التقارير

الأردن تاريخ حافل بالتعديلات والاستقالات


التعديل الوزاري الذي شهدته الحكومة الأردنية يوم الاثنين 4 يونيو هو الـ18 منذ تولي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية عام 1999.

رئيس الحكومة المستقيل هاني الملقي أجرى 6 تعديلات على حكومته منذ تشكيلها في سبتمبر من العام 2016، قبل أن يقدم استقالته يوم الاثنين ليخلفه عمر الرزاز

وكان آخر تعديل أجراه رئيس الوزراء المستقيل في الـ25 من فبراير 2018، حيث شمل 9 حقائب بينها وزارة الداخلية.

وكانت عمان وعدد من المدن الأردنية قد شهدت منذ مطلع العام الحالي تظاهرات احتجاجا على الإجراءات الحكومية، بعد أن قررت الحكومة الأردنية فرض ضرائب جديدة على العديد من السلع والمواد بهدف خفض الدين العام البالغ نحو 35 مليار دولار، خاصة وأن الأردن  الذي يعاني شحا في المياه والموارد الطبيعية،يستورد 98 بالمئة من احتياجاته من الطاقة.

التحوير الأخير والاستقالة الجماعية لحكومة الملقي، سرعتها الاحتجاجات الشعبية التي تشهدها البلاد رفضا لمشروع قانون ضريبة الدخل والسياسة الاقتصادية للحكومة.

وبالرغم من استقالة الحكومة وتولي الرزاز دفة تشكيل حكومة جديدة، إلا أن الاحتجاجات في الأردن تواصلت خاصة في عمان ومختلف محافظات المملكة، وتشهد منطقة "الدوار الرابع" حيث مقر الرئاسة تطويقا أمنيا كثيفا.

وخرج آلاف الأردنيين في شوارع العاصمة عمان وفي البلدات الرئيسية، في استمرار لاحتجاجات بدأت الأربعاء الماضي.

واتسع نطاق الاحتجاجات، في اليومين الأخيرين بعد أن رفض الملقي سحب مشروع قانون يرفع ضريبة الدخل، والسياسيات الاقتصادية للحكومة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
المهندس محمد علي الاعرجي
2018-06-05
الاردن اضاع البوصلة وحانت ساعة الحساب ودفع ثمن دماء الشهداء واليتامى والارامل والخراب الذي حصل في العراق وسوريا على يد قطعان البهائم من لقطاء القاعدة وداعش الذين كانت تشرف عليهم وتدير اعمالهم غرفة الموك في عمان والتي كان يعمل فيها ضباط من السي اي اي والموساد والاتراك والسعوديين والقطريين والاردنيين وقبلها كان الاردن قد شرع حدوده امام افواج الانتحاريين للدخول الى العراق بحجة مقاومة الاميركان وقت كان الزرقاوي الاردني امير تنظيم القاعدة في العراق . اذن لابد لعدالة السماء ان تتحقق عاجلا ام اجلا ولابد لكل من شارك في حفلات اراقة دماء العراقيين ومن رقص على جراحهم ولم يراعي حرمات الله ان يعلم ان ساعة دفع الثمن قد حانت ولات مندم .. والا سيشك الناس في عدالة السماء وهم يرون القاتل يبني ويعمل ويأكل من دماءهم دون رادع . انتهى عمل غرفة الموك قسريا ورغم انوف اصحابها حينما هبت طلائع الحشد الشعبي والمقاومة في العراق وسوريا وافشلت المشروع الصهيووهابي والذي اريد له ان يكون بابا لصفقة او صدمة القرن .. اذن لم يعد بعد اليوم داع للاستمرار باشباع افواه الجياع من الارانب في الاردن من ميزانية سلمان الخاوية فقد امحلها ترامب عن بكرة ابيها وكذا الحرب العدوانية على اهل اليمن . حلت الفرقة بين الاصحاب المجرمين وتشظى حلف الشيطان ووقع الخلاف بين التركي والسعودي وبين السعودي والقطري فبات الجميع يبحث عن جبل يعصمه من تهمة الارهاب ودعم الارهاب على قدر التنازل والتذلل ودفع المليارات لترامب والتمسكن على ابواب نتن ياهو عله يحمي زعماء دول الموز من السقوط المروع ولو بعد حين ولكن هيهات .. فالامور تسير نحو موجة دامية من الصراعات والثأر ستطيح برؤوس هؤلاء المجرمين الذين عاثوا خرابا وتقتيلا بشعوب العراق وسوريا وليبيا واليمن والبحرين وافغانستان وغزة خصوصا اذا ما علمنا ان ترامب راحل وعن قريب جدا وفلسطين والقدس ستشعل حرارة في صدور المسلمين لن تبرد حتى ينتهي عصر الطغاة الجبناء قبل ان يتم القصاص من الصهاينة . اقول لثلة اللصوص ممن سرق اموال العراق الذين اختاروا عمان موطنا لهم ان السيل الجارف قد لاح فاستعدوا لمشهد ضياع اموالكم واعراضكم كي تكون حسرة في قلوبكم وتعلموا ان الله حق .
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 66.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
شامل : اعتقد ان العملية السياسيه بالعراق تحتضر ولن تتم هذه الاربع سنوات لغة الحوار بين السياسيين وعمليات شراء ...
الموضوع :
الخزعلي يغرد: لا تستعجلوا ولا تفرحوا فان من يضحك اخيرا يضحك كثيرا
زينب : مرحبا اني طالبه سادس العام اجلت والسنه ماعجبني معدلي وردت اعيد بس كالولي الا مسائي زين ايحق ...
الموضوع :
التربية : يحق للطالب الراسب سنتين في المدارس النهارية ان يبقى سنة ثالثة فيها
أبو محمد : السلام عليك يا أبا الفضل العباس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أريد الستر وحسن العاقبة وقضاء حوائج ...
الموضوع :
قصة جبل عباس علي في ألبانيا..!
سيف علي ساجت : هل الموظف الحكومي في الجيش العراقي مشمول بنوع من السلف لديكم ...
الموضوع :
المصرف العقاري في النجف الاشرف يباشر بتسليف المواطنين
عرفان اركان : الحمد لله والشكر العراق يتمتع بسيادة كاملة على ارضه ومياهه واجوائه والف مبروك انتصرنه كبرت الفرحة وكبرنه ...
الموضوع :
القوات الامريكية تطوق المنطقة الخضراء واجراءات امنية مشددة
ابو حسنين : نعم كل مافي هذا المقال مطابق للحقيقه تماما لاكن مبتور الاتهام لم يذكر فساد الخطباء الذين يعتلون ...
الموضوع :
أقتلوا الشعب فهو الملام..!
مواطن : بسم الله الرحمن الرحيم مدير هيئة النزاها ماتخلصونه من المحامي فراس زامل يتعامل وي فاضل راشد الي ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
بغداد : بت اتحسر على تلك الايام التي كان قلمكم يسطر لنا اوجاع الماضي لرسم خارطة المستقبل قلمكم الان ...
الموضوع :
نصيحة ناصح حر
مع محور المقاومة : تعسا للفاسدين والعملاء ...
الموضوع :
عاجل - معلومات مهمة وخطيرة عن تزوير الانتخابات
Bahia : نشكر اقلامكم الصريحة والمشخصة لمرض استفحل وطال امده نسال الله سبحانه ان يصلح بكم وبايديكم دمتم انوارا ...
الموضوع :
نتوسل لرفض استقالة ابليس..!
فيسبوك