التقارير

من يشبه من في التعليق والعودة ؟! .


   د. جواد الهنداوي *||                                     لا يختلف المشهد السياسي في لبنان عن نظيره في العراق من حيث المعايير المذهبية و القوميّة التي تجزّأ الشعب ، ومن حيث التأثيرات والتدخلات العربية و الاقليمية والدولية . يتشابه البلدان حتى في " مصائب " الخدمات كالكهرباء ، وفي نقمة فوضى الديمقراطية و الفساد ، وفي تدهور حالة الامن و الاستقرار . مُخرجات و نتائج الاوضاع السياسية والامنية متشابهة في سلبياتها بين العراق ولبنان ،رغم أنّّ امريكا نظرياً تناصرْ العراق و عملياً تحاصر لبنان : المُخرجات و النتائج متقاربة وتكاد تكون متطابقة لولا ثروة النفط في العراق       التقارب والتشابه بين المشهد السياسي اللبناني والمشهد السياسي العراقي ينتجّان احياناً مواقف حزبية و سياسيّة وحكومية متقاربة .    اعتزلَ السيد مقتدى الصدر مرتيّن : الاعتزال الاول كان في شهر شباط عام ٢٠١٤ ، و الاعتزال الثاني كان في شهر حزيران عام ٢٠٢١ ، و اعتزاله يعني ايضاً اعتزال اعضاء كتلته و انصاره . ولكن ،بعد كل اعتزال وانقطاع يعود وبقوة الى المسرح السياسي ، اي في الاعتزال ،يعود خطوة الى الوراء لكي يتقدّم بخطوات الى الامام .       هل سيهتدي السيد الحريري بتجربة السيد مقتدى الصدر ، ويخطّط لعودة و لدور سياسي مدعوم لبنانياً و عربياً و دولياً ، و قبل اجراء الانتخابات في شهر مايس القادم ؟      صمدَ الحريري في المشهد السياسي رغم التحديّات و الصعوبات التي واجهها شخصياً وسياسياً و اقتصادياً ، و رغّم معارك الارهاب و انفجار مرفأ بيروت و سوء الاحوال وكما اشارَ الى كُلَّ ذلك ، في خطاب الوداع الذي القاه ،في ٢٠٢٢/١/٢٤ ، علامّ اذاً اعتزاله ولبنان الآن على عتبة الدخول في مسار انفتاح عربي في مجال الطاقة ، وفي مرحلة تفهّم عربي و دولي لوضعه و لظروفه ؟     لماذا الاعتزال وقد دفعَ ثمن  المرحلة ؟      واجه و يواجه السيد الحريري تحديّات سياسيّة لبنانيّة وتحديات عربية و دولية ،مَثَلُه مثلَ لبنان الدولة ولبنان الشعب ، ولبنان الاحزاب ، فهل يعتزلُ لبنان السياسية ؟       عدم عودة الحريري الى المشهد السياسي وعدم التراجع عن قراره يسمحُ للمتتبع بالاستنتاج بأنَّ الحريري كان مُرغماً وليس راغباً بما اقدمَ عليه ! و إلاّ لما دعا اتباعه و قيادات التيار الى تعليق عملهم السياسي ! و إلاّ لما اقدمَ على حرمان المسرح السياسي اللبناني من مشاركة مكّون اساسي و رئيسي الا وهو المكّون السُني !      هل يتصّور أحدْ المشهّد السياسي اللبناني دون مشاركة  المكوّن السني في الحياة السياسية ، وفي الانتخابات القادمة . وهل يستطيع لاعبٌ جديد ( بهاء الحريري او غيرهِ ) لملمة تداعيات انسحاب سعد الحريري و ضمان وحدة المكوّن السني في الانتخابات القادمة ؟     مَنْ له المصلحة في بعثّرة المكوّن السني وتفتيته و توزيعه على شخصيات سُنية اخرى ،مناطقيّة او اجتماعيّة او عقائديّة ؟     هل ما يواجههُ الآن المكّون الشيعي في العراق من صعوبة التوحّد و الاتفاق ، وما سيواجهه المكّون السني في لبنان ،بعد قرار الحريري في تعليق دوره ودور تياره في العمل السياسي ، هو من محض الصدفة او بفعل فاعل و ترتيب ؟ .    في العراق ، ايران لم تترددّ ،في الدخول على خط توحيد المكّون الشيعي ( بين الاطار التنسيقي وبين الكتلة الصدرية ) ، ياترىٰ مَنْ سيتدخل في لبنان من اجل اقناع السيد الحريري بالعدول و بالتراجع عن قرارهِ ، وبالحفاظ على وحدة و تماسك المكوّن السني ؟ لبنان الداخل ام لبنان العرب ام لبنان ايران ام الام الحنون ( فرنسا ) ؟   * سفير سابق /رئيس المركز العربي الاوربي للسياسات و تعزيز القدرات /بروكسل   في ٢٠٢٢/١/٢٧ .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 80
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك