التقارير

الكشف عن أبرز خطوات الوقاية من "أوميكرون"


قال عضو الجمعية المصرية للحساسية والمناعة الدكتور مجدى بدران، أن هناك خطوات لابد من اتباعها للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وأكد بدران، أن هذه الخطوات هي نفسها التي من الممكن أن يتبعها الشخص للوقاية من متحور أوميكرون.

وتمثلت الخطوات في التالي :

1.استخدام الكمامة في كل مكان به تجمعات أو وسائل المواصلات أو حمام السباحة أو قاعات الحفلات وتغطية الفم والأنف بثني المرفق أو بمنديل ورقي عند العطس أو السعال.

2.غسل اليدين بشكل متكرر، مع تطهير الأيدي إما بالماء والصابون أو المطهرات الطبية.

3-الامتناع عن المصافحات أو العناق أو القبلات ،القبلات يمكن أن تنقل سلالة دلتا وكل سلالات فيروس الكورونا.

4. عدم التوتر، فالتوتر يتسبب في تقليل المناعة.

5.التغذية الجيدة ، لأنها تعزز المناعة وشرب الماء بوفرة وعدم السماح بالعطش ، فالعطش يقلل من التركيز و يزيد من الحساسية.

6.تهوية الغرف والصالات بفتح النوافذ والأبواب ثلاث مرات يومياً ،تجنّب الأماكن المكتظة ، فلقد ثبت فعلاً أن التهوية تقلل من تركيز و تواجد كورونا فى الأماكن المغلقة، و أن غياب التهوية أو سوء التهوية عامل مشترك فى أغلب حالات الكورونا.

7.النوم مبكرا ، 8 ساعات وعدم السهر لتقوية المناعة.

8.الحصول على حصة يومية 15 دقيقة من أشعة الشمس ولتكن قبل الظهر أو بعد العصر.

9.ممارسة الرياضة فهي تعزز المناعة و توفر المزيد من الأكسيجين و التغذية للمخ ، وإن تعذر ذلك فالمشي من أفضل أنواع الرياضة، و هناك علاقة بين عدد خطوات المشي و الوقاية من أمراض العصر.

10. تطعيم الإنفلونزا الرباعي، خاصة المسنين و ذوى الأمراض المزمنة ، و الحوامل ،و الأطقم الطبية.

11.السعى في تطعيم البالغين و المسنين وذوى الأمراض المزمنة بلقاح الكورونا الذى توفره الدولة مجانا.

12. علاج أي مصاب في الأسرة تحت إشراف طبى متخصص ، وعدم الاعتماد على وصفات النت ،أو وصفات المعارف والأصدقاء.

13-الأفضل تنظيم أي تجمعات في الأماكن المفتوحة جيدة التهوية. لأن فيروس الكورونا ينتشر بسهولة في الأماكن المغلقة، خاصة في البيئات السيئة التهوية.

14- تنظيف وتطهير الأشياء والأسطح التي يتم لمسها بشكل متكرر بانتظام.

15-حرص مرضى الربو الشعبي خاصة الانتظام في تناول العلاج و جلب البخاخات الموسعة للشعب معهم حال خروجهم للشارع وحرص مرضى حساسية الأنف تناول العلاج أيضا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك