتمعات والأمم السابقة، ومن الصعوبة اجتثاثه ولكن يمكن الوقوف بوجه والحد منه، وكان من أولويات الرسل والأنبياء بعد الدعوة الى التوحيد، محاربة الفساد والمفسدين في الأرض،وهو على ثلاثة أشكال:فساد أخلاقي، ومالي واداري، وفساد سياسي.
لماذا شددت المرجعية الدينية العليا على محاربة الفساد، ودعت الى ضربه بيد من حديد، وإنها ستقف وتساند الدولة إذا أرادت القضاء على الفساد؟
ما سنكتبه في هذا المقال، هو خلاصة بحوث ودراسات، قدمها أساتذة مختصين في الشأن الاجتماعي والاقتصادي.
ما يهمنا هنا،هو الفساد المالي والإداري، وتداعياته على المجتمع، واقتصاد البلد، وان كان الفساد السياسي، والاخلاقي، جزء لايتجزء من الفساد المالي والاداري.
منظمة الشفافية الدولية،تعرّف الفساد بأنه:(كل عمل يتضمن سوء أستخدام المنصب، لتحقيق مصحلة ومكسب خاص، لنفسه، او جماعته)، والتقرير الذي اصدرته المنظمة عام 2015، احتل العراق فيه المركز 161 من اصل 167، وقيل:170 من أصل 174 دولة.
الأسباب الرئيسية للفساد المالي والإداري، هي:سياسية، وحضرية، واقتصادية، وادارية، واخلاقية، وقانونية.
من أمثلة هذه الأسباب:أنتشار الخلافات، والنزاعات، والاضطرابات، في الأنظمة الحاكمة.
أبتعاد المسؤول عن المواطن وعدم اهتمامه به.
تفشي الجهل، وفقدان الوعي الثقافي في المجتمع بشكل عام، وعند الموظف والمسؤول بالدولة بشكل خاص.
عدم وضع الشخص المناسب في المكان المناسب، وإعطاء مسؤليات متعددة لشخص واحد.
عدم توزيع ثروات البلد بشكل عادل.
اللامبالاة، والاسراف، والتبذير، والهدر بالمال العام.
تساهل وتسامح القضاء مع الفاسدين، ومحاباته للمسؤول.
تداعيات هذه الاسباب:زيادة الفقر، والبطالة- بيع الاملاك العامة بشكل شخصي،أو استخدامها لاغراض شخصية كالسيارات- تمزيق النسيح الاجتماعي- الابتزاز-الرشوة- الواسطة-المحسوبية- تبييض وغسيل الاموال بأسماء الاقارب- فساد في الصفقات العمومية وإسنادها لمقربين من الحاكم-فرض ضرائب وغرامات على المواطنين بدون تقديم خدمات لهم-ضعف في النمو الاقتصادي- عرقلة الاصلاح ..الخ.
المواطن البسيط لا يعلم سبب معاناته، فهو دائماً يتظلم ويتشكى من الحكومات، رغم ان السبب الرئيسي في بؤسه، وفقره، وتعاسته في الحياة،هو الفساد الموجود في إدارة الدولة،
يعتبر( الاقتصاد والإدارة) العمود الفقري،لكل دولة، وإذا ضربه الفساد وتغلغل فيه، انهارت الدولة بأكملها، وانهار المجتمع معها، لذا حارب الفساد جميع الأنبياء، وشجبه الله عز وجل، ودعى للقضاء عليه في خمسين مرة، من كتابه العزيز.
الإمام السبستاني-دامت بركاته-في كثير من أسئلة الأستفتاءات التي وجهت إليه، حرّم فيها الفساد بكل أشكاله، وحرّم فيها مخالفة القوانين، والتجاوز على المال العام، والمال المأخوذ سحت وحرام.
الآن هل عرفت لماذا طالبت المرجعية الدينية، بالقضاء على الفساد،وضرب الفاسدين بيد من حديد !؟    

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.67
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك