التقارير

سفير أمريكي سابق: السعودية ساعدت علي تكوين داعش


إعتبر السفير الأمريكي السابق لدي حلف شمال الأطلسي (الناتو) بأنّ الدعم السعودي ساهم كثيراً في تكوين داعش الارهابي، عازياً غض نظر الغرب عمّا تقوم به السعودية من ممارسات داعمة للتطرف، الي عدم وصف هذه المملكة للولايات المتحدة، بالشيطان الأكبر والي مساعيها الرامية الي التطبيع مع اسرائيل.

وأضاف رابرت هانتر اليوم الاحد في لقاء مع وكالة إرنا، بأنّ القرار الايراني في مكافحة داعش يأتي في إطار مصالح ايران الوطنية معتبراً المصلحة العامة الايرانية تتطلب مكافحة القاعدة وداعش، الأمر الذي يعود بالنفع على الدول التي تمثل داعش تهديداً لها مرحباً بنشاطات ايران ضد الجماعات الارهابية وضد التطرف في المنطقة.

وعن سبب عدم إعتراف الولايات المتحدة بالدور الايراني الرئيس في مكافحة الجماعات المتطرفة علي صعيد المنطقة، رأي هانتر بأنّ الرؤية السلبية السائدة ضد ايران داخل الولايات المتحدة هي السبب وراء ذلك، فهناك الكثير مما يقال حول ايران بسبب دورها في اليمن ودعمها لبشار الاسد وحزب الله، وربما لحماس ايضاً إضافة الي ملفها الصاروخي البالستي

وقال: لايجب أن ننسي المواقف الايرانية المناهضة لاسرائيل فهي مواقف تحول دون أي إنفتاح من جانب واشنطن وبعض الدول إزاء ايران.

وقال السفير الامريكي السابق لدي الناتو رداً عن سؤال حول سبب دعم واشنطن لسياسات الرياض رغم دعمها العقائدي والمالي والتسليحي للتطرف ولداعش الارهابي قال: إنّني بينت مراراً رؤيتي الناقدة للدورالسعودي علي الساحة اليمنية ولتزويد الرياض الجماعات المتطرفة في اليمن بالمال والعتاد، وأعربت عن اعتقادي بأنّ هذا النوع من المساعدة السعودية طيلة السنوات الأخيرة ساعدت علي تكوُّن وتوسع داعش ولايوجد من يصدها عن ذلك فقط لأنها لاتصف الولايات المتحدة بالشيطان الأكبر ولايتحدث ساستها عن ضرورة محو اسرائيل عن الخارطة بل يسعون كل السعي الي التطبيع معها.

ورأي السفير الأمريكي السابق لدي حلف شمال الأطلسي الناتو بأنّ العملية الدبلوماسية لخروج سوريا من أزمتها رهن بتوفير الأمن للجميع وحقن الثقة لدي جميع مكونات المجتمع السوري واصفاً ما يقال عن رحيل الاسد عن الحكم بأنه يعني وقوع سوريا في قبضة السعودية.

ودعا هانتر الي ضرورة تفهم الدول الغربية والولايات المتحدة للهواجس الايرانية الأمنية خلال التعامل معها فيكيفينا أن نتذكّر ماتتذكره ايران عن الإعتداءات ضدها وماتكبدته خلال الحرب المفروضة ضدها من جانب العراق مشدداً علي ضرورة مواصلة العمل الدبلوماسي مع ايران وإبقاء هذا الملف مفتوحاً.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 66.49
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3030.3
ريال قطري 325.73
ريال سعودي 315.46
ليرة سورية 2.3
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.74
التعليقات
سلامه عباس عينه الورفريار : انسجنت عائلتي كلها وقضينا في السجن خمسه اشهر ومن عوائل الشهداء ثلات اخوتي معدومين وقابلت اللجنه الخاصه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
بغداد : في الصميم والاسوء ان المتسبب تراه يصرح ...
الموضوع :
انفجار مدينة الصدر والخوف من الرفيق ستالين!!
ام فاطمة : احسنتم...ذكرتم ما يختلج في انفسنا ...
الموضوع :
جلال الدين الصغير لم يعد فردا بل اصبح ملهما وقائدا
المهندسة بغداد : الاخوة الاكارم المفهوم في غاية الاهمية وللاسف ان المحاضرة لاتظهر فاذا تيسر ترسلوها بصورة كتبية او بصيغة ...
الموضوع :
كيف نحقق العزة الاجتماعية للامام المهدي (ع) الجلسة 23 في الثالث والعشرون من شهر رمضان 1439 الموافق لـ 8-6-2018
بغداد : نعم ان القبلة الاولى للمسلمين محتلة ولقد حرمنا الصلاة في تلك البقعة القدسية ولكن هل قبلتنا الثانية ...
الموضوع :
لدينا أدلة قوية على قدسية يوم القدس العالمي! 
بغداد : ملاحظة : الصورة وهو ديوان في غاية الروعة هل هو من ديوان من العراق واين يقع ؟ ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : مقالة في الصميم ... كما هي اغلب كتاباتكم معكم في اننا لانعي اننا امتداد 7 الاف سنة ...
الموضوع :
عن مكان قديم في الأمكنة وزمان سحيق في الأزمنة..!
بغداد : رجل فاهم في بلد يقدر الجهلة ...
الموضوع :
السيد عادل عبد المهدي يطرح مقترحات لمعالجة شحة المياه
وجدان القزويني : السلام عليك سيدي ومولاي وأمامي موسى بن جعفر.....يا باب الحوائج....يا شفيعا عند الله اقضي حاجة كل مهموم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
نجاه سمير هاشم : انا خريجة كلية العلوم /جامعة بغداد/ قسم علوم الحياة ابحث عن وظيفه ...
الموضوع :
المالية تطلق استمارة التعيين على موقعها الالكتروني
فيسبوك