التقارير

مالذي اعاده جهاز المخابرات العراقي من الولايات المتحدة الامريكية؟


نجح جهاز المخابرات العراقي، ولأول مرة، بإعادة 15 الف وثيقة سرية داعشية من الولايات المتحدة الامريكية.

وكشف تقرير، عن "تمكن جهاز المخابرات الوطني العراقي في خطوة جبارة باستعادة حق الدولة العراقية واجهزتها المختصة في وضع اليد على كل التفاصيل والوثائق التي تخص داعش الارهابي الذي اجتاح البلاد صيف 2014".

وأشار الى ان "الصحفية الامريكية المشهورة {مارغريت كوكر} وتعمل في صحيفة نيويورك تايمز، نجحت في نقل 15 الف وثيقة تخص داعش الى داخل الولايات المتحدة، مستغلةً انشغال الاجهزة العراقية في الحرب الميدانية، وتعقب الفلول وإحصاء تحركات داعش الارهابي".

ولفتت التقارير الى أن "هذا الكنز المعلوماتي الذي هُرب في غفلة ما، لم يستطع ناقله في تحويله الى مجرد وثائق خاصة بالصحيفة، او ملكاً للولايات المتحدة، أو ينجح بتسويف القضية ومن ثم اهمالها من قبل السلطات العراقية، كما اهملت قبلها ملايين الوثائق التي تخص النظام السابق، والتي نقلت من قبل اطراف امريكية مختلفة الى واشنطن، وانتهى أمرها الى وثائق سرية محفوظة في الارشيف الامريكي".

وأكدت ان "جهاز المخابرات العراقي كان يقضاً للأمر، وكان يتابع كل شاردة وواردة بخصوص هذه الوثائق، فقد كانت لرؤية رئيس الجهاز {مصطفى الكاظمي}، الذي يعرف بحاسته الإعلامية المتجذرة، وبهاجسه الأمني قيمة هذه الوثائق من الناحية الفنية، وقيمتها الإعتبارية ايضاً".

وبينت ان "جهاز المخابرات الوطني عمل خلال الاشهر السابقة، وبسرية تامة، في مخاطبة الصحيفة الامريكية بشكل مباشر لاستعادة هذه الوثائق، كونها تخص الحرب العراقية مع داعش، بل وان هذا النشاط يأتي في صلب عمل الجهاز الذي يريد أن يفكك التنظيم ويحل الغازه، فضلاً عن كون الوثائق جزءً من سيادة الدولة العراقية التي لا يسمح لأي جهة مهما كانت ان تمسها".

وتابعت التقارير ان "اذرع الجهاز بإشراف الكاظمي شخصياً باشرت بالمتابعة الدقيقة مع المعنيين الذين لمسوا جديةً واضحة في متابعة ملف هذه الوثائق، وابلغ جهات امريكية مختصة بعزمه على استرداد الوثائق، ومع هذا الاصرار لم تجد الصحيفة بدًا من الاستجابة لطلب الدولة العراقية وجهازها المختص".

وأفادت مصادر مطلعة، أن "الصحيفة الامريكية ابلغت الجهات ذات العلاقة بالموافقة غير المشروطة والفورية لتسليم هذه الوثائق الى العراق وعبر القنوات الرسمية المعتمدة" مشيرة الى أن "الصحيفة ابلغت الجهات العراقية، انها ستعيد هذه الوثائق الى السفارة العراقية في واشنطن، وعبرها ستعاد الى جهاز المخابرات العراقي، الذي سيقوم حتماً بقراءة أكثر عمقاً ووضوحاً لواقع داعش".

وبينت المصادر، أن "جهود جبارة بذلت في سبيل استعادة هذه الوثائق، وان اصرار قادة الجهاز العراقي كانت محط اعجاب وانظار الجهات الامريكية، حيث لمست هذه الاوساط قدرة عراقية مؤثرة، فضلاً عن طريقة تواصل محترمة وفعالة".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.24
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك