التقارير

إسرائيل تعرض حمايتها للإمارات من قصف أنصار الله

577 2022-01-20

  حازم أحمد فضالة  ||   المقدمة     إسرائيل تعرض على الإمارات الحماية الإسرائيلية من قصف أنصار الله اليمانيين (أوْلي البأس الشديد)! الجَدوى الاقتصادية! 1- إسرائيل (أكلت 4300) صاروخ من المقاومة الفلسطينية، في قصف تواصل (أحدَعَشَرَ يومًا) لا أكثر، بتاريخ: 6-أيار-2021 في معركة (سيف القدس). 2- المعادلة الحسابية لصواريخ معركة سيف القدس تقول: 4300÷11= 390 هذا ما (أكلته) إسرائيل معدَّلًا يوميًا من الصواريخ بعد تقسيمنا عدد الصواريخ على عدد أيام المعركة، أي: 390 صاروخ يوميًا! 3- الإمارات (أكلت) زُهاء (20) مُسيَّرة رافقتها (5) صواريخ باليستية في يوم واحد. أي: (25) ضربة في يوم. 4- الفارق في عدد الضربات: 390-25= 365 هذا هو عدد (الضربات الفائضة) بين إسرائيل والإمارات التي أكلتاها من محور المقاومة، يظهر تفوُّق الإمارات على إسرائيل. 5- حُشِرَ في ملاجئ إسرائيل (فلسطين المحتلة) (6.000.000) ستة ملايين إسرائيلي حشرًا؛ في أثناء معركة سيف القدس، أي: حُشِرَ المستوطنون الغاصبون جميعًا حشرًا. 6- بدأت هجرة ارتدادية لليهود (الصهاينة) من فلسطين إلى أوروبا وغيرها، بسبب الرعب واليأس الذي قُذِفَ في قلوبهم، أي: قرروا الهرب الجماعي من فلسطين! 7- الإمارات لا تفهم في لغة الملاجئ، لذلك كانت شركة (DHS) البريطانية تستثمر في الأمارات في الملاجئ المحمولة الخاصة بحالات الطوارئ عام 2013 فصعودًا. 8- إنَّ مساحة الإمارات (83) ألف كم مربع، ومساحة فلسطين المحتلة (26) ألف كم مربع، ومع ذلك كانت إسرائيل تحت نقمة قصف المقاومة الإسلامية الفلسطينية بتلك الكثافة التي رسمت الفارق (365) ضربة يوميًا بينها وبين الإمارات! 9- إنَّ قصف المقاومة الإسلامية في فلسطين استهدف المدن المحتلة في فلسطين (كلها)، واستهدف المطارات مثل: مطار بن غوريون الدولي، مطار رامون… لكن ضربة أنصار الله للإمارات استهدفت إمارة واحدة وهي (أبوظبي)، ومطارَين وهما: مطار أبوظبي، مطار دبي. 10- أخفقت (القبة الحديدية الإسرائيلية) في السيطرة على الصواريخ والمُسيَّرات التي أطلقتها المقاومة الفلسطينية. 11- المقاومة الفلسطينية استخدمت عددًا قليلًا من المسيَّرات مثل (شهاب)، وكذلك استخدمت (الكورنيت)، لكنها لم تستخدم الصواريخ الباليستية مثل أنصار الله. 12- هُرِعَت حكومة الاحتلال الصهيوني إلى العالم، متوسلة تفعيل الوساطات مع المقاومة الفلسطينية لإيقاف المعركة؛ إذ اختارت حكومة الاحتلال إيقاف إطلاق النار من طرفها أولًا، متوسلة في ذلك موافقة المقاومة الفلسطينية على وقف المعركة! النتيجة 1- إنَّ العرض الإسرائيلي لحماية الإمارات؛ يُعَدُّ ضحكًا على الإمارات، وسخرية، فضلًا عن حجم الإهانة التي ينوء بها. 2- إنَّ محور المقاومة يضحك حتى تبين أضراسه؛ على هذه المعادلة الإسرائيلية. 3- الجدوى الاقتصادية لحماية الصهاينة للإمارات؛ دخلت قعر السالب حتمًا!   انتهى
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 79.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك