التقارير

بعد تحرير الرقة وتحقيقها نجاحات عدة.. خولة العيسى تروي قصتها مع "داعش" الارهابي


عندما احتل تنظيم "داعش"الارهابي الرقة، تعرضت خولة العيسى، 31 عاماً، للأذى والتهديد كلما غادرت منزلها، والأسوأ من ذلك كان إطلاق النار على والدها وأختها وإصابتهما وسجن أختها الأخرى، وعندما مرضت خولة، رفض التنظيم إعطائها الإذن للسفر من أجل العلاج ففقدت سمعها في إحدى أذنيها.

وهدد "داعش"الارهابي بمصادرة منزل عائلتها في حال خروج الفتيات منه، وبوجود عشرة أشقّاء، تسعة منهم فتيات، أصبحت الحياة داخل المنزل صعبة بشكل مستحيل، فلم تستطع تحمّل المزيد من ذلك واستطاعت الهرب إلى دمشق، والآن بعد الإطاحة بالتنظيم، عادت خولة إلى منزلها في الرقة.

وتقول خولة، "كنت أعاني تحت حكم داعش، كنت معزولة في بيتي ولم أستطع إكمال تعليمي، كانت عائلتي تعاني أيضاً، حيث كنّا محاصرين في بلدتنا".

وأشارت الى أن "النساء كانت تحت حكم داعش أول من تم مهاجمتهن، كنَّا أكبر الخاسرين وكنا بلا مأوى، خسرت النساء أزواجهنّ وأبنائهنّ، أما اليوم، بإمكان النساء محاربة داعش وحتى إدارة المؤسسات".

تطول قائمة إنجازات خولة. أولاً، بدأت العمل مع لجنة من المتطوعات، اللواتي ساعدن في صياغة قوانين جديدة وإعادة تنظيم المؤسسات في عالم ما بعد داعش، ومن ثمَّ اشتركت خولة في لجنة مصالحة قبل أن تساعد في تأسيس مجالس للنساء، تم إنشاء تلك المجالس لتعزيز مكانة المرأة في المجتمع وفقاً لخولة.

وأوضحت خولة، "لقد نجحت في عملي بالرغم من كوني أعيش في منطقة قَبَلية لا يُسمح للنساء فيها عادة بالعمل، لم يخطر ببالي قط أن أعمل في مجال تمكين المرأة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك