التقارير

بعد انتقاد المرجعية لها وتحميلها خراب البلاد..الاحزاب الحاكمة تتنصل عن مسؤوليتها في الفساد


كما هو الحال دائماً عقب كل خطاب للمرجعية، سارعت القوى السياسية، المتصدرة للحكم منذ عام 2003، إلى إعلان تأييدها لـ"توجيهات المرجعية" التي طالبت  الحكومة بـ"تحقيق ما يمكن تحقيقه" من مطالب المتظاهرين،ومؤكدة على الإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة.

وطالبت المرجعية السياسيين بأن يجمعوا كلمتهم على إدارة البلد بما يحقق الرفاه والتقدم لأبناء شعبهم ويراعوا العدالة في منح الرواتب والمزايا والمخصصات، ويعملوا للإصلاح، ويمتنعوا عن حماية الفاسدين من أحزابهم وأصحابهم.

كما عبّرت عن عدم رضاها على قانون الانتخابات التشريعية، إضافة إلى اختيار مفوضية الانتخابات وفقاً لمبدأ "المحاصصة"، واضعة في الوقت عينه رؤيتها لبرنامج الحكومة الجديدة.

فقد سارع رئيس الوزراء حيدر العبادي الطامح الى ولاية جديدة، للقول إنه استجاب لجميع مطالب المتظاهرين في المحافظات التي شهدت احتجاجات وسط وجنوب البلاد.

وأوضح، في بيان صادر عن مكتبه أنه "في اللحظات الأولى لإعلان المواطنين لمطالبهم في عدد من المحافظات أعلنا استجابتنا الفورية لجميع المطالب المشروعة، واعتبرنا الاستجابة لمطالب المواطنين قوةً وليس ضعفا لأنهم أبناء شعبنا وهدفنا خدمتهم" وفق لهجة البيان .

وأضاف "التقينا بوفود عديدة من أبناء المحافظات وأصدرنا العديد من الأوامر الفورية لتنفيذ المطالب الممكنة وفق الصلاحيات المحددة لنا والإمكانات المالية المتوفرة وحسب الأولويات والتوقيتات الزمنية الممكنة، وشكلنا لهذا الغرض لجنة الخدمات والإعمار في المحافظات التي باشرت عملها على الفور".

وأردف أن "كل ما دعت اليه المرجعية الدينية العليا كان وسيبقى نصب أعيننا منذ فتوى الجهاد الكفائي الخالدة وإلى ما تضمنته خطبة الجمعة والتي رسمت خارطة طريق لمستقبل العراق وشعبه".

بدوره ، ابدى القيادي في تحالف "الفتح" كريم النوري، استغرابه من إصدار أغلب الكتل والأحزاب السياسية بيانات تؤيد كلام وتوجيهات المرجعية.

وقال النوري، في تصريح صحفي إن "جميع الأحزاب تؤيد خطبة المرجعية والمظاهرات .. فمن سرق العراق؟ هل الفاسدون من المريخ أم يقيمون في الصومال؟" وفق تعبيره .

وأضاف أن "بعض تلك الأحزاب هي سبب رئيسي في الفساد في العراق، وهي من فشلت طيلة السنوات الماضية بتقديم الخدمات للمواطنين، وفشل وفساد هذه الأحزاب دفع المواطنين إلى الخروج بتظاهرات غاضبة".

أما زعيم "تيار الحكمة"، عمار الحكيم ، فسارع أيضاً لإعلان "تأييده المطلق" لخطبة المرجعية، ودعا للإسراع في تشكيل الحكومة الجديدة، ومحاربة الفساد.

وسارع بإصدار بيان قال فيه: "نعرب عن تأييدنا المطلقِ لما وردَ من توجيهات ورؤى في خطبةِ المرجعية الدينية العليا فيما يتعلق بالوضعِ الراهن والمخاطرَ المحدقةِ بالبلاد، وتأكيدها على ضرورةِ الإسراع بتشكيلِ حكومة خدومة بوزراء يتصفونَ بالمهنية العالية تعمل على وفق برنامج علمي واضح ورصين، واختيار رئيس وزراءٍ حازمٍ وقوي للمرحلةِ المقبلة، وحثها الشعبَ على فرضِ إرادتهُ إذا تنصلتْ الحكومةُ والبرلمانُ عن وعودهم".

ودعا «الكتلَّ السياسيةَ للاجتماع على طاولة الشروط الوطنية بغية الإسراع في تشكيل الكابينة المرتقبة واختيار الأكفأ على وفق تلك الشروط».

كذلك، أكد أمين عام حركة "النجباء" أحد فصائل الحشد الشعبي، أكرم الكعبي، في بيان مقتضب، إن "خطاب المرجعية حدد مسار خارطة جديدة للعراق ستسهم بالاتجاه الصحيح كما اسهمت بذلك فتوى التصدي لداعش.

وأعلنت "عصائب أهل الحق"، أيضاً تأييدها للخطبة، معتبرة التظاهرات بأنها "رسالة" إلى السياسيين باستعداد المتظاهرين للخروج في كل مرة اذا لم تتحقق مطالبهم بمعالجات حقيقية.

وقال الأمين العام للحركة قيس الخزعلي في بيان، "نؤيد كل ما ورد في خطبة المرجعية الدينية الاخيرة".

واضاف: " المظاهرات الاخيرة لا تقف خلفها جهة سياسية محددة، وأن العراقيين قد كسروا حاجز الخوف والتردد"، مشيراً إلى أنها "رسالة إلى السياسيين أنهم مستعدون للخروج في كل مرة اذا لم تتحقق مطالبهم، وتكون معالجات حقيقية بأسقف زمنية محددة لان الامور تكاد تصل إلى طريق مسدود"

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 66.14
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.73
التعليقات
أبوجعفر : السلام على الحسين وعلى اولاد الحسين وعلى اصحاب الحسين.. ...
الموضوع :
قصة وهب النصراني وكيف انظم للأمام الحسين عليه السلام
بومحمد : لا فض فوك ليس كل من ينتسب الى ال البيت معصوم عن المعصية هناك ابن نوح وهناك ...
الموضوع :
ظاهرة مثيرة للجدل اسمها السيد اياد جمال الدين
حسام العرداوي : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته السيد رئيس الوزراء المحترم. نحن من محافظة كربلاء قضاء الهنديه نشكو اليكم ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ابو حسنين : اذا صح الخبر نعتبر السيد عبد المهدي اهل للمسؤليه والرجل المناسب لهذه المرحله لننتضر نتمنى ان يكون ...
الموضوع :
عبد المهدي يرفض تولي هوشيار زيباري وزارة سيادية
حمود صالح : اداوم في حشد وزاره الدفاع تبعا لقياده فرقه الرابعه عشر ونطلب من وزاره الدفاع العراقيه بصرف الرواتب ...
الموضوع :
جدول رواتب قوى الامن الداخلي الجديد الذي سيتم اقراره هذا الاسبوع
امل حس : السلام عليكم اني مواطنة كنت موظفة في وزارةالمالية سنة1994.تعرضت للاضطهاد السياسي لكوني احمل الجنسية التبعية اﻻيرانية وجدتي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
ساجد جميل كاظم : ساجد جميل كاضم خريح.ادارة واقتصاد قسم.ماليه ومصرفيه جامعة.القادسيه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
بغداد : واحدة من امنياتي تحققت بقراءة هذا الخبر لاول مرة نشهد الية عمل علمية تواكب التطور ونسأل الله ...
الموضوع :
عبد المهدي يعلن خلاصة النتائج النهائية للترشيح على منصب وزير الكترونيا
مخلدنورالدين ابراهيم : سلام عليكم الى رىيس هيىه النزاهه وكاله الاستاذعزت /اني المواطن مخلدنورالدين ابراهيم اخوالشهيدمامون نورالدين ابراهيم واخوالمرحومه ودادنورالدين ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
أماني : مرحبأ... اني المواطنه اماني ولادتي العراق - بصره ذهبت مع زوجي الى برطانيا وأنجبت اصفالأ في برطانيا ...
الموضوع :
إطلاق موقع السفارة البريطانية في العراق – باللغة العربية
فيسبوك