التقارير

السفارة الامريكية ... وتشكيل الحكومة المقبلة


أحمُـد سلام الفتلاوي

تشهد العاصمة بغداد حراكاً سياسياً قوياً ، منه ما وراء الكواليس ( الغرف المظلمة ) ، ومنه ما يظهر على العلن ، وحتى على خشبة المسرح ، بغية تشكيل الحكومة العراقية المقبلة ، وهنا اللاعب الاقوى هو الدور الامريكي او السفارة الامريكية في بغداد عندما تصبح باكورة عمل لتشكيل الكتلة الاكبر خصوصاً ، ودورها البارز في لم شتات الزعماء العراقيين المتخاصمين فيما بينهم ، ليس حباً بهم ، بل رغبة منهم في تحقيق مصالحهم الذاتية ، وهذا ما كشفته بعض الجهات السياسية عن وجود تحركات أمريكية في البلاد بهدف تشكيل الحكومة الجديدة، تكون مدعومة ومباركة من قبل الولايات المتحده الامريكيه ، وهذا ما شهدته الايام الماضية من اجتماعات مكثفة بين أطراف عراقية وشخصيات معارضة سابقاً وأمريكية على وجه الخصوص بمنزل السفير الامريكي ، بهدف إقناع هذه الأطراف على التحالف معًا ( ضمن محور العبادي ) ، لغرض الإعلان عن الكتلة الأكبر ، فيما تشير حميع المعطيات أن “الحراك الأمريكي ، لم ينجح إلى هذه اللحظة في جمع الأطراف العراقية معًا، خاصة القوى الشيعية، والتي تتنافس على منصب رئاسة الوزراء، ويدور هذا التنافس بين محوري (مقتدى الصدر – حيدر العبادي) و(هادي العامري – نوري المالكي) ، هذا التدخل الغير مشروع من قبل السفاره الامريكيه لم يحصل اذا لم توجد لة، ارضية خصبه ( انقسامات حاده ) بين الأطراف الشيعية الخمسة الفائزة بأغلبية أصوات الناخبين في الانتخابات البرلمانية والذي يبدوا التتصارع فيما بينهم لتشكيل الكتلة الأكبر. وما أسفر عنة تشكيل "للـ نواة" للكتلة الأكبر بين "سائرون" بزعامة الصدر، و"تيار الحكمة" بزعامة عمار الحكيم، و"ائتلاف الوطنية" بزعامة إياد علاوي، و"قائمة النصر" بزعامة رئيس الحكومة حيدر العبادي. لكن حتى اللحظة لم يبصر النور رسمياً. في الطرف المقابل يقف "تحالف الفتح" (الحشد الشعبي) الذي حل ثانياً في نتائج الانتخابات بزعامة هادي العامري، برفقة "ائتلاف دولة القانون" بزعامة نوري المالكي في تكتل اخر .في مقابل ذلك تحاول ادارة ترامب بين الحين والآخر . بتقويض حركة محور المقاومة في العراق يقابل ذلك تقوية الجانب ، وهذا الواضح أن واشنطن تسعى لمواجهة الدور الوطني وبالتحديد الحشد الشعبي في العراق بحجة ان واشنطن تريد من العراق حسم موقعه: هل هو في صفها أم في صف إيران ، وهذه احدى اكذبات واشنطن واتهاماتهم لمحور المقاومة ، جميع هذه التحركات وما رافقها من تدخل سافر في الشأن العراقي أنتجت ؛ ان الامور "أصبح بيـد المبعوث الأميركي " بريت ماكغورك " والذي يواصل مشاوراته مع الزعامات العراقية بشكل معلن ، وطبقا لتحركات ماكغورك حسمت خيارها باتجاه دعم العبادي وذلك طبقا للرسائل التي أوصلها ماكغورك إلى الزعماء العراقيين بمن فيها زعامات في ائتلاف النصر الذي يقوده العبادي بعد أن أشير إلى إنه بات قريبا من التفكك أول الأمر قبل أن يعلن عدد من قادته تماسكه .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك