التقارير

السفارة الامريكية ... وتشكيل الحكومة المقبلة


أحمُـد سلام الفتلاوي

تشهد العاصمة بغداد حراكاً سياسياً قوياً ، منه ما وراء الكواليس ( الغرف المظلمة ) ، ومنه ما يظهر على العلن ، وحتى على خشبة المسرح ، بغية تشكيل الحكومة العراقية المقبلة ، وهنا اللاعب الاقوى هو الدور الامريكي او السفارة الامريكية في بغداد عندما تصبح باكورة عمل لتشكيل الكتلة الاكبر خصوصاً ، ودورها البارز في لم شتات الزعماء العراقيين المتخاصمين فيما بينهم ، ليس حباً بهم ، بل رغبة منهم في تحقيق مصالحهم الذاتية ، وهذا ما كشفته بعض الجهات السياسية عن وجود تحركات أمريكية في البلاد بهدف تشكيل الحكومة الجديدة، تكون مدعومة ومباركة من قبل الولايات المتحده الامريكيه ، وهذا ما شهدته الايام الماضية من اجتماعات مكثفة بين أطراف عراقية وشخصيات معارضة سابقاً وأمريكية على وجه الخصوص بمنزل السفير الامريكي ، بهدف إقناع هذه الأطراف على التحالف معًا ( ضمن محور العبادي ) ، لغرض الإعلان عن الكتلة الأكبر ، فيما تشير حميع المعطيات أن “الحراك الأمريكي ، لم ينجح إلى هذه اللحظة في جمع الأطراف العراقية معًا، خاصة القوى الشيعية، والتي تتنافس على منصب رئاسة الوزراء، ويدور هذا التنافس بين محوري (مقتدى الصدر – حيدر العبادي) و(هادي العامري – نوري المالكي) ، هذا التدخل الغير مشروع من قبل السفاره الامريكيه لم يحصل اذا لم توجد لة، ارضية خصبه ( انقسامات حاده ) بين الأطراف الشيعية الخمسة الفائزة بأغلبية أصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية والذي يبدوا التتصارع فيما بينهم لتشكيل الكتلة الأكبر. وما أسفر عنة تشكيل "للـ نواة" للكتلة الأكبر بين "سائرون" بزعامة الصدر، و"تيار الحكمة" بزعامة عمار الحكيم، و"ائتلاف الوطنية" بزعامة إياد علاوي، و"قائمة النصر" بزعامة رئيس الحكومة حيدر العبادي. لكن حتى اللحظة لم يبصر النور رسمياً. في الطرف المقابل يقف "تحالف الفتح" (الحشد الشعبي) الذي حل ثانياً في نتائج الانتخابات بزعامة هادي العامري، برفقة "ائتلاف دولة القانون" بزعامة نوري المالكي في تكتل اخر .في مقابل ذلك تحاول ادارة ترامب بين الحين والآخر . بتقويض حركة محور المقاومة في العراق يقابل ذلك تقوية الجانب ، وهذا الواضح أن واشنطن تسعى لمواجهة الدور الوطني وبالتحديد الحشد الشعبي في العراق بحجة ان واشنطن تريد من العراق حسم موقعه: هل هو في صفها أم في صف إيران ، وهذه احدى اكذبات واشنطن واتهاماتهم لمحور المقاومة ، جميع هذه التحركات وما رافقها من تدخل سافر في الشأن العراقي أنتجت ؛ ان الامور "أصبح بيـد المبعوث الأميركي " بريت ماكغورك " والذي يواصل مشاوراته مع الزعامات العراقية بشكل معلن ، وطبقا لتحركات ماكغورك حسمت خيارها باتجاه دعم العبادي وذلك طبقا للرسائل التي أوصلها ماكغورك إلى الزعماء العراقيين بمن فيها زعامات في ائتلاف النصر الذي يقوده العبادي بعد أن أشير إلى إنه بات قريبا من التفكك أول الأمر قبل أن يعلن عدد من قادته تماسكه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 70.03
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ناديا : لدي اخ اسمه ( صباح سوري جعاز جياد المحمداوي) فقد في السعوديه منذ عام 1998 ولم نسمعه ...
الموضوع :
اسماء عراقيين قطعت روؤسهم و اخرى تنتظر قطع راسها في السعودية
sara : مقاله في الصلب ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين؟
عباس : كل التوفيق والنجاح استاذ حيدر ...
الموضوع :
التنظيم وبناء الأحزاب السياسية
Saffa abdul aziz hamoud al-maliky : السلام عليكم. انا احد. مشاركين الانتفاضة الاشعبانية خروجي. الى السعودية. عام. 1991 بعدها تم قبولي الى امريكا. ...
الموضوع :
ملبورن| محتجزي رفحاء : كيف احصل على أوراق ثبوتية؟ Bookmark and Share
ابو حسنين : للاسف الشديد نحن فالحين بالخطاب الانشائي فقط ونتبجح بثورة العشرين وعرين الامام (ع) ومدينة المرجعيه والحوزات وغير ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
عبدالباسط شكر محمود الربيعي : السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم . تم الاستيلاء على قطعة الارض العائدة لي في منطقة الفضيلية في ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
Bashar : نعم كلنا مع قدسية مدينة امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام كما نطالب تطبيق العقوبة ...
الموضوع :
لكي تعلموا من هي النجف الاشرف ؟
احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم الع : احسنت النشر وفقك الله اخي الكريم ...
الموضوع :
ماهو الفرق بين ليلة المبعث النبوي و ليلة الاسراء والمعراج
ثوره هاشم علي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته السيد رئيس مجلس الوزراء المحترم رسالتي مستمده فقره من الدستور العراقي والذي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
فيسبوك