التقارير

تقرير/ قيام القطب العالمي الجديد..عالم ينهار عالم ينهض...!


علي عبد سلمان

 

عندما يعلن الرئيسان الصيني والروسي ، عبر اتصال بالفيديو ،ظهر يوم امس ، عن تدشين خط انابيب الغاز بين روسيا والصين ، والذي يبلغ طوله الفي كيلومتر ، واستغرق تشييده خمس سنوات ، وعمل في تحقيق المشروع اكثر من عشرة آلاف عامل وفني ومهندس ، وبتكلفة زادت عن خمسة وخمسين مليار دولار ، وفِي مناطق وصلت درجة حرارتها الى خمسين درجة تحت الصفر ، فان ذلك يعني ما يلي:

1. اعلان قيام التحالف الاورواسيوي ، بين الصين وروسيا وغيرهما من الدول ، وبالتالي نشأة موازين قوى دولية جديدة ، ستقرر هي مستقبل العالم وليس الموازين التي تتوهم واشنطن انها لا زالت موجوده .

2. ان الولايات المتحدة لم تعد قادرة على تنفيذ اجراءات الخنق الاستراتيجي لاقتصاد الصين ، سواءً من خلال العقوبات ، او من خلال منع اذناب الولايات المتحدة ، من نواطير النفط الخليجيين من تزويد السوق الصينية باحتياجاتها من الطاقة . وهو الامر الذي يعني ان الامن الاستراتيجي لوسائل الطاقة ، التي يحتاجها الاقتصاد الصيني ، قد اصبح مضموناً تماماً ، رغم عبث الولايات المتحدة الاقتصادي والمالي والسياسي والأمني .

فلا تآمر الطرف الاميركي في هونغ كونغ ولا عقوباتها لاقتصاديهما ، على روسيا والصين ، تمكنت من زعزعة موقف هذين العملاقين او التأثير في قرارهما الاستراتيجي ببناء قطب دولي جديد .

3. وانطلاقاً من حسم طبيعة العلاقة بين العملاقين ، وتحولها الى علاقة استراتيجيه ، وضمان الامن الاستراتيحي لوسائل الطاقة ، التي يحتاجها الاقتصاد الصيني ، فان كل معارك الولايات المتحدة ، ضد الصين وروسيا وايران وبقية دول محور المقاومه ، الى جانب كوريا الشمالية ، هي معارك خاسرة قطعاً على الصعيد الاستراتيجي . وذلك لان ضمان توفر الطاقة يعني ضمان النمو السريع لاقتصاديات الصين وتحولها الى الاقتصاد الأكبر في العالم ، وبالتالي الى الدوله الاكثر قدرة على التأثير ايجابياً في العلاقات الدوليه ، من خلال مشروع الطريق والحزام ، وهو ما يعني تحجيماً مباشراً ، على الصعيد الاستراتيجي والتكتيكي ، لهيمنة الولايات المتحدة والشروع في بناء نظام دولي جديد ، قائم على علاقات يحكمها القانون الدولي وليس سمسار عقارات عنصري لا يعبد الا المال .

4. هذا هو يوم الحسم الاستراتيجي ، على الصعيد الدولي ، وهذه هي وسائل الحسم : الطاقة وأمنها وتوفيرها لضمان استمرار النمو الاقتصادي وخلع انياب الوحش الاميركي ، المنغمسة في ثروات الشعوب من اميركا اللاتينية عبر @الشرق الاوسط "وصولاً الى الصين وروسيا .

وهذا يعني ان لا فائدة ، لا تآمر واشنطن مع أعراب الخليج و"اسرائيل" ، لنشر الفتن والاقتتال الداخلي في لبنان والعراق ، ولا المؤامرة الكبرى ضد ايران ومحاولة نشر الفوضى فيها قبل ايّام ، ولا زيارات جنرالات واشنطن المتكرره الى الكيان الصهيوني ولا مكالمة ترامب الهاتفيةه الليلة قبل الماضية ، قادرة على تغيير موازين القوى في مسرح العمليات الدولي .

جميعها معارك ارتدادية للهزيمة الاستراتيجية الاميركية التي ستسفر قريباً جداً عن :

•زوال "اسرائيل "عن الوجود .

•انكفاء الوجود الاميركي عن المسرح الدولي وعودة الولايات المتحدة الى انعزاليتها التاريخيه وتحولها الى دولة ، ان بقيت دون ان تتفكك من الداخل ، تشبه بريطانيا بعد نهاية الحرب العالمية الثانية .

يهلك ملوكاً ويستخلف آخرين.

ـــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك