التقارير

نفتالي بينيت رجل المرحلة

351 2021-06-14

 

ضحى الخالدي ||

 

كنت أول من أشار الى خطورة هذا الرجل نهاية عام ٢٠١٩ كونه واضع العمود الخامس في العقيدة العسكرية الصهيونية حين كان وزير دفاع وقتها، وهو عمود (الإستباق) الذي تحدثت عنه صحف اليمين في تلك المدة بالتزامن مع نشر سيناريوهات الحرب المتوقعة مع إيران بالطائرات المسيّرة والصواريخ الباليستية، ونشر صور طائرات F15!

والتركيز على أربعة أسماء:

الشهيد الحاج قاسم سليماني

الشهيد الحاج أبو مهدي المهندس

الشيخ قيس الخزعلي

الشيخ ليث الخزعلي

في حين كانت صحف اليسار المعارضة تتساءل كيف ستشارك طائرات F16 في الحرب على إيران، وقد غرقت ٨ منها في مخابئها بسبب السيول؟ ونصف منتسبي جيش الاحتلال متسربون من الخدمة؟!

خلال عشرة أيام من نشر صحيفة جيروزاليم بوست عقيدة بينيت العسكرية، قُصف اللواءان ٤٥و٤٦/الحشد الشعبي، في القائم، ومن ثم اغتيل قادة النصر عند مطار بغداد بطائرات مسيّرة صوّبت صواريخها نحو أهداف متحركة، وهو أسلوب إسرائيلي بامتياز، وردت الجمهورية الإسلامية ببضع عشرة صاروخ باليستي على القوات الأميركية في قاعدة عين الأسد!

وكنت أول من أشار الى حظوظه القوية في ترؤس الحكومة الصهيونية منذ أشهر عدة سبقت الانتخابات في آذار ٢٠٢١.

اليوم نفتالي بينيت رجل المرحلة التي أفرزتها أربعة انتخابات في غضون عامين، ممهورةً بصفعة سيف القدس؟

أم هو الرجل المذخور لمرحلة الإستباق والمواجهة؟

هل كيان العدو مستعد لذلك في ظل هشاشته وانقساماته التي تمخضت عن عدم القدرة على تشكيل حكومة قوية وإعادة الانتخابات لأربع مرات خلال عامين؟

هل حكومة بينيت قوية بما يكفي، وهي الحائزة على موافقة ٦٠ عضواً فقط -نصف الكنيست-

ومعارضة ٥٩؟

هل هي قوية بما يكفي بائتلاف حزب بينيت (يمينا) المتشدد مع الكتلة العربية واليسار وأحزاب الوسط واليمين؟

هل هي قوية بعد كل مقاطعات خطاب بينيت في الكنيست، واتهام الأحزاب المتشددة الأخرى لها بأنها يسارية؟!

نتنياهو خسر هذه الجولة كترامب، وتلاحقه قضايا الفساد، لكن هل سينجح بينيت في العامين المقبلين من رئاسة الوزراء بالمناوبة مع يائير لابيد؟ وهي تجربة فشلت بين نتنياهو وبيني غانتس حيث تشبث نتنياهو بالسلطة حد الهوَس؟ في حين نجحت في ثمانينيات القرن الماضي بين إسحق شامير وشمعون بيريز.

وهنا نتساءل لماذا بينيت الآن، وحزبه لم يحصد أكثر من ٧ مقاعد؟ في حين حصد حزب أفيگدور ليبرمان اليميني ٧ مقاعد أيضًا، وحصد حزب يائير لابيد الوسطي ١٧ مقعداً؟ وأحرز حزب العمل اليساري الداخل في الائتلاف الحكومي ٧ مقاعد أيضاً!

ويبقى السؤال الأهم: كم ستدوم هذه الحكومة الهجينة من أحزاب اليمين واليسار والوسط؟

يذكر أن من مبادئ حزب يمينا رفض حل الدولتين، ودعم الاستيطان.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 93.02
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك