التقارير

*إيران تعزل أمريكا / إيران تهزم أمريكا* *وقائع أغرب من الخيال*


فعلا انه لمن الغرابة كيف صمدت ايران خلال اربعون عاما؟

- كيف دحروا الحرب التي شنتها عليهم امريكا ومعظم دول الغرب وبأموال وإعلام الدول الخليجية ومعظم الدول العربية وكذلك دول الاتحاد السوفيتي آنذاك عن طريق نظام البعث في العراق وصدام الحاقد على ايران؟

- كيف طوروا بلدهم ايران مع تلك الظروف لتصبح دولة متقدمة علميا و فكريا و ثقافيا و عسكريا و رياضيا و فنيا و سينمائيا و طبيا و نوويا؟

- كيف جعلوا ايران من الدول المتقدمة  القلائل في علوم المستقبل السبعة و تطبيقاتها المتعددة - بحثا و تطويرا و انتاجا و ليس استعمالا او استهلاكا - و منها الخلايا الجذعية و استنساخ الكائنات الحية و تجميد و احياء الأجنة و الفضاء و الاقمار الصناعية الذكية و توجيه الخلايا الحية و النانو و غير ذلك؟

- كيف استطاعوا هزيمة امريكا و حلفاءها و افشلوا مشاريعهم الواحد تلو الآخر  بل تمكنوا من عكس النتائج كلها بشكل مثير و غريب. مثلا:

- ارادت امريكا تدمير ايران فتحولت لقوة عسكرية و علمية كبرى

- ارادت امريكا و حلفاؤها الشرق الاوسط الجديد و الذي تهيمن عليه اسرائيل ففككته ايران و هزمته و خرج المشروع من استرتيجية امريكا بصيغته السابقة و برز حزب الله اللبناني بجبروته كمطرقة على رأس حلفاء المشاريع الامريكية مرعبا اسرائيل و امريكا و حلفاءهم

- ارادت امريكا احتلال العرق فعملت ايران على تمريغ انف امريكا في العراق و خرجت امريكا بذل و لم يبق منها الا المؤامرات

- ارادت امريكا انهاء العراق كدولة و قوة و جيش بحيث يستولي عليها الهمج المتوحشون من الدواعش و السلفيين المدعومين من الأعراب فإذا بالمعادلة تأتي بعكس ذلك و يتكون جيش عقائدي آخر على غرار جيش حزب الله و لكنه يتكون من مئتي ألف عنصر و ثم يتجول الجنرال الإيراني قاسم سليماني في المناطق العراقية التي خضعت لعملاء الاعراب ينظفها الواحدة تلو الاخرى

- ارادت امريكا تفكيك جبهة المقاومة بإسقاط سوريا من المعادلة و قطع يد ايران من التأثير على الحروب المقبلة مع اسرائيل عبر جلب و تجميع و تسليح كل مارق و فاسق و قاتل و متوحش من العالم و هم بمئات الألاف فإذا بالقوات الايرانية تصل لحدود اسرائيل نفسها ليتوسل نتياهو لروسيا بأن اسرائبل تقبل بوجود القوات الايرانية في سوريا و قرب اسرائيل مع بقاء مسافة خمسة و ثمانين كيلومتر ليضحك الإيرانيون من هذا الضعف و يرسلوا صور جنرالاتهم يتنزهون على حدود اسرائيل

- هناك عشرات من الأمور الغريبة الاخرى التي من الممكن ذكرها في هذا الخصوص و لكن ...أن تقدم امريكا على خطوات جبارة لعزل إيران  فإذا بإيران تعزل امريكا عن العالم  هذا امر اغرب من الخيال. 

الواقع الحالي يفيد بأن امريكا و حلفاءها متورطون :

-  من الناحية السياسية قامت إيران بالاستفادة من خروج امريكا من الاتفاق النووي و احدثت شرخا قويا في العلاقات الأمريكية الأوروبية و اصبحت الدول الاوربية لا تهتم بأي اوامر امريكية بما يتعلق بإيران على المستوى السياسي والاقتصادي بل تصر الدول الأوربية على تمكين ايران من الاستفادة القصوى من الاسواق العالمية.

- روسيا والصين والهند وتركيا ودول كثيرة رفضت اي مطلب امريكي يتعلق بالعلاقات الاقتصادية او السياسية مع إيران  بل أعلنت هذه الدول و غيرها عن زيادة في مستوى العلاقات اقتصاديا وسياسيا

- دول امريكا الجنوبية ومعظمها لديه علاقات مميزة مع ايران وليس المقصود هنا فقط الدول اليسارية المتطرفة وإنما الدول الكبرى كالبرازيل والارجنتين وغيرها وقد ازداد تماديها في العلاقات مع ايران وتم توظيف تلك العلاقة كسلاح في وجه الغطرسة الامريكية. وكذلك دول افريقية وآسيوية كبرى ومهمة.

- ماذا بقى لامريكا وحلفائها؟ حتى الدول الاسلامية ذات الثقل كتركيا وماليزيا وباكستان والجزائر هي ضمنيا خارج المشروع الأمريكي. 

خرجت باكستان بمجئ عمران خان رئيس وزراء يملك رصيدا من العداء للمشاريع الأمريكية و احترام كبير لايران بينما حليف السعودية خلف القضبان بتهم فساد.

خرجت ماليزيا بعودة مهاتير محمد والذي فاجأ الجميع بأنه يؤيد قيام ايران حتى بانتاج قنبلة نووية و زج بالمرتشي الفاسد حليف السعودية خلف القضبان ..

من المؤكد ان الايرانيين هم سادة السياسة وسادة المواجهة ولكن من المؤكد ايضا انهم استثمروا وجود ترامب كرئيس أهوج لامريكا افضل استثمار وجعلوه يفعل ما يريدون او انهم قلبوا نتائج ما  يفعل بحيث تكون النتائج لصالحهم ولذلك لا نراهم يخافون من تصرفاته ولا تهديداته بل يقابلونها بالضحك والتخطيط والعمل.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك