التقارير

مجلة: الحرب العالمية الثالثة ستندلع في هذه الحالة


تعتمد الولايات المتحدة الأمريكية على حاملات الطائرات الحربية، وتعتبرها رمزا للهيمنة البحرية، في مياه العالم، منذ أكثر من 7 عقود.

تقول مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، إنه يمكن إغراق حاملة طائرات أمريكية بقصف صاروخي، قد يدمرها أو يخرجها من الخدمة، مشيرة إلى أنه في كلا الحالتين، تكون القوة البحرية الأمريكية في وضع خاسر في ساحة الحرب".

لكن ذلك يمكن أن يتسبب في اندلاع الحرب العالمية، الثالثة، التي سيكون اندلاعها في هذه الحالة أسهل مما يعتقد الناس، بحسب ما ذكرته المجلة الأمريكية.

ولفتت الصحيفة إلى أن الجيش الأمريكي أصبح يعتمد على حاملات الطائرات باعتبارها رمزا للسيطرة البحرية في أعالي البحار منذ خمسينيات القرن الماضي، مشيرة إلى أنها شاركت في غالبية الحروب الأمريكية منذ عام 1955، لكن أي منها لم يتم استهدافه بضربات مدمرة منذ ذلك الحين.

وتابعت "من الصعب جدا مهاجمة حاملة طائرات حربية، مشيرة إلى أن تدمير أي من تلك السفن العملاقة ربما يكون سببا في حرب مدمرة".

وقالت الصحيفة، إنه إذا تم تدمير حاملة طائرات أمريكية في أي حرب مستقبلية، فإنه من المؤكد أن الولايات المتحدة الأمريكية سترد بطريقة قاسية.

ونوهت الصحيفة إلى أن حاملات الطائرات تعد إحدى آلات الحرب، التي يمكن استهدافها في الحروب، مثل أية سفينة حربية أخرى، مضيفة "لكن المخططين العسكريين، في الوقت الحالي، أصبحوا أكثر دقة في اختيار أهدافهم العسكرية، لتنفيذ ضربات محدودة لها أهداف محددة، وهو ما يجعل تلك السفن العملاقة خارج قائمة الأهداف المحددة في كثير من الحروب.

 

 

 

وقالت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية، في تقرير سابق، إن عددا قليلا من دول العالم، يمثل تهديدا فعليا لحاملات الطائرات الأمريكية، مشيرة إلى أن هذا الأمر يعد نقطة محورية لبقاء أخطر السفن الحربية الأمريكية، واستمرارها في حروب المستقبل، خاصة إذا لم تتعرض لهجوم بأسلحة نووية.

وأضافت المجلة "رغم أن الأسطول الأمريكي غير تكتيكاته للتعامل مع التهديدات الناتجة عن انتشار الصواريخ المضادة للسفن، فائقة السرعة، إضافة إلى التهديد المتزايد، الذي يمثله الأسطول الصيني، الذي ينمو بصورة متسارعة".

ومازالت حاملات الطائرات العملاقة، تمثل أقوى المنظومات الحربية وأكثرها أهمية، في الترسانة البحرية الأمريكية حتى الآن، رغم تنامي الأخطار، التي تهددها، بحسب المجلة، التي أشارت إلى أن حاملات الطائرات هي السفن الوحيدة، التي يمكنها توفير قوة نارية هائلة لتنفيذ عمليات عسكرية لمدة كبيرة، دون أن تكون لها خطوط أمداد من قواعد أرضية قريبة.

وتعد حاملات الطائرات النووية، واحدة من أخطر الآلات الحربية في العالم، لأنها تمتلك القدرة على المناورة في أعالي البحار، ويمكنها الإبحار بلا توقف لأنها تعمل بمحركات نووية.

لكن تلك السفن العملاقة، تكون غير فعالة في حماية المصالح الأمريكية في بعض المناطق، وهو ما دفع الجيش الأمريكي لتطوير قطع بحرية صغير تكون أكثر قدرة على التعامل التهديدات البحرية، في العقود المقبلة.

وتمتلك الولايات المتحدة الأمريكية أضخم أسطول حاملات طائرات، وهو ما يجعلها قادرة على حشد حاملات الطائرات في المياه الدولية بصورة مستمرة، وفقا للتطورات العالمية والإقليمية في كل المناطق التي يوجد بها قواعد عسكرية أمريكية حول العالم.

لكن في الآونة الأخيرة، أصبح هناك أمران يهددان تلك السفن الحربية العملاقة، وهما تكلفة تشغيلها الهائلة، وتزايدالأخطار التي تهددها بصورة متسارعة وأبرزها الصواريخ المضادة للسفن.

وتصل تكلفة حاملة الطائرات العملاقة إلى 10 مليارات دولار، ويوجد على متنها حوالي 5 آلاف بحار، إضافة إلى أكثر من 60 طائرة حربية من أحدث الطائرات في الجيش الأمريكي، وهو ما يجعل بعض الخبراء يتوقعون أن تكون هدفا سائغا للأساطيل المعادية في حروب المستقبل.

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 1587.3
يورو 662.25
الجنيه المصري 37.09
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 840.34
دينار كويتي 1960.78
ليرة لبنانية 0.39
ريال عماني 1562.5
ريال قطري 164.2
ريال سعودي 159.24
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 598.8
ريال يمني 2.39
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك