التقارير

الأمريكان والعرب المطبيعين مع الكيان..المساعي والأحلام للأقتراب من إيران!!


 

✍️/عبدالجبار الغراب||

 

المشاهد والمتأمل والمتتبع لجميع الوقائع والأحداث ومن كل الزوايا المختلفة:  سوف  تجعلنا جميعا نكون على علم و استرشاد واستدراك بكامل الأمور, وبكافه المخططات التى تحاك وتدور, ضد العرب والمسلمين.

فكل الأحداث وأسبابها ,والأفعال واختلاق الذرائع لها, والأعمال ومن يخطط لأجلها, والترتيبات ومن الذي وراءها,  والتدخلات ومن يقف معها, والأحقاد وما هي أسبابها, والاطماع وإيجاد الوسائل للاستحواذ على الثروات, والتحكم والاستكبار والاستعلاء :كلها مفهومات أوجدتها قوى جعلت لنفسها الحقوق وصاغت القوانين من احل الامتلاك و السير على كافه الطرق والأساليب  التى  تخدمها وتحقق مبتغاها.

وهذا ما هو واقع بالفعل حاليا ,وتم فرضه على أغلب أقطار ودول العالم العربي والإسلامي:  بفعل قوى الشر والاستكبار العالمي أمريكا وإسرائيل  والغرب, الذين كانت لأمانيهم احلام واطماع, ساروا عليها وكان لهم النجاج في تحقيقها تدريجيا بتعاون ادوات وعملاء وزعماء وملوك عرب. .

أننا جميعا ومن خلال كامل الوقائع والأحداث كانت لنا الكثير من الاستدراك والاستلهام لما سعت اليها قوى الشر والاستكبار لتحقيق  منالها وكل أغراضها ,وبالتالي تم  تحقيقها, و كان لهدفهم إنجاز وتحقق!! فقد كان  للخطوات التى تم  الرسم لها, والأدوات التى  سخروها, والعملاء الذين  زارعوهم, والفتن التى اشعلوها, والحروب من أجل التركيع والخضوع لمن وقفوا ضد مشروعهم الاستكباري:  فقد كان للأموال الطائله من البلدان العربية وخصوصا السعودية نجحوا لاخذها ,  وبالسياسات الشيطانية استحوذوا عليها وعلى اغلب دول الخليج.

ولفشلهم وضعوا العديد من السيناريوهات الاحتياطيه لاجل التصحيح للخطط:   نجاح في اشعال العديد من الثورات في بعض البلدان العربية لتحقيق مخططهم الجهنمي الداعم لإسرائيل والخالق للتقارب مع الخونة لأجل التطبيع والاعتراف بكيان غاصب لأرض عربية إسلامية  فلسطين, وبالعلن تم التطبيع والاتفاق على أقامه العلاقات مع إسرائيل وما هو الا بيع للقضية العربيه جهارا وأمام العالم أجمعين.

تدهور متواصل وآمال عصيه على التحقق والاكتمال لكل أحلام وأماني قوى الشر والاستكبار أمريكا وإسرائيل, بفعل التصدي والصمود والوقوف بحزم وإصرار لمواجهة كامل مخططاتهم في يمن الإيمان والحكمة اليمن, وتم تعريتهم وفضحهم بكل ممارساتهم الشيطانية في دعم وتسليح تحالف عدواني على يمن بقيادة السعوديه والإمارات من أجل تركيع اهل اليمن , وهذا ما لم يتحقق لهم ليكون لهم الانتقال الى مخطط سابق كان معد ضمن بوصله كبيره للتنفيذ وهو التطبيع الكامل مع الدول العربيه.

ولتحقيق امانيهم واحلامهم المرسومة سابقا توضحت كامل الصوره فقد كان لعملية التطبيع مع ادواتهم المتعاونه معهم تحقيق ,وخلق واقع لعلهم يكونوا قريبين من الجمهورية الإسلامية الإيرانية, والتى كانت تشكل لهم معضلة حسب تصورهم والسبب  لما حققته إيران  من تقدم وتطور وازدهار في مختلف المجالات العلمية والاقتصادية والتكنولوجية والصناعات العسكرية, وأيضا خدمه للكيان الصهيوني, والضغط على محور المقاومة  المنتصره عليهم في كامل خططهم العسكرية.

الاخفاقات المتتالية والمستمره في التصاعد والبروز لقوى الشر والاستكبار أمريكا وإسرائيل ومعهم اغلب الدول الغربية,  وفشلهم في كافه المواجهات العسكرية و التى كان لهم الدور الكبير في خلقها في سوريا واليمن وخلق القلاقل والفتن في العراق ولبنان,  والخروح من الاتفاقية النووية مع ايران,  شكلت لهم اندثار وهزائم وخسائر, فكان لهم اللجوء الى سيناريو التطبيع مع الإمارات والبحرين والان السودان وبعدها بالعلن السعودية لوضع ترتيب مغاير للفشل السابق, ليكون لهم تحقيق الاقتراب أكثر وأكثر من دول محور المقاومة الإسلامية وخاصة الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

 

والعاقبه للمتقين

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1428.57
الجنيه المصري 76.05
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك