التقارير

عمالنا الصغار..من ينقذ طفولتهم البريئة !!!؟؟؟؟

3238 00:33:00 2006-09-06

جيش من العمال في سن مبكرة !!!

السماوة/ احمد الاعرجيسرق الزمن الرديء طفولتهم ولعبهم البريئة . لم يعرفوا لهذه الطفولة طعم ووجدوا أنفسهم على حين غرة ضحية لسياسات هوجاء أحرقت كل ما هو جميل في هذا الوطن الذي هم جزء منه ولذلك فأن عليهم تحمل الألم والشقاء مثل الآخرين لالجرم اقترفوه سوى انهم ولدوا من رحم المعاناة ،أحلامهم ماتت على أعتاب بدايات العمر،يولد الطفل هنا رجلا ويموت كهلا.لا يشبهون أطفال العالم في شئ ألعابهم دفع العربات والمنشار والمطرقة ولغتهم الحكمة وسلاحهم الدموع لا يعرفون الراحة واللعب إلا يوم العيد .

الكثير منهم كان يراود خياله النقي حلم بسيط هو أن يحمل حقيبة المدرسة ليصبح يومأ معلما أو طبيبا أو مهندسا إلا انه حتى هذا الحلم تبدد وقد وجد نفسه مسؤولا عن إعالة أسرة أم مرملة أخت يتيمة أو أب عاجز عن العمل ولذا دفعته غيرته التي لم يعي حتى معناها إلى ولوج عالم قاسي لا يعرف الرحمة لا يفرق بين صغير وكبير إلا بما يبذل من جهد من اجل توفير ابسط ضروريات الحياة وليمنع أسرته من خطر الانزلاق إلى مهاوي لا تحمد عقباها في مهن لاتناسب حتى أعمارهم أو أوزانهم فترى الذي ينوء جسده الصغير ا بألاحمال وهو يدفع عربته أو من افترش الأرض ليبيع السجائراو عامل تنظيف والبعض الآخر كان أوفر حظا في اكتساب مهنه أو مهارة كأن يكون حدادا أو فيتر أو سمكري كل الجهد والألم هذا وهم يعتبرون أنفسهم افضل حالا من أقرانهم ممن ارتضى لنفسه التسول واستجداء الآخرين في وسط بيئة قد تخلق منهم مشروع جريمةفي المستقبل من خلال استغلالهم من قبل البعض من الشواذ .هم أكبادنا التي تسير على الأرض اللذين من حقهم علينا وعلى الحكومة أن ترعاهم وتضمن لهم كل ما من شانه أن يعيد لشفاههم الندية الابتسامة التي فارقتها منذ زمن بعيد ولتصنع منهم جيلا صالحا ينهض بعراقنا الحبيب نحو الرقي والتقدم أسوة بما معمول به في كل دول العالم التي تحرم عمل الأطفال وتضع قوانين وغرامات مادية وعقوبات قد تصل إلى السجن على المخالفين وتضمن حياة حرة كريمة لمواطنيها ،في كل بلدان العالم يضمنون للطفل كل شئ بدأ من الطعام إلى الدراسة وفق احدث الأساليب إلى غرفة النوم ولون جدران الغرفة.

تعالوا معي لنقف عند هذه الشريحة المظلومة ولنحل ضيوفا عليهم لنستمع إلى معاناتهم ،أحوالهم المعيشية ،الضروف التي قادتهم إلى العمل ،أحلامهم المؤجلة .في سوق الخضار الرئيسي في مدينة السماوة كان منتظر جميل ينادي على الزبائن لشراء فاكهته التي كان يضعها على عربة خشبية حدثني عن عمله فقال إنني اعمل منذ 3 سنوات أول مرة في بيع البيض ثم تحولت إلى بيع الخضار والفاكهة وابلغ من العمر الآن 14 سنة وقد تركت المدرسة في الصف الخامس الابتدائي ولو أن حالة أسرتي المادية جيدة لما تركت الدراسة فقد كنت أتمنى أن اصبح مدرسا أو طبيبا ولكن ما با ليد من حيلة فلجأ ت إلى العمل في هذه السن المبكرة .

تركت منتظر وأخذت بالتجول في هذا السوق الذي اكتظ بالباعة المتجولين من مختلف الأعمار وقد لفت انتباهي كثرة الأطفال اللذين كانوا يتراكضون وراء الزبائن في محاولة لإغرائهم بشراء أكياس النايلون ومن هؤلاء استوقفت الطفل رعد قاسم الذي كان يبدوا على وجهه علامات المرض والمعاناة وحين تحدثت معه تبين لي انه بالكاد يستطيع النطق وبصعوبة بالغة فهمت حديثه حيث قال لي إن له من العمر 10 سنوات وقد وجد نفسه منذ الصغر يتيم الأب وألام وهو لا يعرف كيف ماتوا يمارس العمل من اجل إعالة أخيه الصغير الذي يسكن معه في بيت جده وقد ترك الدراسة لعدم استطاعته النطق بصورة طبيعية ولان ظرفه المادي لا يساعد على ذلك . أما الحمالين فأن لهم حكايات وحكايات ومنهم ميثم حميد البالغ من العمر 12 سنة الذي قال انه يسكن في ناحية المجد التي تبعد حوالي خمسة عشر كيلو متر عن مركز المدينة وهو يأتي يوميا برفقة اثنان من اخوته اللذين يعملون حمالين كذلك بنقل البضائع في عرباتهم من اجل توفير لقمة العيش لعائلتهم وذلك لان والدهم مريض وغير قادر على العمل وقد ترك ميثم المدرسة في الصف الخامس والتي قال عنها انه كان يتمنى انه لو وجد نفسه في وضع مالي افضل لما فكر في تركها لحبه الشديد للدراسة .

توجهنا من سوق المدينة الذي يحمل الكثير من ألم ومعاناة هؤلاء الأطفال المساكين اليومية وصراعهم من اجل كسب لقمة العيش إلى الحي الصناعي في المدينة وهناك كان أول من التقيت به هو علي عاجل وله من العمر 14 سنة الذي قال انه حديث عهد بالعمل في محل السمكرة وبسب عدم إتقانه للعمل فأنه لا يكلف بأكثر من جلب الشاي أو معدات العمل لأستاذه في المحل وهو تارك الدراسة في الصف الخامس الابتدائي يعمل لا لغرض إعالة أسرته بل لانه فشل في الدراسة ولذا فقد فكر في اكتساب مهنه جديدة قد تفيده في المستقبل .وفي محل قريب لتصليح الراديترات كان عادل جفات(15 سنة) يتصبب عرقا بسب حرارة الجو وهو يحاول إصلاح أحد هذه القطع وعندما سألته عن السبب الذي دعاه للعمل قال انه يتيم وهو مسؤول عن أسرة مكونة من 6 أفراد بينهم أخ عاجز ولهذا فقد وجد نفسه ومنذ الطفولة مضطرا للعمل كما يقول لحفظ كرامة عائلته وهو كذلك تارك للمدرسة بسبب ذلك .

لقائي الأخير في هذا الحي كان مع باسم حمدان( 12سنة)وهو يعمل منذ حوالي عام في محل سمكرة وصبغ سيارات يقول انه معيل لاسرة مكونة من 10 أفراد ويسكن في ناحية الهلال التي تبعد حوالي 30 كيلو متر عن المدينة وقد ترك الدراسة في الصف الثاني لان وضع عائلته المالي لا يساعد على إكمال التعليم ولولا ذلك ما فكر في تركها .

كل الذين التقيناهم كانوا يتمنون علينا نقل صورة المعاناة والفقر التي بسببها تركوا مقاعد الدراسة واضطروا مجبرين إلى العمل وهم يأملون أن يكونوا آخر ضحايا هذا الجيل الذي كتب عليه الشقاء وان توليهم الدولة نوعا من الرعاية والاهتمام لجيل بل أجيال مهددة بالضياع.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.4
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك