التقارير

[أبو كوجي] ينجح في كسر الحواجز مع العراقيين


كسر السفير الياباني فوميو إيواي [أيو كوجي] الحواجز بينه وبين العراقيين، وسحر قلوبهم حتى صار رحيله خلال الأيام المقبلة يشكل غصة لأبناء بلاد الرافدين، بالرغم من أنه شغل منصب السفير الياباني لثلاث سنوات فقط.

رسائل تقدير وحب عراقية اجتاحت وسائل التواصل الاجتماعي، إذ عبر العراقيون عن مدى حبهم للسفير الياباني في بغداد، فوميو إيواي، وعن مدى حزنهم على رحيله. ورغم صعوبة لفظه بالنسبة إليهم، سيحفظ العراقيون اسما يابانيا عن ظهر قلب، السفير الياباني الذي حفر محبته عميقا في قلوب العراقيين، حتى صار رحيله خلال الأيام المقبلة يشكل غصة لأبناء بلاد الرافدين.

وقد تحوّل إيواي إلى ظاهرة في العراق خلال فترة عمله، إذ اشتهر من خلال فيديوهات يتوجه فيها إلى العراقيين بلغة عربية متينة، وأحيانا، باللهجة العراقية التي يتقنها. ويقول السفير ذو الوجه الضاحك دائما لوكالة "فرانس برس" إن "وزارة الخارجية اليابانية أمرتني بدراسة اللغة العربية" حين التحقت بالسلك الدبلوماسي قبل 30 عاما. حينها، قرر إيواي أن يبدأ رحلته من مصر لدراسة اللغة العربية، فبقي فيها عامين مقيماً مع عائلة مصرية، حتى صار قادرا على التواصل بلغة العرب. رغم ذلك، يعتبر السفير المتواضع، البالغ من العمر 67 عاماً، أن "اللغة العربية من أصعب اللغات في العالم بسبب الكلمات والعبارات الكثيرة جدا، ولذلك أنا دائما أقول أنني ما زلت في أول الطريق". 

متابعة قوية على التواصل الاجتماعي

اليوم، حين يذكر اسم فوميو في العاصمة، يكون أول رد فعل من الناس "هل رأيت الفيديو الأخير؟". ويتناقل العراقيون بكثافة على وسائل التواصل الاجتماعي أشرطة الفيديو التي ينشرها فوميو، والتي يبدأ فيها بـ"بسم الله الرحمن الرحيم" أو "السلام عليكم ورحمة الله وبركاته".

وفي أحد الفيديوهات، يظهر إيواي بالزي البغدادي التقليدي للترويج لليوم الياباني في معرض بغداد الدولي. ويضع كوفية على كتفه ويعتمر "العرقجين"، وهي قبعة تقليدية عراقية. ويقول في الشريط المصور باللهجة العراقية: "شوفوا شكد حلو آني اليوم [أنظروا كم أنا جميل اليوم]، اليوم آني بغدادي تماما".

ويؤكد السفير خلال لقاء صحفي في مقرّ إقامته ببغداد وقد ارتدى هذه المرة زيا يابانيا تقليديا، على تمسكه بالتواصل المباشر مع الناس، ويقول "أتصور أن محاولتي للتواصل معهم بلغتهم الأصلية مقدرة جدا. هناك عدد كبير من السفراء الذين يتحدثون اللغة العربية، لكنهم نادرا ما يريدون الاتصال مع الناس باللغة العربية".

"أبو كوجي" نجح في كسر الحواجز

ويسكن إيواي المنطقة الخضراء الشديدة التحصين في العاصمة، على غرار غالبية السفراء. لكن السفير الياباني كان الوحيد ربما الذي استطاع كسر الحواجز بينه وبين أبناء البلد. ويعبر المواطن العراقي حيدر البنا [35 عاما] عن الإعجاب الذي يحمله العراقيون لإيواي بالقول "أذكر خلال تصفيات كأس العالم، حين التقت اليابان والعراق في مجموعة واحدة، ارتدى السفير قميص المنتخب العراقي". 

ورغم التباين الاجتماعي والثقافي الكبير بين اليابان والعراق، لا يرى إيواي صعوبة في التأقلم، فقد زار العراق مرات عدة قبل تعيينه سفيرا، قبل سقوط نظام صدام حسين وبعده. ويلقب العراقيون إيواي بـ"أبو كوجي"، في بلد تتفوق فيه الألقاب على الأسماء.

وعلى أعتاب انتهاء مهمته التي استمرت ثلاث سنوات في العراق، يبدو إيواي مرتاحا لما أنجزه، إذ أكد أن أكبر إنجازاته كان "توسيع وتعميق العلاقات والتعاون بين اليابان والعراق على جميع المستويات، ليس بين حكومتين فقط، بل بين شعبين، لأن العلاقات بين الشعوب هي أفضل العلاقات بين الدول، وإن كان العراقيون سيفتقدون سفيرا محبوبا ومقربا من الناس، فهو الذي غاص في عادات البلد، لديه الكثير ليحن إليه.

ويبتسم إيواي قائلا "أعتقد أنني سأشتاق للدولمة"، وهو طبق أصله تركي مشهور في العراق، عبارة عن خضار محشوة بالأرز إلى جانب صلصة الطماطم، ويسميه العراقيون "السوشي العراقي".

وعند سؤاله عن "القيمر" الذي عبرّ عن حبّه لها خلال صيامه الأيام الثلاثة الأخيرة من شهر رمضان، يقول السفير إن "القيمر هو مادة متفجرة بالنسبة لي، إذ يجعلني أكسب الوزن بسهولة، ولكن في بعض الأحيان أريده بشدة، خصوصا حين أكون متعبا".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك