التقارير

🔴 تقرير مخابراتي ألماني يتحدث عن أسرار حزب الله في ألمانيا  


متابعة / سمارا ||

 

أصدرت المخابرات الداخلية الألمانية، والتي تعرف بهيئة حماية الدستور الالماني تقريرها الأمني السنوي المفصل لعام 2019 و الذي تضمن إحصائيات ودراسات حول التنظيمات اليمينية واليسارية المتطرفة ...كذلك تناول التقرير المخابراتي الالماني   التيارات الإسلامية التي وصفها التقرير من وجهة نظره بالمتطرفة والذي اعتبر  حزب الله اللبناني ابرزها... كذلك من أطلق عليهم التقرير تسمية عملاء الاستخبارات الإيرانية في ألمانيا

وقد حدد التقرير المخابراتي الالماني عدد أنصار حزب الله اللبناني، الذي تم حظره رسميا قبل عدة أشهر في ألمانيا، ب 1050 عنصر يتوزعون في عموم ألمانيا

ويذكر التقرير " ان حزب الله الإسلامي الشيعي ينفي حق إسرائيل في الوجود و يستمر التقرير بالوصف قائلا : ان حزب الله يقوم بكفاح مسلح قائم على الإرهاب ضد إسرائيل حيث يعتبرها "محتلاً غير شرعي للتراب الفلسطيني" والمعروف باسم "المقاومة المشروعة"

ويشير التقرير إلى أنه يجب توقع أن يواصل "حزب الله" التخطيط للأعمال الإرهابية ضد إسرائيل أو المصالح الإسرائيلية خارج الشرق الأوسط.

أما في ألمانيا، فيشير التقرير إلى أن أتباع "حزب الله" يحافظون على التماسك التنظيمي والأيديولوجي، من بين أمور أخرى، في جمعيات المساجد المحلية، والتي يتم تمويلها بشكل أساسي من التبرعات.

وتضمن التقرير أيضا معلومات عن  المركز الإسلامي في مدينة هامبورغ ويكشف أنه المسؤول عن "مسجد الإمام علي" الذي مقره في مدينة هامبورغ الالمانية حيث اعتبر التقرير ان مركز الامام علي في هامبورغ يعد أهم تمثيل لإيران في ألمانيا اضافة للسفارة الإيرانية هناك ومركزًا للدعاية الإيرانية المهمة في أوروبا.

ووفق التقرير، الذي ذكر بأن إيران تحاول ربط الشيعة من جنسيات مختلفة بنفسها و نشر القيم الاجتماعية والسياسية والدينية الأساسية للدولة الإيرانية في أوروبا.

إضافة لذلك عد التقرير الذي عدته المخابرات الألمانية بان هناك عدد من المراكز والمنظمات الإسلامية الأخرى في ألمانيا التي تعتبر متأثرة بإيران بسبب روابطها مع المركز الإسلامي او ما يطلق عليه عليه بمركز الإمام علي عليه السلام في مدينة هامبورغ

وأوضح التقرير أن هذا المركز أنشأ شبكة وطنية من الاتصالات داخل العديد من المساجد والجمعيات الشيعية الإسلامية، ويمارس تأثيرًا كبيرًا عليها، ويسيطر عليها بالكامل.

وتعمل المنظمة الجامعة الشيعية "الجماعة الإسلامية للمجتمعات الشيعية في ألمانيا" كعنصر مهم لإدارة مصالح المركز الإسلامي في هامبورغ.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك