التقارير

تقرير صهيوني: الحلف السياسي – العسكري ضد إيران


  متابعة ـ جدل فاضل الصحاف||   ▪️تحدث تقرير صهيوني للمركز المقدسي للشؤون العامة والدولة عن التحالف ضد إيران التي يعمل وزير الخارجية الأميركي على إنشائه مع “إسرائيل” والإمارات، والذي يصفه بأنه مقابل “التهديد” الإيراني في المنطقة، وأن الإمارات التجأت إليه بسبب “القوة العسكرية” الإسرائيلية. فيما يلي ترجمة التقرير. إيران واقعة في ضغطٍ كبير من اتفاق التطبيع بين إسرائيل واتحاد الإمارات، الذي يمنح إسرائيل ختماً رسمياً لإقامة حلفٍ عسكري مع الإمارات ودول أخرى في الخليج ضدها.   ▪️وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، قال في 6 أيلول/سبتمبر إن الحوار الذي كان له مع رئيس الحكومة (بنيامين) نتنياهو ومع ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد، والرئيس ترامب، تناول “اللحظة التاريخية بين إسرائيل والإمارات وتوصّل الطرفين إلى اتفاقٍ على إقامة “حلفٍ ضد إيران لحماية الأراضي الأميركية والشرق الأوسط”.   كلام بومبيو يختلف عن التوصيفات الأخرى للاتفاق وكأنه اتفاق تطبيع أو سلام بين البلدين، وإسرائيل وافقت في إطاره على تجميد ضم أجزاءٍ من الضفة، وانه مقابل الاتفاق حصلت الإمارات على طائرات F-35. توصيف بومبيو يمكن أن يبرر طلب الإمارات لطائرات متقدّمة، في ظل الخطر المنعكس عليها من إيران في أعقاب الاتفاق مع إسرائيل.   يتبين من كلام وزير الخارجية الأميركية أن اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات هو عملياً حلف سياسي – عسكري ضد إيران، ويهدف من بين جملة أمور إلى حماية الولايات المتحدة، بما يختلف جوهرياً عن اتفاقي السلام اللذين وقّعتهما إسرائيل مع مصر والأردن. لا غرو أن يكون الإيرانيون في ضغط.   • التهديد الإيراني اتفاق التطبيع بين إسرائيل والإمارات من المفترض أن يصبح حقيقة ناجزة بعد توقيعه في حفلٍ رسمي في البيت الأبيض، لكن الإيرانيون يخشون من توسّع الاتفاق إلى دول إضافية في الخليج، مثل البحرين وعُمان والسعودية، ويتحول إلى حلفٍ عسكري – أمني ضدهم. هذه الدول لديها مخاوف عسكرية واعتبارات عسكرية مشابهة للتي لإسرائيل، وهذا بالتأكيد سبب وجيه يمكنه ان يدفع إدارة ترامب لإقامة حلفٍ إقليمي ضد إيران على أساس مشاركة دول الخليج.   من يمكنه قيادة الحلف في المستقبل هو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، “الرجل القوي” في المملكة، المفترض أن يصبح الملك القادم للسعودية ويقود خطاً صقورياً ضد إيران.   عُمان لديها علاقات جيدة مع إيران، وهي تُعتبر “وسيطاً إقليمياً”، لكن يمكنها التوقيع على اتفاقٍ أمني مع إسرائيل في مجال مكافحة الإرهاب من دون تعريض علاقاتها مع إيران لخطر.   🔸بحسب مصادر في الخليج، الخطر الإيراني كان اعتباراً حاسماً في رأس الشيخ محمد بن زايد عندما اتخذ قرار التوقيع على اتفاق التطبيع مع إسرائيل، وكانت تمثُل أمام ناظريه القدرات العسكرية والتكنولوجية لإسرائيل وعلاقاتها الأمنية مع الولايات المتحدة، والتي يمكنها أن تعزز شبكة أمنه بصورة مهمة أمام التمدد الإيراني في المنطقة، بالإضافة إلى إمكانية حصول الإمارات على طائرات الشبح من نوع F-35. كل هذا دفعه إلى الخطوة الشجاعة من الإعلان عن اتفاق تطبيع مع إسرائيل، واجتاز عقبة كأداء بخلاف قرار الجامعة العربية ومبادرة السلام العربية، انطلاقاً من رؤية صحيحة بأن الخطر المنعكس من إيران على الإمارات هو حقيقي والتعامل الفوري معه أهم من المشكلة الفلسطينية.
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
لمياء سعد عبد اللطيف : حولت الكي كارد الى ماستر وقطع راتبي لمدة ٤٥يوم كما يقولون ومعظم المتقاعدين يعانون من هذه المشكلة ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ابن الكاظمية المقدسة : لعد تعلموا زين ...من مسوين مناهجكم عائشة أم المؤمنين و الحكام الأمويين والسياسيين خلفاء لرسول الله صلى ...
الموضوع :
بالفيديو .... هذا ما يدرسه السنة لابنائهم في مرحلة الثانوية وياتي المدعو كمال الحيدري ليقول ان الشيعة يكفرون السنة
Sadiq U Alshuraify : I read your article is really good I like it ...
الموضوع :
ألم تقرأوا الرسائل أبداً؟!
أبو علي : أنا أحد منتسبي شبكة الإعلام العراقي منذ تسنم الجوكري نبيل جاسم إدارة الشبكة والى اليوم لاحظنا أن ...
الموضوع :
قناة العرقية..السلام عليكم اخوان..!
علي الدر : تقارير مهمه للمتابعه ...
الموضوع :
مالذي حكت عنه هيلاري كلينتون بوثائقها البسرية؟!
ابو اوس : السلام عليكم القانون العرافي في حضانة ونفقة الاطفال قانون ظالم لا يتبع الشريعة الاسلامية ، وهو قانون ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام على سيدتنا امن بت وهب ولعنه الله الدائمة على زرقاء اليمامة بحق محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
زرقاء اليمامة وعملية اغتيال النبي محمد( ص) ؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : الله يفضح الظالمين بحق محمد واله الاطهار المطهرين اعتء الاسلام اعداء ال محمد الطيبين الطاهرين بحق محمد ...
الموضوع :
فضيحة مدوية.. تورط وزير إماراتي بـ'اعتداء جنسي على موظفة بريطانية
قاسم عبود : الحقيقة انا لا اصدق ان بعض العاملين في موقع براثا لا يعرفوا كيفية اختيار المواضيع للنشر . ...
الموضوع :
فنان..يؤخر رحلة عنان..!
أحمد عبدالله : كتاب نهج البلاغة بالانجليزية ...
الموضوع :
أنجاز كتاب "نهج البلاغة" يتضمن النص العربي الأصلي مع ترجمته الإنجليزية
فيسبوك