التقارير

هكذا يهرب الأمريكان "المسكنات المخدرة" لسفارتهم في بغداد


كشف تقرير لقناة (اي بي سي ) نيوز الامريكية ، الاربعاء ، أن الحكومة الامريكية ودبلوماسييها لجأوا الى تعبئة الادوية المخدرة والمسكنة للآلام في حقائب دبلوماسية يتم استخدامها عادة للمستندات الحساسة للتحايل على قوانين الاستيراد في العراق.

واكد التقرير أنه "وعلى الرغم من أن الاقسام الطبية في وزارة الخارجية الامريكية اوضحت أن هذه الادوية الطبية تم ضبطها لدىٍ (المتعاقد الدفاعي) وهي شركة الحماية الامنية ترايبل كانوبي ، الا ان الحكومة العراقية منعت بعد ذلك اعطاء الشركة الترخيص باستيراد الادوية المضبوطة"، مشيرا الى أن "تلك الادوية ضرورية للسيطرة على الالم الذي يتعرض له اي شخص يصاب بجروح خطيرة لاحتوائها على مواد مخدرة".

وتابع التقرير أن "المسؤولين الامريكان حاولوا في البداية التوسط مع شركة ترايبل كانوبي الامنية التي توفر خدمات الحماية للسفارة الامريكية في بغداد والحكومة العراقية لتسوية القضية ، لكن يبدو أن المسؤولين في وزارة الخارجية الامريكية توصلوا الى حل اكثر ابداعا وسرية تامة وهو عن طريق ارسال الادوية بالبريد الدبلوماسي".

وواصل ان "البريد الدبلوماسي يرتبط بشكل اكبر بنقل الاتصالات الرسمية وغيرها من الوثائق الحساسة والتي يتم حمايتها من التفتيش والتدقيق في الدول الأجنبية بموجب اتفاقية فيينا".

واردف أنه وطبقا لتقرير مفتش وزارة الخارجية الذي كتب في حزيران الماضي " فان اول شحنة من الادوية كان من المتوقع ارسالها الى بغداد في تموز عام 2018 ولم يرد المسؤولون في وزارة الخارجية الامريكية بالتعليق على محتوى التقرير والتاكيد على وصول تلك الشحنة من عدمها ،كذلك لم يستجب مسؤول السفارة العراقية في واشنطن للرد على طلب المفتش والذي يتساءل عن مدى معرفة العراق بتلك الشحنة من الادوية المسكنة ووقت وصولها"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك