التقارير

تقرير روسي: امريكا تصطدم بانصار المقاومة البرلمانية وتغير قواعد اللعبة باستخدام منصة العراق لضرب ايران


كشف تقرير لموقع فورت روس أن ما يتم الترويج له عن الضربة الوشيكة للمنشآت النووية الايرانية خلال الشهر الحالي مجرد شائعة في الواقع.

وذكر التقرير  أن ” ما تم التحدث عنه من قبل مسؤولين استراليين لم يكشفوا عن هويتهم هو في الواقع جزء من خطة بعنوان مشفرة من المقرر اطلاقها عام 2026 بحجة تطوير انشطة الأسلحة النووية وتخصيب اليورانيوم من قبل ايران “. بحسب التقرير

وتابع ان ” الحملة العسكرية لن تبدأ من حاملات الطائرات الموجودة في الخليج بل باستخدام القوات البرية المتواجدة في العراق والذي سيتم تقسيمه بالكامل عام 2021 بفضل جهود الولايات المتحدة في العديد من الدول، ووفقا لمؤلفي المقال ، فإن تقسيم الأراضي العراقية سيكون له عواقب خطيرة على توازن القوى في المنطقة، فيما ستستقر قوات الولايات المتحدة في منطقتي الفلوجة والرمادي العراقية”.

من جانبه قال القيادي السياسي الايراني والخبير في شؤون الشرق الاوسط سيد هادي الافغاهي إن ” السيناريو الموصوف للغزو العسكري ليس سوى خيال المؤلفين وليس له دليل موثق. والظروف غير مواتية ، وعدم قدرة الولايات المتحدة ولا أي دولة اخرى السيطرة على ايران او ترويضها ، فضلا عن مواجهة ترامب بالرد بقطع الطريق أمام مضيق هرمز الذي يصدر عبره خمس إمدادات الغاز والنفط في العالم من الخليج إلى الغرب”.

واضاف أن ” اغلاق مضيق هرمز قضية حساسة للغاية يمكن أن تغرق المنطقة برمتها في صراع عسكري ولا تجلب أي فائدة للولايات المتحدة. إذا حدث ذلك ، محذرا من أنه في حال حدوث التصادم ، لن يقتصر الأمر على معركة بين إيران والولايات المتحدة”.

واكد أن ” تاريخ الصراع العسكري سواءً كان غداً أو عام 2026 ، ليس مهمًا جدًا، فإيران مستعدة لصد القوى حتى التي تتجاوزاعداد قواتنا ، منوها انه لايجب استثناء خيار تحويل العراق الى نظام حليف لها يمكن ان يهاجم ايران”.

وشدد على أن ” الامريكان ،غيرو قواعد اللعبة واخذو بتغذية خطة لتقسيم العراق لاستخدامه كمنصة للهجوم البري على إيران، فهم يريدون اضعاف العراق من الداخل، لكنهم سيواجهون معارضة قوية من قبل عدد كبير من انصار المقاومة الفائزة بالانتخابات العراقية الاخيرة التي تعارض وجود الولايات المتحدة وهو ليس في صالح الامريكان الامر الذي دعاهم لتغيير قواعد اللعبة “.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك