التقارير

تقرير روسي: امريكا تصطدم بانصار المقاومة البرلمانية وتغير قواعد اللعبة باستخدام منصة العراق لضرب ايران


كشف تقرير لموقع فورت روس أن ما يتم الترويج له عن الضربة الوشيكة للمنشآت النووية الايرانية خلال الشهر الحالي مجرد شائعة في الواقع.

وذكر التقرير  أن ” ما تم التحدث عنه من قبل مسؤولين استراليين لم يكشفوا عن هويتهم هو في الواقع جزء من خطة بعنوان مشفرة من المقرر اطلاقها عام 2026 بحجة تطوير انشطة الأسلحة النووية وتخصيب اليورانيوم من قبل ايران “. بحسب التقرير

وتابع ان ” الحملة العسكرية لن تبدأ من حاملات الطائرات الموجودة في الخليج بل باستخدام القوات البرية المتواجدة في العراق والذي سيتم تقسيمه بالكامل عام 2021 بفضل جهود الولايات المتحدة في العديد من الدول، ووفقا لمؤلفي المقال ، فإن تقسيم الأراضي العراقية سيكون له عواقب خطيرة على توازن القوى في المنطقة، فيما ستستقر قوات الولايات المتحدة في منطقتي الفلوجة والرمادي العراقية”.

من جانبه قال القيادي السياسي الايراني والخبير في شؤون الشرق الاوسط سيد هادي الافغاهي إن ” السيناريو الموصوف للغزو العسكري ليس سوى خيال المؤلفين وليس له دليل موثق. والظروف غير مواتية ، وعدم قدرة الولايات المتحدة ولا أي دولة اخرى السيطرة على ايران او ترويضها ، فضلا عن مواجهة ترامب بالرد بقطع الطريق أمام مضيق هرمز الذي يصدر عبره خمس إمدادات الغاز والنفط في العالم من الخليج إلى الغرب”.

واضاف أن ” اغلاق مضيق هرمز قضية حساسة للغاية يمكن أن تغرق المنطقة برمتها في صراع عسكري ولا تجلب أي فائدة للولايات المتحدة. إذا حدث ذلك ، محذرا من أنه في حال حدوث التصادم ، لن يقتصر الأمر على معركة بين إيران والولايات المتحدة”.

واكد أن ” تاريخ الصراع العسكري سواءً كان غداً أو عام 2026 ، ليس مهمًا جدًا، فإيران مستعدة لصد القوى حتى التي تتجاوزاعداد قواتنا ، منوها انه لايجب استثناء خيار تحويل العراق الى نظام حليف لها يمكن ان يهاجم ايران”.

وشدد على أن ” الامريكان ،غيرو قواعد اللعبة واخذو بتغذية خطة لتقسيم العراق لاستخدامه كمنصة للهجوم البري على إيران، فهم يريدون اضعاف العراق من الداخل، لكنهم سيواجهون معارضة قوية من قبل عدد كبير من انصار المقاومة الفائزة بالانتخابات العراقية الاخيرة التي تعارض وجود الولايات المتحدة وهو ليس في صالح الامريكان الامر الذي دعاهم لتغيير قواعد اللعبة “.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 71.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
محمود البياتي : ايعقل ان كاتب المقال طالب دراسات عليا؟. مقال حافل بالاخطاء النحوية وركاكة الاسلوب وفجاجة التعبير. اذا كان ...
الموضوع :
تقرير علمي عن الانسان والكون الذي يعيش فيه
ابو كيان الفارسي : تعال شوف الفساد في محافظه بغداد عباس ابو التطقيق كل معامله 10 ورقات علني وباسم ابو فرح ...
الموضوع :
النزاهة: السجن سبع سنوات لرئيس مجلس إدارة الشركة العراقية للنقل البري سابقاً
اخوة زينب : محد راح يحسبهم هذولي اولد معاويه لعنه الله عليهم الى قيام الساعه هم لو عدهم غيره ماكان ...
الموضوع :
المتحدث باسم قيادة محور الشمال للحشد الشعبي : دماء الشهداء فضحت تسجيلات الفلاحي
حمادة : السلام عليكم .... تحية طيبة لوكالة انباء براثا وعامليها المخلصون .. وتحية طيبة للاخوة علي محسن راضي ...
الموضوع :
عدم التزام اصحاب المولدات يا مجلس محافظة بغداد
المواطن : لماذا العراق یبیع النفط 16 دولار ارخص علی کل برمیل الی الدوله الاردنیه. هذا فلوس الشعب. ...
الموضوع :
93% من ضحاياهم شيعة: أحصائية أمنية حول جنسيات الارهابيين الذين قاموا بتفجيرات ارهابية في العراق
محمدامين عبدالحسين عبيد : انفصلت عن الدوام بتاريخ شهر الثامن سنة 2015 بسبب مشاكل عائلية ...
الموضوع :
الحشد الشعبي يصدر بيانا بشأن معاملات المفسوخة عقودهم في الهيئة
تحسين : السلام عليكم النص يعاني من ركاكة واضحة ارجو التنبه ...
الموضوع :
المعارضة بين اليأس والردة..!
العراقي : فعلا هو وزير نزيه . فقط للتنويه اخي العزيز هناك اغلاط املائية كثيرة كمثال حظارية ، منذو ...
الموضوع :
اذا  أردتم الكهرباء فـأدعمو وزيرها ..!
ابو محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لماذا تم رفض القانون في العراق اليس فيه شيعة ؟! ...
الموضوع :
البرلمان الكويتي يقر بالأغلبية قانون الأحوال الشخصية الجعفري
امنه : السلام عليك يامولاي يااباعبدالله السلام عليك يامولاي ابراهيم المجاب اسئلكم بحقكم عندالله وبالشان الذي لديكم عنده ..ان ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك